غياب تريزيجيه واختفاء كهربا ضمن ملامح خسارة مصر من تونس

الإثنين، 12 يونيو 2017 - 03:17

كتب : أمير عبد الحليم

مصر و تونس

تأثير غياب محمود تريزيجيه، واختفاء كهربا كانا من ضمن أبرز ملامح خسارة منتخب مصر من تونس 1-0.

الفراعنة قدموا أداء باهتا في الخسارة من تونس بهدف في افتتاح مشوار التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية.

وهذه أبرز ملامح خسارة منتخب مصر من تونس ..

غياب تريزيجيه

وضح تأثر الجبهة اليسرى لمنتخب مصر بغياب محمود حسن "تريزيجيه" رغم مشاركة رمضان صبحي.

جناح ستوك سيتي لم يقدم الكثير، ولم ينجح في تخفيف الضغط على الفراعنة ونقل الكرة للأمام كالمعتاد منه، ووضح خسارة منتخب مصر لسرعة تريزيجيه ضد تونس.

لم يسدد رمضان أي كرة على مرمى تونس، ولم يرسل حتى عرضية واحدة.

وحتى دفاعيا، عانى محمد عبد الشافي كثيرا بطريقة لم يعتد عليها مع تريزيجيه.

خرج رمضان صبحي في الدقيقة 73 لصالح مصطفى فتحي، ولكن الدقائق لم تمنح لاعب الزمالك لتقديم الكثير ولا حتى نجح هو في محاولاته لصنع خطورة من هذه الجبهة.

كهربا

لم يسدد محمود عبد المنعم "كهربا" مهاجم منتخب مصر سوى تسديدة واحدة على مرمى تونس، وذهبت إلى المدرجات.

الاعتماد على كهربا كمهاجم وحيد كان قرار كوبر مع النقص الذي يعانيه منتخب مصر في هذا المركز.

تألق كهربا مع اتحاد جدة لم يظهر، وحتى لم يستغل منتخب مصر سرعته بسبب التمركز الدفاعي الجيد لمنتخب تونس.

وخسر كهربا 10 كرات ضد تونس، ولم يمرر سوى 5 تمريرات فقط.

تفوق معلول

هل هذا علي معلول الذي يلعب في الأهلي؟

كان معلول أهم مفاتيح لعب تونس ضد منتخب مصر، شكل جبهة هجومية قوية ضد أحمد فتحي وتفوق دفاعيا أمام محمد صلاح.

معلول كان دائما ينطلق خلف دفاع منتخب مصر ليطلب الكرة من زملائه، ويهدد الفراعنة بعرضية خطيرة. كان ماكينة عرضيات.. 13 عرضية!

وإذا كان أداءه الدفاعي يشوبه الانتقادات مع الأهلي، فهو مع منتخب تونس قضى على أي خطورة لمحمد صلاح أهم لاعبي الفراعنة.

واسترجع معلول الكرة 9 مرات لمنتخب تونس.

غياب الضغط

ترك لاعبو منتخب مصر كامل الحرية لمنتخب تونس في نقل الكرة من منتصف ملعبهم إلى مناطق الخطورة على مرمى الفراعنة.

الضغط المصري في منتصف الملعب لم يكن بالصورة المطلوبة، ولهذا وصل الاستحواذ التونسي على الكرة إلى 62%.

ومرر لاعبو تونس الكرة 510 مرة، مقابل 263 تمريرة فقط لمنتخب مصر.

حتى في استرجاع الكرة، نجح لاعبو تونس في افتكاك الكرة أكثر رغم استحواذهم الأكبر على الكرة.

الدفاع البطئ

دفاع منتخب مصر كان بطيئا جدا ضد تونس، ولقطة الهدف تشرح ذلك.

تمريرة يوسف المساكني الذكية ضربت دفاع منتخب مصر، ثم استلم طه ياسين الخنيسي الكرة بأريحية كبيرة وسجل في شباك إكرامي الذي خرج من مرماه.

وبنفس الطريقة، كان منتخب تونس قادرا على تسجيل أكثر من هدف في شباك منتخب مصر بسبب سوء التمركز أحيانا والبطء في التغطية الدفاعية في فرص أخرى.

فدائما كان دفاع منتخب مصر ينتظر ليقوم برد الفعل، دون الضغط على حامل الكرة أو محاولة استرجاعها.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك