بعد الخسارة أمام تونس.. سيناريوهات تأهل مصر لأمم إفريقيا

الإثنين، 12 يونيو 2017 - 16:31

بقلم : فادي أشرف

مصر و تونس

بعد جولة أولى تلقى فيها المنتخب المصري خسارة أمام نظيره التونسي، بدأ الجمهور في البحث عن طرق التأهل لكأس أمم إفريقيا.

ماذا عن فرص تأهل مصر لأمم إفريقيا بعد الخسارة الأولى؟ هذا ما يشرحه لكم FilGoal.com في التقرير التالي.

أولا نظام البطولة..

48 فريقا تم تقسيمهم إلى 12 مجموعة.

الـ12 متصدر للمجموعات يتأهل بشكل طبيعي + أفضل 3 أصحاب مركز ثاني + الكاميرون

الدولة المضيفة للبطولة، وحامل اللقب، الكاميرون، ستخوض التصفيات بشكل طبيعي، في المجموعة الثانية، مع المغرب ومالاوي وجزر القمر، وإذا تصدرت المجموعة يتأهل الوصيف بشكل أوتوماتيكي، وإن أتت وصيفة يتأهل متصدر المجموعة ولن يتأهل من تلك المجموعة أحد أفضل الثواني. أما إذا حلت ثالثة أو رابعة، فستعامل المجموعة بشكل طبيعي.

في حال تساوي فريقان في نفس الرصيد، يتم اللجوء للمواجهات المباشرة، ثم فارق الأهداف.

أما بالنسبة لترتيب أفضل الثواني، فسيتم عن طريق النقاط أولا ثم فارق الأهداف ثم الأهداف المسجلة.

منتخب مصر في المجموعة العاشرة، مع تونس والنيجر وسوازيلاند.

حاملو اللقب 7 مرات يلاقون النيجر بمصر في مارس 2018 بعد تلك الخسارة الأولى، ثم سوازيلاند داخل مصر في سبتمبر 2018، ثم الخروج لمقابلة سوازيلاند في نفس الشهر واستضافة تونس في أكتوبر 2018، وإنهاء التصفيات ضد النيجر خارج الديار في نوفمبر 2018.

وبما أن مصر وتونس هما الأقرب للمنافسة على التأهل من تلك المجموعة، وبالنظر لما سبق، فلكي تنهي مصر المجموعة بالصدارة، ستكون بحاجة إلى الفوز بكل المباريات المقبلة مع افتراض فوز تونس أيضا بكل مبارياتها المتبقية مع الخسارة من مصر.

وفي تلك الحالة، سنلجأ لنتيجة المواجهة المباشرة بين مصر وتونس، وهذا يعني أن الفراعنة سيحتاجون للفوز بفارق هدفين في مباراة الإياب بمصر لضمان التأهل كمتصدرين للمجموعة.

أما إذا فازت مصر وتونس بكل المباريات المقبلة، وفازت مصر على تونس بهدف واحد، فسيكون الفيصل وقتها هو فارق الأهداف.

أفضل ثواني

التأهل كأفضل ثواني مازال أيضا احتمال وارد. ربما يتأهل مصر وتونس سويا لأمم إفريقيا عن تلك المجموعة كما سبق وذكرنا في نظام التصفيات.

في تلك الحالة وجب الإشارة لأن مجموعات أخرى صعبت بالفل تلك المهمة بنتائج الجولة الأولى.

المجموعة الأولى شهدت فوز السنغال على غينيا الإستوائية وهو أمر طبيعي، وفوز مدغشقر على السودان على أرضها. إذا استطاعت مدغشقر الفوز في باقي مبارياتها حتى وإن خسرت أمام السنغال في المباراتين، ربما تضمن التأهل مع أسود التيرانجا لكأس الأمم.

كوت ديفوار خسرت على أرضها أمم غينيا بهدف، وبالتأكيد كوت ديفوار لن تفرط في التأهل بسهولة عن تلك المجموعة، وبما أنهما مع رواندا وإفريقيا الوسطى في نفس المجموعة، فإن جمعهما لنقاط كثيرة في تلك المجموعة سيكون سهلا ليتأهلا سويا من المجموعة.

في المجموعة الخامسة أيضا سيكون الأمر صعبا لأن لا يتأهل منها فريقين. نيجيريا خسرت أمام جنوب إفريقيا على أرضها وليبيا هزمت سيشيل بخامسية، وهذا يعني أن تلك المجموعة ستشهد تأهل فريقين أيضا على الأغلب.

ثلاث مجموعات فقط هم من سيتأهل منهم صاحب المركز الثاني، ولذلك على مصر أن تضمن المركز الأول حتى لا يضيع منها المركز الثاني في النهاية بعد خسارة تونس.

التعليقات

مباريات غدا اليوم أمس