كتب : أحمد العريان | الخميس، 14 ديسمبر 2017 - 17:05

مقال رأي - منتخبات قد تساعد مصر للاستعداد لكأس العالم

ترتيب قادة منتخب مصر من قائمة الذين تأهلوا إلى كأس العالم

حين يتعلق الأمر بكأس العالم لابد للاستعداد أن يكون مختلفا. خاصة حين يكون حلم المشاركة قد تحقق بعد 28 عاما من الغياب.

لا تحدثني الآن على أن ترسى الأمور في النهاية على مواجهة واحدة قبل البطولة ضد تونس أو الإمارات نفوز بها أو نتعادل ثم نتوجه للبطولة مثلما نفعل قبل أمم إفريقيا. لا داعي للتذكير بأن المنافسة هذه المرة هي كأس العااالم.

وفي وقت حددت بعض المنتخبات كل مبارياتها الودية استعدادا لكأس العالم بالفعل، أعلن منتخب مصر عن ملاقاة البرتغال في شهر مارس المقبل ضمن الاستعدادات لكأس العالم.

هل البرتغال في المنافس المثالي لمنتخب مصر استعدادا لمجموعة تضم روسيا، أوروجواي والسعودية؟

روسيا هي المنافس الأوروبي لمصر في المجموعة، وهي لا تنتمي أبدا لنفس مدرسة لعب البرتغال.

ربما تكون مواجهة البرتغال مقبولة بالنظر لحاجة المنتخب لمواجهة منتخبات قوية لإكساب اللاعبين الخبرة اللازمة قبل البطولة الكبرى، وليسكروا حاجز مواجهة النجوم، لكن بالتأكيد التفكير في أن تكون بلغاريا هي المنافس الثاني في المباراة الودية الأخرى بنفس الشهر ليس مفهوما.

لكن ما الذي قام به باقي الفرق في استعدادهم لكأس العالم؟

فرنسا مثلا.. حددت بالفعل 5 مباريات ودية استعدادا لكأس العالم. الديوك وقعوا مع أستراليا وبيرو والدنمارك في المجموعة الثالثة، بالتالي كان طبيعيا أن يكون خصومهم في الوديات من نفس مدارس اللعب.

فرنسا ستواجه منتخبي كولومبيا في فرنسا وروسيا في روسيا شهر مارس المقبل. كولومبيا من نفس مدرسة بيرو اللاتينية، وروسيا من نفس مدرسة الدنمارك من جهة، ولتجربة أجواء روسيا في اللعب من جهة أخرى.

بعد نهاية الموسم سيلعب منتخب فرنسا ثلاث وديات حددها أيضا. أمام منتخبات الصين، جنوب إفريقيا وأمريكا لتجربة اللاعبين بشكل نهائي بعد إعلان قائمة كأس العالم.

_ _ _ _

ماذا عن مصر؟ اتحاد الكرة أعلن عن مباراة واحدة فقط سيخوها منتخب مصر رسميا حتى الآن في وقت يخططوا فيه لخوض 5 وديات. ستكون المباراة أمام البرتغال وهناك أنباء أخرى بأن المنتخب يحاول الاتفاق مع بلغاريا لتكون المنافس الثاني خلال شهر مارس.

أسامة نبيه مدرب عام منتخب مصر قال في تصريحات لـFilGoal.com إن المنتخب اتفق على عدم الالتفات لأي عروض لمباريات ودية إلا المقدمة رسميا من اتحادات المنتخبات، وليس لعروض من شركات تسويق. (طالع التفاصيل)

الخطوة تحترم بالتأكيد من منتخب مصر بعد تكرار حدوث مشاكل في وديات المنتخب التي تأتي عن طريق شركات.

منتخب مصر وقع في المجموعة الأولى لكأس العالم رفقة منتخبات روسيا -أصحاب الأرض-، أوروجواي والسعودية.

بالتالي يحتاج المنتخب لمباريات ودية مع منتخبات من نفس تلك المدارس الكروية للاستعداد للبطولة.

مع من قد يلعب منتخب مصر مباريات ودية؟ أمامنا مباراتين في شهر مارس، ومثلهما أو 3 مباريات على الأكثر في شهر يونيو حسبما صرح الجهاز الفني للمنتخب.

بداية دعونا نتفق على الشروط.

في اختيارنا للمنتخبات نحتاج لتحديد أسماء تتشابه أولا مع المنتخبات التي سنلتقيها في كأس العالم من جهة، وقد توافق بنسبة كبيرة على ملاقاتنا من جهة أخرى.

_ _ _

مدرسة السعودية

تنتمي السعودية لمدرسة الكرة العربية الخليجية.

تمتلك مصر الفرصة على تنظيم مباراة ودية مع منتخب الإمارات القريب من طريقة السعودية في اللعب.

الإمارات كانت في نفس مجموعة السعودية في تصفيات كأس العالم، بل وفازت الإمارات أيضا في مباراة بين المباراتين التي جمعاهما، وفازت السعودية في الآخرى بثلاثية.

موافقة الإمارات على مواجهة مصر لن تكون صعبة بالنظر لأن الإمارات لم تتأهل لكأس العالم، وبالتالي هي لا تبحث عن مواجهة منتخبات من مدارس كروية معينة، إنما سيكون اسم منتخب مصر مغريا بالنسبة لهم كأحد المنتخبات المشاركة في كأس العالم.

منتخب إيران سيكون حل آخر رائع بالنسبة لمنتخب مصر.

إيران وقعت في المجموعة الثانية لكأس العالم رفقة منتخبات إسبانيا، البرتغال والمغرب.

المنتخب الفارسي سيحتاج لمواجهة منتخبا عربيا ينتمي لنفس مدرسة المغرب الكروية، وبالتالي فإن مصر ربما تشكل حل جيد لكارلوس كيروش مدرب إيران.

كارلوس كيروش قال في تصريح ناري "مواجهة المغرب في افتتاح مبارياتنا ستكون نهائي كأس العالم بالنسبة لنا". (طالع التفاصيل)

أمر واحد قد يصعب مهمة تنظيم مباراة ودية مع إيران، أن إيران اتفقت بالفعل على مباراة ودية مع الجزائر شهر يونيو المقبل.

مدرسة أوروجواي

أوروجواي تنتمي لمدرس كرة القدم اللاتينية. الكرة السريعة والمهارية.

منتخب مثل بنما سيكون حلا جيدا بالنسبة لمنتخب مصر. منتخب ليس بالقوي لدرجة كبيرة قد تواجهه في بداية مبارياتك الودية للتدرج في الصعود بمستوى الوديات.

بنما وقعت في مجموعة واحدة مع منتخبات بلجيكا، إنجلترا وتونس، وبالتالي سنكون نحن حلا رائعا بالنسبة لهم للاستعداد لتونس.

لكن بنما لن تكون كافية لإعداد مصر لمواجهة منتخب قوي مثل أوروجواي، بالتالي سيحتاج المنتخب لتنظيم مباراة أخرى على الأقل من نفس المدرسة الكروية.

مواجهة منتخبات مثل البرازيل أو الأرجنتين أصبحت صعبة بكل تأكيد لأن تلك المنتخبات اتفقت بالفعل على المباريات التي ستخوضها.

كولومبيا هي أقوى المنتخبات التي بمقدور مصر ملاقاتها من نفس مدرسة أوروجواي، لكن هل ستمثل مصر حل جيد بالنسبة لكولومبيا التي ستكون مع منتخبات بولندا، السنغال واليابان؟

إن لم تقبل كولومبيا مواجهة مصر فستكون تشيلي منتخبا مثاليا بالنسبة لمصر وقتها.

منتخب تشيلي لم يتأهل لكأس العالم من الأساس، بالتالي لا يشترط شروط معينة في اختيار خصومه لمبارياته الودية، بل أن مصر كاسم قوي سيكون حل جيد لهم في بناء منتخب جديد.

مدرسة روسيا

قبل النظر للمنتخبات القريبة من روسيا، علينا أولا البحث عن كيفية مواجهة الجماهير الروسية.

نحن سنلاقي روسيا على أرضها وسط الأجواء التي يعتادون عليها وبعيدة تماما عن أجواءنا، وفوق كل ذلك وسط جماهيرهم ونحن المنتخب المكون من لاعبين نسوا معنى اللعب وسط الجماهير.

هذا الأمر يتطلب تنظيم مباراة ودية على الأقل في روسيا بين الوديات التي سنلعبها، تماما مثلما تفعل كل المنتخبات، ويفضل أن تكون كل المباريات خارج مصر للتأقلم أكثر مع أجواء أوروبا، باستثناء مباراة واحدة قد تقام في مصر وسط حضور جماهيري كبير لبث الروح والدفعة المعنوية للاعبين قبل البطولة.

أما بخصوص المنتخبات القريبة من أسلوب روسيا، فربما أن منتخب صربيا هو الحل الأمثل لمصر بكل تأكيد.

منتخب شرق أوروبي تماما مثل روسيا. نفس أسلوب اللعب والمدرسة الكروية، ومنتخب قوي تأهل لكأس العالم.

صربيا في المجموعة الخامسة رفقة منتخبات البرازيل، سويسرا وكوستاريكا. أي أنهم لا يحتاجوا لمواجهتنا بشكل كبير لأنهم لا يقعوا مع أي منتخب قريب من أسلوب لعبنا.

ولهذا قد لا ننجح في تنظيم مباراة ودية مع صربيا، لكن هناك منتخبات أخرى ستكون مناسبة لنا أيضا.

منتخب مثل البوسنة والهرسك مثلا. منتخب قوي نوعا ما وكان قريبا من التأهل لملحق كأس العالم.

لم يتأهلوا لكأس العالم، ولذلك ربنا نستطيع الوصول لاتفاق معهم على مباراة ودية.

منتخبات أخرى مثل إنجلترا وبلجيكا ربما هم من يطلبوا مواجهتنا من الأساس.

منتخبا إنجلترا وبلجيكا وقعا في مجموعة واحدة رفقة منتخبي تونس وبنما.

إنجلترا اتفقت بالفعل مع منتخبي هولندا وإيطاليا لمواجهتهما في شهر مارس ليكونا أفضل استعداد لملاقاة بلجيكا.

وقد تكون مصر مناسبة جدا لهم قبل مواجهة تونس، ومن جهتنا ستكون إنجلترا أيضا تجربة رائعة قبل كأس العالم.

الأمر نفسه ينطبق على منتخب بلجيكا، والذي لن يمانع ملاقاتنا بالنظر لوقوعهم مع تونس في نفس المجموعة، وبلجيكا منتخب يتمنى أي منتخب مواجهته.

وأخيرا منتخب مثل السويد مثلا أيضا سيكون حل جيد بالنسبة لمصر، أو منتخب إيطاليا الذي لم يتأهل لكأس العالم، وإذا اتفقنا معهم على ودية ستكون تجربة مفيدة لنا أيضا وبروفة لمواجهة روسيا.

اقرأ أيضا

قائمة الأهلي - استمرار غياب عاشور والشناوي.. واستبعاد متعب أمام طنطا

اتحاد الكرة: حكام أجانب للقمة والسوبر

الزمالك: لجأنا لمحامي ميسي ونيمار لإنهاء أزمة ريكاردو

تشكيل الزمالك المتوقع - أوباما ظهير أيمن وإبراهيم يبدأ أمام الإسماعيلي

خبر في الجول – عرض إماراتي لمؤمن زكريا

مواعيد مباريات الخميس - قمة الزمالك والإسماعيلي.. وشيكابالا وغالي في السعودية

فيديو أهداف الأربعاء - رباعية سيتي وريال مدريد في نهائي كأس العالم

الخطيب يتسلم ملفي هندريك وكوليبالي

بالفيديو - فرصة مهدرة وصراع مع حجازي في ملخص صلاح أمام وست بروميتش

حجازي: محمد صلاح أرهقنا

بالفيديو - إنقاذ رائع وصلابة أمام صلاح في ملخص حجازي امام ليفربول

مدير ميلان عن رحيل دوناروما: نعلم من أين يأتي العفن

تصديات خصيف وأداء إيسكو في أبرز مباراة ملامح ريال مدريد والجزيرة

ماني يتفوق على رونالدو ويحصد جائزة أفضل هدف في دوري الأبطال

رافضا الاستسلام.. مورينيو: كنت سأتواجد بالبرازيل أو لوس أنجلوس إذا حسم لقب الدوري

ملف – أداء رائع وظهور حاسم لتقنية الفيديو في لقاء ريال مدريد والجزيرة

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك