مدرب الأهلي يتحدث لـ في الجول عن سبب الإصرار على السعيد.. و"التعادلات واردة"

الخميس، 18 مايو 2017 - 17:05

كتب : أحمد الخولي

الأهلي - الشرقية

تعادلان متتاليان في دوري أبطال إفريقيا والدوري الممتاز، أثارا مخاوف وقلق جمهور الأهلي، وهو ما يراه أحمد أيوب المدرب العام للأهلي أمرا مفهوما وإن كان التعثر واردا.

عبد الله السعيد

النادي : بيراميدز

موقف نادي القلعة الحمراء في الدوري الممتاز لم يتأثر بالتعادل أمام الشرقية ولكن التعادل أمام زاناكو في الإسكندرية في أولى مواجهات دور المجموعات قبل مواجهة الأسبوع المقبل ضد القطن الكاميروني قد تؤثر على مسيرة الأهلي الإفريقية.

أيوب تحدث لـFilGoal.com عن كواليس ما دار في الأهلي في الأسبوع الفائت وكذلك أسرار اختيارات حسام البدري المدير الفني للفريق.

وقال المدرب العام "نتفهم ونستوعب غضب الجمهور مما حدث أمام كلا من زاناكو والشرقية ولكن نؤكد في الوقت ذاته أن ما حدث وارد في كرة القدم".

وتابع "العقل والمنطق يؤكدان أنه لا يصح أبدا تقييم فريق كجهاز فني أو لاعبين مباراة بمباراة ولكن التقييم الصحيح يكون مرحلة بمرحلة وبطولة وببطولة".

وأضاف أيوب "من هنا دعونا نتكلم علي البطولات التي ينافس عليها الأهلي: بالنسبة للدوري المحلي نتصدر جدول الترتيب بفارق 12 نقطة عن أقرب منافسيه وهو المقاصة".

لكن ما السبب في فقدان نقطتين أمام الشرقية؟ "التعادل الأخير جاء نتيجة سوء توفيق غريب بعد أن ظل الأهلي فائزا من هدف سعد سمير وكذلك ضياع فرص مؤكدة للتعزيز من عبد الله السعيد وعمرو جمال وكوليبالي و جونيور أجاي".

وأكمل أيوب "لكن في النهاية الأهلي ما زال الأقرب لحسم لقب الدوري".

هل يختلف الوضع في إفريقيا؟ يجيب أيوب "بدون أدنى شك فإن التعادل مع زاناكو كان مخيبا للآمال ولكنه ليس نهاية العالم ونحن استفدنا من قسوة هذه التجربة ونعمل علي عدم تكرارها في المباريات القادمة بداية من مباراة القطن الذي نتطلع إلى تحقيق نتيجة إيجابية عند مواجهته يوم 23 مايو المقبل ونحن كجهاز فني نثق في قدرات اللاعبين علي فعل ذلك".

واسترجع أيوب ذكريات بطولة دوري أبطال إفريقيا عام 2013 وضرب بها مثالا لقدرة الأهلي علي التعامل مع الظروف الصعبة "في بطولة عام 2013 تعادلنا أول مباراة مع الزمالك ثم تعرضنا للهزيمة في المباراة الثانية بثلاثية الجونة الشهيرة امام أورلانود وتوقع الجميع خروجنا ولكننا نجحنا في الفوز بالبطولة في النهاية وبهذه الروح سنلعب ونواجه أي فريق في نسخة 2017 بداية من القطن".

وعن بعض القرارات الفنية التي أثارت تساؤلات جمهور الأهلي مثل الدفع بعبد الله السعيد بشكل مستمر، قال مدرب الأهلي: "لماذا اختفى الترويج لإجهاد وإرهاق السعيد حين أحرز هاتريك هو الأول في تاريخه مع النادي الأهلي أمام النصر للتعدين".

وأكد "مشاركة أي لاعب تخضع لتحليل وتقييم الجهاز الفني المؤكد انه مطلع وعلى علم بحالة كل لاعب وهل يصلح للمشاركة أو لا".

وعن التغييرات في التشكيل ما بين مباراتي زاناكو والشرقية قال أيوب: "هذا الأمر وفق دراسة للجهاز وليس علي سبيل الفوضى والعشوائية كما يعتقد البعض. الجهاز الفني لا يعرف المحاباة أو المجاملة في اختياراته ولا يشرك لاعبا دون وجه استحقاق".

المواجهة المقبلة ضد القطن ستحدد بشكل كبير ملامح مشوار الأهلي الإفريقي وهو لقاء يراه أيوب ذو صعوبة خاصة "منافس قوي وستكون المباراة صعبة وكبيرة خاصة وأن الأهلي سيلعب علي الفوز بينما يستغل المنافس الأرض والجمهور والأجواء بما أن المباراة ستقام علي أرضه".

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك