أنا عبد الفضيل (1) – عن لقاء غير مسيرته بالكامل.. والانتقال إلى الإسماعيلي مقابل عدة كرات

الإثنين، 02 أكتوبر 2017 - 20:00

كتب : بسام أبو بكر

الاهلى الاسماعيلي عبد الفضيل جيلبرتو

كان أحد أبرز من لعب في مركز قلب الدفاع خلال السنوات الأخيرة وبسببه حدث صراعا كبيرا بين الأهلي والزمالك إنه شريف عبد الفضيل.

وقدم FilGoal.com العديد من السير الذاتية لنجوم الكرة المصرية في وقت سابق والآن حان الدور على عبد الفضيل لاعب الأهلي والإسماعيلي السابق.

طالع السير الذاتية التي قدمها FilGoal.com مع نجوم الكرة المصرية.

إسلام الشاطر

عماد النحاس

أحمد بلال

سمير كمونة

وكل ما يلي على لسان شريف عبد الفضيل لـFilGoal.com.

مركز شباب السلام ونادي بدر

"بدأت مسيرتي الرياضية بشكل هاو في مركز شباب السلام فاعتدت على اللعب هناك مع أصدقائي ووقتها عرفت أن نادي بدر يجري اختبارات للاعبين".

"ذهبت مع أصدقائي إلى نادي بدر وبالفعل اجتزنا الاختبارات وأصبحت لاعبا في صفوف نادي بشكل رسمي لأول مرة في حياتي وكنت أبلغ من العمر 12 عاما".

"في ذلك الوقت لم أكن ألعب كقلب دفاع بل ألعب في وسط الملعب كارتكاز دفاعي أو ظهير أيمن أو جناح أيمن".

"مع نادي بدر أتذكر إننا خضنا مباراة ضد مياة البحيرة ولكننا لم نكملها بسبب انفجار مواسير المياة فتحول الملعب كله إلى بركة وألغيت المباراة".

"ثم خضنا لقاء آخر مع نادي الحمام ولكن فريقنا لم يكن مكتملا فخضنا المباراة بتسعة لاعبين وادعى العديد من الإصابة والخروج من الملعب حتى يتم إلغاء اللقاء ولا نخسر بنتيجة كبيرة".

"ظللت في صفوف بدر حتى بلغت الـ16 من حتى عرفت أن الإسماعيلي يجري اختبارات للناشئين".

الانضمام إلى الإسماعيلي

"ذهبت إلى الاختبارات ورحلت بعدها ولم أكن أعلم إنني اجتزتها وفوجئت بعلي أبو جريشة ومحمود جابر وطلب فرغلي يحاولون الوصول لي لضمي".

"قام الإسماعيلي بالاتفاق مع نادي بدر على دفع 20 ألف جنيه وعدة كرات من أجل ضمي وبالفعل أصبحت لاعبا في صفوف الدراويش في عام 2001 في الموسم الذي توج فيه الفريق بلقب الدوري".

"في الإسماعيلي كنت ألعب في ثلاثة فرق سنية مختلفة وأيضا تم تصعيدي للفريق الأول سريعا تحت قيادة محسن صالح".

"محسن صالح قال وقتها هذا اللاعب يجب أن يبقى مع الفريق الأول ولا يعود للناشئين مجددا، وعلى الرغم من عدم كوني أساسيا إلا إنني شاركت في بعض المباريات".

"ومع قدوم موسم 2003-2004 كان هذا أول موسم ألعب فيه أساسي بشكل كبير ثم الموسم الذي تلاه هو الذي أصبحت فيه أحد أهم أعمدة الفريق".

"عدم لعبي بشكل أساسي كظهير أيمن كان لوجود العديد من اللاعبين المميزين في ذلك الوقت مع الإسماعيلي مثل إسلام الشاطر وعطية صابر وأحمد الجمل".

التحول إلى قلب دفاع

"أول مباراة جعلتني أساسيا فيما بعد كانت ضد أهلي جدة السعودي في البطولة العربية ففي ذلك الوقت تعرض عمرو فهيم ومحمد يونس للإيقاف وأيمن رمضان أصيب".

"لذا اضطر المدرب ثيو بوكير وقتها لإشراكي في قلب الدفاع بجوار أحمد فتحي ولعب خلفنا حسني عبد ربه كليبرو".

"فزنا على أهلي جدة وصعدنا إلى دور المجموعات وتلقيت إشادة كبيرة من بوكير الذي قال لي لم أر مدافع مثلك أنت طبقت دورك كما ينبغي أن يكون ومنذ ذلك الوقت أصبحت مدافع وليس لاعبا في خط الوسط أو ظهير أيمن".

"منذ ذلك الوقت أصبحت أساسيا معه بشكل خاص ومع الإسماعيلي بشكل عام حتى رحيلي عنه إلى الأهلي في عام 2009".

أما عن صراع الأهلي والزمالك لضمه وكيف انتقل للفريق الأحمر في نهاية المطاف اننتظروا الحلقة المقبلة من أنا شريف عبد الفضيل.

التعليقات
قد ينال إعجابك