كتب : محمد البنا | السبت، 30 سبتمبر 2017 - 00:22

تحليل - بصمة نيبوشا الأولى.. العجان اللاعب "المثالي" في خطة الزمالك

مؤيد العجان - الزمالك - إنبي

هل يمكن أن تظهر بصمة لمدرب في أربع مباريات فقط؟ ربما، وهو ما نحاول استكشافه في الزمالك تحت قيادة نيبوشا يوفوفيتش المدير الفني للأبيض.

وشارك مؤيد العجان الظهير الأيسر السوري للمباراة الثالثة على التوالي مع الزمالك في مواجهة إنبي التي انتهت بالتعادل السلبي.

العجان نجح في الحصول على ركلة جزاء للزمالك لكن باسم مرسي مهاجم الفريق أهدرها.

ويقدم FilGoal.com تحليلا لطريقة نيبوشا في مباراة إنبي والتي استخدم فيها مؤيد العجان لتنفيذ فكر هجومي..

أولا - ما هو فكر نيبوشا؟

الإجابة باختصار: كثافة داخل منطقة الجزاء وسرعة استرجاع الكرة

التفصيل في السطور التالية..

يظهر تمركز لاعبي الزمالك أمام إنبي أن العجان أغلب الوقت كان بعد منتصف الملعب، كظهير أيسر متقدم يعتمد على الانطلاق دون رقابة ويعود محمد أشرف "روقة" للتغطية خلفه.

تمركز اللاعبين في الصورة الماضية يثبت أن العجان في تمركزه هو الخط الثاني بعد باسم مرسي مهاجم الفريق!

وقد ظهر ذلك في أكثر من مشهد للاعب السوري. مثلا في لعبة ركلة الجزاء تجد العجان يتحرك خلف دفاع إنبي بشكل نموذجي وفي الخلف روقة يقوم بدور التأمين.

رغبة نيبوشا في كثافة عددية داخل منطقة الجزاء معتمدا على قوة العجان في الالتحامات لربما يجيد التعامل مع العرضيات في ظل قصر قامة وعدم إجادة عبد الله جمعة وأحمد مدبولي وأحمد داوودا ألعاب الهواء.

يفكر نيبوشا في تعويض نقص الأطوال (جمعة ومدبولي) بالاستعانة بظهيره الأيسر صاحب الـ173 سم داخل منطقة الجزاء، كما أنه يأتي غير مراقب فيشكل خطورة غالبا.

التطبيق

كان العجان هو أكثر لاعبي الزمالك إرسالا للعرضيات بست كرات لم تستغل أي واحدة.

كما تظهر خرائط تحركات العجان لمسه للكرة داخل منطقة جزاء إنبي ثماني مرات منهم واحدة كاد يسجل منها.

أماكن لمس مؤيد العجان للكرة

ويكفي أن تعرف أن عدد مرات لمس باسم مرسي مهاجم الفريق للكرة داخل منطقة جزاء الزمالك كان أقل من مؤيد العجان، نظرا لفرض رقابة قوية على مهاجم الأبيض، في حين ينطلق الظهير السوري من الخلف للأمام غير مراقب.

أماكن لمس باسم مرسي للكرة

وكاد العجان أن يسجل بهذه الطريقة عندما دخل منطقة الجزاء واستغل خطأ مدافع إنبي لكنه سدد بيمينه كرة مرت بجوار القائم.

وتظهر منذ الدقيقة الأولى التزام العجان بخطة نيبوشا وتطبيقها بالشكل الأمثل.

والعديد من المشاهد التي تواجد بها مؤيد العجان داخل منطقة جزاء إنبي، الأمر لم يكن عند الفريق البترولي فحسب.. بل فعلها أمام المصري أيضا.

أيضا فعلها مؤيد العجان في مباراة الداخلية وصنع هدفا لعبد الله جمعة.

مازال نيبوشا يتحسس خطواته الأولى مع الزمالك في انطلاق الدوري، حقق الفوز في مباراتين وتعادل مثلهما، سجل ستة أهداف وله أثنين.

يحتاج المدرب المونتنجري لوقت، ويحتاج أكثر للصبر عليه من قبل مجلس إدارة الزمالك والجماهير.

وتقييم المدرب هو مدى قدرته على إيصال اللاعبين لمرمى المنافس، أما تسجيل أو إهدار الفرص يسأل فيها اللاعبون.. وفي أربع مباريات لم يخل لقاء من فرص حقيقية للأبيض.

كما أن خدعة العجان هي البصمة الأولى التي ظهرت حتى الآن في أداء الزمالك، ومازلنا فقط في الجولة الرابعة.. لنبحر في عقل نيبوشا عقب استئناف الدوري لاحقا.

مقالات أخرى للكاتب

التعليقات

مباريات غدا اليوم أمس