أنا سمير كمونة (4) - عن إيقاف لم يشاهد جوزيه مثله في العالم.. وسبب الأزمة مع البرتغالي

الثلاثاء، 14 يونيو 2016 - 11:24

كتب : أحمد شاكر

"كان قرارا ظالما للغاية كنت أحتفل بالهدف فتم إيقافي لعام كامل" هكذا تحدث سمير كمونة مدافع الأهلي السابق عن أسوأ لحظات مسيرته الكروية.

كان كمونة أحد أهم المدافعين في التسعينيات من القرن الماضي سواء عندما كان لاعبا في الأهلي أو منتخب مصر.

أنا سمير كمونة سلسلة جديدة يقدمها FilGoal.com يحكي فيها عن أبرز كواليس مسيرته الكروية بداية من المقاولون العرب مرورا بالأهلي ومنتخب مصر.

أنا سمير كمونة (1) - حين "وقف شعر رأسي" في قمة تاريخية.. ونصيحة برازيلية

أنا سمير كمونة (2) – عن هدف قاتل وخدعة الجوهري.. وأحداث غريبة قبل لقب مفاجأة

أنا سمير كمونة (3) – عن عرض برشلونة وتأثير صانع إنجاز اليونان.. وخماسية السعودية

وكل ما يلي على لسان سمير كمونة في حديثه لـFilGoal.com .

قرار الإيقاف

"كنا نواجه غزل المحلة في نهائي كأس مصر وسجلنا هدفا وكنت أحتفل وفجأة وجدت حكام المباراة رضا البلتاجي ومعه نادر عبد المقصود يقولون أنني قمت بحركة غير لائقة".

"هذا بالطبع لم يحدث حتى فاروق جعفر مدرب المحلة وقتها ولاعب الزمالك السابق وقف إلى جانبي وأكد إنني كنت أحتفل بالهدف ولم أقم بأي حركة غير لائقة لأنني كنت أركض من أمام مقاعد بدلاء فريقه فشاهدني عن قرب".

"فمن الطبيعي أن هذا المدرب هو خصم لفريقي وإذا رأى شيئا سيئا كان سيتحدث ولن يدافع عني، أتعرفون لا يوجد صورة أو لقطات مسجلة لتلك الواقعة حتى فقد تم إيقافي بناء على رؤية الحكام فقط".

"فوجئت بإيقافي لمدة عام من اتحاد الكرة وذلك القرار أثر على مسيرتي بالسلب كثيرا فقد أعادني للخلف بنسبة 50 أو 60%".

"حتى مانويل جوزيه حينما جاء للتعاقد مع الأهلي قال لم أشاهد في العالم قرارا لإيقاف لاعب ما مثل ذلك الذي حدث مع كمونة".

"وأكد إنه حتى لو كنت قمت بتلك الحركة فإن القرار لن يكون إيقافي لمدة عام وفي النهاية رحلت ذلك الموسم معارا للاتفاق السعودي".

أزمة مع جوزيه

"حينما جاء جوزيه كانت أول مباراة لنا ضد ريال مدريد وكنت أرغب في المشاركة بأي طريقة فهذا حدث لا يتكرر كثيرا وشاركت لمدة 10 دقائق فقط في النهاية".

"بالطبع كنت أشعر بالغضب ولكن بعد فترة شعرت بإنني لم أكن على صواب وأن جوزيه كان محقا في قراراه".

"فهو قرر بدء المباراة باللاعبين الذين سيلعبون مباراة بعد عدة أيام في دوري أبطال إفريقيا، وأنا كان صدر قرار إيقافي فلم يكن من الطبيعي أن أبدأ، ورغم ذلك هو جعلني أشارك في نهاية المباراة".

الرحيل من الأهلي

"بعد العودة من الاتفاق السعودي كان جوزيه قد رحل وجاء الهولندي جو بونفرير وشاركت معه خلال الموسم الذي قضاه في الأهلي".

"ولكن فوجئت في النهاية بكتابته تقرير يوصي فيه برحيلي مع محمد فاروق ووليد صلاح الدين وعلاء إبراهيم".

"ما أحزنني هو إنه كيف لمدرب مقال وراحل عن تدريب الأهلي أن يقرر هوية اللاعبين الراحلين رغم عدم وجوده في المستقبل".

"انتقلت للاتحاد السكندري مع وليد صلاح الدين ثم المصري وأخيرا بتروجيت قبل الاعتزال".

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك