تصديات خصيف وأداء إيسكو في أبرز مباراة ملامح ريال مدريد والجزيرة

الأربعاء، 13 ديسمبر 2017 - 22:46

كتب : محمد يسري

ريال مدريد - الجزيرة

تألق علي خصيف حارس مرمى الجزيرة لم يستمر أمام ريال مدريد ليخسر فريقه نصف نهائي كأس العالم للأندية أمام الملكي لكنه حاز على احترام العالم لما قدمه في المباراة.

بهدفين مقابل هدف فاز ريال مدريد وتأهل للنهائي في مباراة اختفى فيها إيسكو ولم يظهر رافاييل فاران فيها بالشكل المطلوب.

ويستعرض FilGoal.com أبرز ملامح المباراة..

*علي خصيف: القفاز الذهبي

كان الأبرز من بين لاعبي الجزيرة أمام ريال مدريد بتصدياته التي جعلت المباراة أصعب على الفريق الإسباني وحرمه من تحقيق نتيجة كبيرة.

رأسية كريم بنزيمة التي اصطدمت بالأرض قبل أن يتصدى لها الحارس الإماراتي صاحب ال30 عاما؛ وتصويبة أرضية كانا هما الأخطر لنجوم ريال مدريد على مرمى خصيف، لكن تلك الكرات التي سبقت رأسية المهاجم الفرنسي أعطت الثقة له وأدخلته في مجريات اللقاء؛ بل ووترت عناصر ريال مدريد.

8 تصديات خلال 50 دقيقة كانت لتكون أكثر لولا إصابته وخروجه ونزول خالد السناني الذي ترك بصمته أيضا خلال اللقاء بالرغم من تلقيه هدفي ريال مدريد.

*نحو المزيد من العرضيات

سحب زين الدين زيدان الثنائي ماتيو كوفاسيتش وإيسكو ودفع بلوكاس فاسكيز وماركو أسينسيو للتتحول الطريقة إلى 4-4-2 كلاسيك التي اعتمد عليها المدرب الفرنسي في لقاء إشبيلية الماضي.

سرعة التحول من الدفاع للهجوم كانت سمة ريال مدريد في المباراة السابقة؛ لكن لتراجع الجزيرة واللعب بأسلوب 5-4-1 لم يتواجد فاسكيز يمينا وأسينسيو يسارا بل تبادل الثنائي المراكز.

وجود فاسكيز يسارا حرم ريال مدريد من لعب الكرات العرضية ولم يجد أسينسيو الفرص المناسبة للتصويب من عمق الملعب حيث تواجد الجناح الإسباني الشاب.

ولهذا أعاد زيدان فاسكيز يمينا وأسينسيو يسارا وهنا تمكن الثنائي من لعب الكرات العرضية. ومن اختراق لفاسكيز في اليمين جاء هدف ريال مدريد الثاني.

كما ساهم نزول الثنائي في ضرب تكتل دفاع الجزيرة، حيث عاد كاسيميرو للعب بين قلبي الدفاع، رافائيل فاران وناتشو مع تقدم الثلاثي إلى خط نصف الملعب لتقليل المساحات بين خطوط ريال مدريد على أن يتقدم أشرف حكيمي ومارسيلو إلى الأمام وتوسيع عرض الملعب. بجانب تمركز أسينسيو وفاسكيز خلف رونالدو وبنزيمة في أنصاف المساحات بين مدافعي الجزيرة على أن يعودوا لمساندة لوكا مودريتش في عملية بناء الهجمة في عمق الملعب.

*فاران: خارج الخدمة

صحيح لم يختبر دفاع ريال مدريد كثيرا خلال اللقاء لكن رافائيل فاران لم ينجح في التعامل مع تلك الفرص التي خلقها الجزيرة خلال اللقاء.

أخطئ فاران في كرة الهدف لعدم ضغطه على رومارينيو وهو ما تكرار أغلب فترات المباراة باكتفاء المدافع الفرنسي بال"تحليق" على المهاجمين وليس الالتحام معهم أو الضغط عليهم لاستخلاص الكرة.

ورقميا، لم يفز فاران بأي صراع هوائي من 3 كرات اشترك فيهم.

*علامات استفهام حول إيسكو

كان سببا في بطء سرعة الهجمة ولم يخلق الفرص ولم يكن حادا على المرمى واستمر في الظهور بشكل بعيد عن مستواه المعهود.

تراجع مستوى إيسكو تزامن مع تواجده بشكل أكبر على الجبهة اليسرى بدلا من تواجده في عمق الملعب كما أنهى الموسم الماضي حين اعتمد زيدان على أسلوب لعب 4-4-2 ماسة.

وجود إيسكو على الجهة اليسري أيضا قلل خيارات تمريره للكرة، حيث لا يتواجد سوى مارسيلو وخلفه توني كروس في تلك الجبهة.

ربما يكون إيسكو في حاجة أن يعود للعب في عمق الملعب بدلا من اليسار وإعطاءه المزيد من الحرية في التحرك والتحكم في رتم الفريق بدلا من اللعب بجوار الخط للظهور بنفس المستوى الذي عليه في الموسم الماضي.

*بيل: هل يكون صفقة الشتاء؟

عاد جاريث بيل من الإصابة وسجل هدف الفوز لفريقه وكاد أن يسجل هدف أخر من لعبة أكروباتية رائعة تصدى لها السناني.

عودة بيل قد تكون بمثابة الصفقة الجديدة للفريق في يناير وإنقاذ مسيرة الفريق وإنقاذ مسيرته مع الفريق أيضا حيث حرم ريال مدريد من جهوده في الفترة الماضية بسبب الإصابة.

سابقا، كان بيل يعود من الإصابة قبل موعد عودته كما أكد في أحد حواراته السابقة، وإذا لم تأت عودته للملاعب هذه المرة قبل الموعد المحدد قد يكون إضافة وقوة لا يستهان به في الفريق في ظل تراجع مستوى إيسكو وبنزيمة هذا الموسم.

التعليقات

قد ينال إعجابك

مباريات غدا اليوم أمس