العنصرية في شرق أوروبا لا تتوقف.. والضحية برازيلية هذه المرة

الثلاثاء، 21 فبراير 2017 - 17:03

كتب : FilGoal

إيفرتون

أغلقت رابطة الدوري الصربي لكرة القدم استاد نادي راد بلجراد مؤقتا بعد هتافات عنصرية من جماهير الفريق ضد أحد لاعبي بارتيزان بلجراد.

اللاعب هو إيفرتون لاعب الارتكاز برازيلي الجنسية ووجهت جماهير راد تجاهه هتافات عنصرية وصافرات استهجان تحمل تمييزا ضد لون بشرته.

تعمد جمهور راد في المباراة التي جمعت الفريقين الأحد الماضي تقليد صوت القردة كلما لمس إيفرتون الكرة، إلى أن تحرك الحكام لإيقاف الأمر لكن الجماهير ردت برفع لافتة عنصرية.

بعد ذلك فقد إيفرتون أعصابه ولوح بإشارة مسيئة بإصبعه للجماهير لتحدث اشتباكات على أرض الملعب بين لاعبي الفريقين.

وتحدث إيفرتون عقب المباراة وقال: "تعرضت للإهانة على مدار 90 دقيقة ولاعبو فريق راد أيدوا الجماهير. أحب صربيا لكن من فضلكم تصدوا للعنصرية".

أما ماركو نيكولتيش رئيس النادي فصرح "هذه الواقعة تعيدنا للجذور، إنها حقيقة الكرة الصربية. لم يكن على إيفرتون الرد لكنه تعرض للاستفزاز".

الأحداث المؤسفة دفعت فلاديمير بولاتوفيتش رئيس رابطة الدوري الصربي لكرة القدم لإصدار قرار بإغلاق استاد راد مؤقتا بعد ما حدث من جماهير الفريق.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك