بودولسكي.. هدية بولندا لألمانيا التي صنعت المجد مع المانشافت

الأربعاء، 22 مارس 2017 - 16:31

كتب : عمر ناصف

لوكاس بودولسكي

صعد في نهايات 2003 للعب مع الفريق الأول لنادي كولون الألماني في الدرجة الثانية وكانت بدايته مميزة جدا، وبدأت الصحف الألمانية وكشافي المواهب يتحدثون عن المهاجم القادم بقوة "لوكاس بودولسكي".

لفتت الصحف البولندية نظر مدرب منتخبها باول جاناس إلى المهاجم الواعد صاحب الأصول البولندية لاستدعاءه وضمه للمنتخب الأول، ولكن رد المدرب كان "لدي العديد من المهاجمين المميزين هنا ولن أضحي باستدعاء لاعب صغير تألق في مباراة أو اثنين ليأخذ مكانا وسطهم".

ندم جاناس سريعا على ما قاله فبودولسكي أصبح أول لاعب من الدرجة الثانية منذ سبعينيات القرن الماضي يتم استدعاءه لتمثيل المانشافت بنهاية موسم 2003-2004 الذي قاد فيه الشاب صاحب الـ 18 عاما فريقه إلى الدرجة الأول بتسجيله 24 هدفا وصناعته لـ 11 هدفا لزملاءه في 30 مشاركة.

ضاعت الفرصة على بولندا للحصول على بودولسكي كما أضاعتها سابقا مع ميروسلاف كلوزه، وشارك الشاب الألماني لأول مرة دوليا في 4 يونيو 2004 لدقائق معدودة أمام المجر بدعوة من المدرب رودي فوللر.

تم استدعاءه ليكون أصغر المسافرين مع ألمانيا إلى البرتغال في يورو 2004 ولكنه لم يشارك سوى في مباراة وحيدة قبل أن يتحول بنهاية هذه الدورة إلى شريك كلوزه البولندي الأخر في هجوم المانشافت خلال مونديال 2006 وإلى يورو 2012.

بدأ بعد ذلك دوره يقل في المنتخب الألماني مع انحصار شهرته الكروية على صعيد الكرة المحلية مع تركه لأرسنال والإنتقال إلى تركيا واللعب مع جالاطاسراي هناك.

خلال فترة تألقه الدولية كان متواجدا في الدوري الألماني سواء مع كولون فريقه الذي نشأ وتألق فيه أو حتى بايرن ميونخ الذي لم يحقق معه النجاحات قبل العودة مرة أخرى لكولون ومنه الانتقال إلى أرسنال تجربته الاحترافية الأولى خارج بلاده ألمانيا.

صاحب القدم اليسارية الحديدية قرر أن يكون هذا الموسم الأخير له في المنافسات الأوروبية، فقرر الرحيل عن تركيا والانتقال إلى فيسل كوبي الياباني بنهاية هذا الموسم ومعها قرر الاعتزال الدولي منهيا 13 عاما من تمثيل المانشافت.

وستكون مباراة ألمانيا أمام إنجلترا اليوم الأربعاء في دورتموند هي وداع اللاعب لزملاءه في المنتخب ليكمل بها 130 مباراة دولية، ارتدى فيها قميص منتخب بلاده الثانية التي يحمل جنسيتها.

اللاعب أوضح نيته الاعتزال منذ أغسطس من العام الماضي مبررا ذلك برغبته في البقاء لفترة أطول مع عائلته بعيدا عن ضغط المباريات والبطولات الأوروبية كلها وموعد ترك الكرة الدولية نهائيا سيكون الليلة في دورتموند بعد أن كانت الانطلاقة في ملعب كايزرسلاوترن.

مسيرة دولية حافلة لصاحب الـ 31 عاما والذي لعب 129 مباراة دولية سابقة سجل خلالهم 48 هدف منهم 5 في كؤوس العالم الثلاث و4 في بطولات اليورو الأربع التي شارك فيها كما قام بصناعة 31 هدف لزملاءه.

وتوج بودولسكي مسيرته الدولية بذهبية واحدة كانت لمونديال 2014 في البرازيل ويحتفظ معها بميدالية فضية من يورو 2008 بجانب برونزية كل من كأس القارات 2005 وكأسي عالم 2006 و2010.

التعليقات
قد ينال إعجابك