مشكلة عمق الملعب وسؤال لنيبوشا ضمن 5 ملامح فنية من تعادل الزمالك والإنتاج

السبت، 09 سبتمبر 2017 - 22:47

كتب : فادي أشرف

نيبوشا - الزمالك

كم مرة – كمشجع للزمالك – شعرت بالضيق من مرور كرات الإنتاج الحربي من عمق ملعب الزمالك دون أي اعتراض؟ ربما تلك كانت مشكلة الزمالك الأكبر في تعادله مع الإنتاج.

الزمالك تعادل 1-1 مع الإنتاج الحربي في الجولة الأولى من الدوري المصري على استاد السلام، في المباراة الأولى لمدرب الأبيض نيبوشا يوفوفيتش.

عمق الملعب

المشكلة لم تكن في وسط الملعب فقط، بل في خط الدفاع أيضا.

مساحة واسعة كانت واضحة بين محمد أشرف وأحمد داوودا، وكذلك بين محمد مجدي ومحمود علاء، كرات كثيرة كانت تمر بكل أريحية من عمق الملعب دون أي اعتراض من عناصر الأبيض.

ذلك الأمر لم يؤثر دفاعا فقط، بل هجوما أيضا.

تمريرات طولية كثيرة للغاية

المساحات بين لاعبي الزمالك في الملعب لم تكن متقاربة، ولتعويض ذلك اضطروا للعب العديد من الكرات الطولية.

خلال المباراة، لعب الزمالك كرات طولية أكثر من الإنتاج الحربي. 62 كرة طولية لم تصل سوى 29 منها لهدفها النهائي بالنسبة للزمالك.

الزمالك اعتمد كثيرا على الكرة القطرية، من الجهة اليمنى مثالا إلى أحمد فتوح أو من الجهة اليسرى إلى حازم إمام، لكن هل تم استغلال ذلك؟

العرضيات

مرر لاعبو الزمالك 23 عرضية خلال المباراة، 5 منهم فقط وصلوا لهدفهم. نسبة الـ22% لم تفد الزمالك بالرغم من كرتين شكلا خطورة (رأسية كاسونجو، رأسية باسم مرسي).

العمل على العرضيات في ظل اعتماد نيبوشا على الكرات القطرية في ظهر ظهيري الخصم سيفيد الزمالك كثيرا، خاصة في ظل وجود كابونجو كاسونجو.

كابونجو كاسونجو

من الرائع طبعا أن يسجل لاعب جديد في ظهوره الأول. كابونجو توقع خطأ محمود رزق وتعامل مع الكرة بشكل رائع ومنح فريقه التعادل.

ومع وصول العرضيات، قد يكون لكاسونجو دورا في تحسين هجوم الزمالك الذي كان الأضعف من ضمن الـ4 فرق الأولى في الدوري المصري الموسم الماضي.

الزمالك – حسب تصريحات نيبوشا في المؤتمر الصحفي – وصل كثيرا لمرمى الإنتاج. 11 مرة كما تقول الأرقام، في 6 مرات اختبر عامر عامر. رقميا، هناك تطور في هذا الصدد.

نيبوشا خلال المؤتمر الصحفي اشتكى من عدم إنهاء الهجمات، وهو ما يعني أن الأمر واضح بالنسبة له وأنه سيعمل عليه في الفترة المقبلة.

فقدان الكرة في وسط الملعب

لم يفلح عمل نيبوشا في أمر إنهاء الهجمات، إلا لو عالج مشكلة كبيرة في وسط ملعبه أولا.

فقد الزمالك الكرة في ثلث ملعبه الأوسط 26 مرة. أكثر بـ3 مرات من مرات فقدانها في الثلث الأخير.

هذا يعني تحول تلك المنطقة إلى أكثر منطقة يفقد فيها الزمالك الكرة، ما يعطل وصولها إلى الثلث الأخير لخلق الخطورة على مرمى الإنتاج.

ومع فقدان الكرة المستمر في وسط الميدان، المرتبط طبعا بالنقطة الأولى الخاصة بعمق الملعب، لن يستطيع الزمالك أن يكون مهددا دائما لمرمى الخصوم لأنه يفقد الكرة في وسط الملعب أكثر مما يفقدها في الثلث الأخير.

هل يكون الحل في لاعب رقم 10 يصل وسط الملعب بالهجوم؟ أو بإضافة لاعب أخر لخط الوسط؟ أو ربما تعديل أدوار ثنائي الوسط في 4-4-2؟ هذا سؤال على نيبوشا الإجابة عليه في المباريات المقبلة.

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك