#في_الجابون – مؤتمر جرانت: مباراة مصر ليست بروفة.. الثأر والقلق طوال الوقت

الإثنين، 23 يناير 2017 - 15:13

كتب : مراسل في الجول

أفرام جرانت

الثأر والقلق، كانا كلمتين هامتين في مؤتمر مدرب غانا أفرام جرانت قبل مواجهة منتخب مصر يوم الأربعاء.

غانا تأهلت بالفعل للدور الثاني بالفوز على أوغندا ومالي، وتواجه مصر يوم الأربعاء في مواجهة مصيرية للفراعنة.

اقرأ أيضا - #في_الجابون – مؤتمر جيان: عن الابتعاد عن بور جنتي والهدف 50 والثأر المضاعف من مصر

وكانت مصر قد فازت على غانا يوم 13 نوفمبر الماضي 2-0 في إطار تصفيات كأس العالم 2018.

وقال جرانت في المؤتمر الصحفي قبل المباراة "مباراة مصر ليست بروفة، وحتى لو اعتبرتها بمثابة مران قبل ربع النهائي، فنحن نقاتل بكل قوة في التدريبات. تأهلنا للدور التالي لكن عقليتنا هي عقلية الفوز وهذه مباراة مهمة للغاية ونأخذها بكل جدية لأن هدفنا هو الفوز".

وأضاف "غانا ترغب في الفوز بكل مباراة سواء كانت حاسمة أو لا".

البقاء في بور جنتي وإراحة النجوم

"لا نفكر كثيرا في البقاء في بور جنتي من عدمه، هدفنا ليس البقاء هنا. تأهلنا لربع النهائي وهدفنا الآن هو الوصول لنصف النهائي".

"متبقى يومان قبل المباراة وأنا نفسي لا أعرف ان كنت سألعب بنفس التشكيل أو سأغير بعض اللاعبين. عندما أعرف ذلك فسأقوله للاعبين، وليس لكم في المؤتمر الصحفي".

"كأس الأمم بطولة صعبة. كانت صعبة في 2015 وهي صعبة في 2017. ليست هناك أي مباراة سهلة. مع انتهاء الجولة الثانية لم يتأهل سوى فريقين فقط، غانا والسنغال. لا توجد فرق صغيرة في إفريقيا".

الجيل الجديد

"في 2015 بدأنا في بناء فريق جديد. غالبية الجيل السابق اعتزل بعد كأس العالم وكنت أعرفهم جيدا. بدأنا في بناء جيل جديد، والآن اكتسبوا بعض الخبرة والنضج. في أول مباراتين أثبتوا أنهم ناضجون بالشكل الكافي".

"لعبوا جيدا في الوقت المناسب وتراجعوا للدفاع بذكاء في الوقت المناسب. 60% من هذا الفريق هو الفريق الذي كان على بعد ركلات الترجيح فقط للتتويج في 2015".

"خطتنا أيضا لم تتغير بنسبة 80% باستثناء بعض التعديلات الضرورية. فريقنا لديه عقلية ممتازة وأظهرها بشكل مميز حتى الآن".

الثأر.. والقلق طوال الوقت

"ربما يفكر البعض في الثأر من مصر التي هزمتنا في تصفيات كأس العالم. ربما يعتبر البعض ذلك تركيزا وضغطا أكبر من اللازم. بالنسبة لي الضغط الأكبر من اللازم أفضل من التركيز الأقل من اللازم. نحلل كل مباراة في وقتها وعلينا البقاء في حالة هدوء وتركيز".

"قبل أول مباراة كان البعض خائفاً من أننا لم نهزم أوغندا في آخر 3 مباريات، وأننا لا نؤدي جيدا في المباريات الافتتاحية. قبل مباراة مالي كانوا خائفين من قوة أجسام لاعبي مالي. الآن خائفون من الثأر".

"قبل كل مرة هناك قلق وهذا طبيعي ومنطقي. حينما بدأت مشواري كمدرب سألت مدربا كبيرا جداً ما هي مهنة التدريب، قال لي أن تشعر بالقلق طوال الوقت".

التعليقات
قد ينال إعجابك