كتب : محمد يسري | الإثنين، 21 نوفمبر 2016 - 18:13

خطأ مونتيلا الذي كلف ميلان التعادل القاتل في دربي الغضب

سوسو يسجل هدف في شباك إنتر

إصابة ميدل وخروجه منعت بيولي من تنفيذ خدعة دفاعية لمنع ميلان من التقدم لمناطق الإنتر وكانت السبب في هدف سوسو الأول وخطأ من مونتيلا كلف فريقه نقاط المباراة.

انتهى ديربي ميلانو بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق في الجولة 13 للدوري الإيطالي.

جبهة إنتر اليمنى

اعتمد ستيفانو بيولي على الجبهة اليمنى للوصول لمرمى جيانوليجي دوناروما عن طريق عرضيات دانيلو دي أمبروزيو وأنتونيو كاندريفا.

قرار بيولي كان صائبا لاختيار تلك الجبهة لاختراق دفاع ميلان، بسبب سوء مستوى مباي نيانج الدفاعي وعدم قيام بونافينتورا بالتغطية خلفه، ولم يفلح ماتيا دي تشيليو في مقاومة هجوم الانتر.

لكن قرارات دي أمبروزيو وكاندريفا لم تكن صحيحة في أغلب الوقت، فالثنائي لم يقم بعمل "أوفرلاب" ولم يستغلا المساحات الواسعة خلف دي تشيليو، واعتمدا على إرسال الكرات العرضية.

17 عرضية أرسلها ثنائي الجبهة اليمنى لم يكتمل منهم سوى 2 فقط، بسبب تفوق باليتا وجوميز في الكرات العرضية.

هذا المشهد تكرر كثيرا، لاحظ أين يتواجد نيانج.

الدقيقة 38 شهدت أول عودة دفاعية لنيانج وبونافينتورا لمساندة دي تشيليو.

خط دفاع متقدم بدلا من قاطع كرات

فضل بيولي أن يجعل خط دفاعه يتقدم نحو منتصف الملعب وتقليل المساحة بينه وبين ثنائي الوسط جيوفري كوندوجبيا وبروزوفيتش للتغطية خلفهم وتعويض أن ثنائي الارتكاز لا يجيد الافتكاك الجيد للكرات، لكن هذا تسبب في هدف ميلان الأول.

هنا تمريرة من يد دوناروما إلى بونافينتورا الذي يسير من منتصف ملعب ميلان لمنتصف ملعب إنتر بكل راحة بعد هفوة من كوندوجبيا.

3 لاعبين من ميلان مقابل 4 لاعبين من إنتر، وفي أقصى اليمين سوسو بلا رقابة.

تحرك ممتاز من باكا الذي قام بمنع موريو وميراندا من التقدم لمقابلة بونافينتورا، أيضا ذكاء من نيانج في الركض إلى الخط قليلا لفتح الملعب وسحب دي أمبروزيو معه إلى الخارج.

توقيت التمريرة من بونافينتورا كان مثالي، وسوسو يعرف ما يفعله بالكرة جيدا.

لعبة الهدف تكررت قبل تسجيل بدقيقة لكن ميلان لم يستغلها.

ربما لجأ بيولي لهذه الطريقة بسبب اعتماده على جاري ميدل بجوار ميراندا في الدفاع، بحكم أن ميدل لاعب ارتكاز في الأساس ولديه القدرة على التغطية خلف كوندوجبيا وبروزوفيتش، على أن تنجح تلك الخدعة في ظل الضغط العالي الذي قام به الانتر منذ بداية المباراة، لكن إصابة ميدل وخروجه حالت دون استمرار تلك الخدعة.

ما بين سوسو وبونافينتورا والخطأ الذي كلف ميلان نقاط المباراة

لدى مونتيلا "كتالوج" ثابت يطبقه عندما يكون متقدم ويريد الحفاظ على النتيجة في الدقائق الأخيرة.

سحب مهاجم الفريق، وترحيل نيانج من الناحية اليسرى لقلب الهجوم والدفع لاعب وسط من أجل مزيد من التأمين في وسط الملعب.

نزول ماتياس فيرنانديز بدلا من كارلوس باكا قلل من سيطرة إنتر على وسط الملعب.

صعود ماتياس للأعلى للضغط على حامل الكرة بجوار لابادولا.

وهنا ماتياس أجبر بروزوفيتش على نقل الكرة لطرف الملعب.

لذا لجأ بيولي للعودة للأطراف مرة أخرى بعد نزول ماتياس، فدفع بيوفيتيتش بدلا من بروزوفيتش، استغنى عن لاعب إرتكاز مقابل لاعب يجيد الدخول لمنطقة الجزاء من الأطراف، ليسيطر إنتر مرة أخرى على المباراة.

وهنا أخطأ مونتيلا فمدرب ميلان لم يتدخل لإيقاف يوفيتيتش وجبهته فبدلا من سحب سوسو وإشراك سوزا، قام بسحب بونافينتورا والدفع بالشاب ماريو بازاليتش.

بخروج بونافينتورا افتقد ميلان للاعب الوحيد القادر على "الوقوف على الكرة" والصعود بها للأمام وتوزيع اللعب وإعادة تنظيم الفريق حين الحصول على الكرة وهو في موقف دفاعي.

كل ما سبق لا يستطع سوسو المنهك بدنيا القيام به، خصوصا وأن سوسو لا يعرف كيف يدافع بالأساس.

لذا امتلك الإنتر الكرة واستطاع إدراك التعادل.

مقالات أخرى للكاتب

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك