كيف رفضت مصر المونديال تاريخيا - (2) الرياح الموسمية و4 انسحابات متتالية

الخميس، 06 أكتوبر 2016 - 20:11

كتب : أحمد العريان

منتخب مصر 1959

ماذا إن كان التأهل لكأس العالم مرهونا بخوض مباراة فاصلة في نهار شهر رمضان، هل سترفض؟ هذا ما فعلته مصر قديما، ويبدو أن كأس العالم يرد لنا الدين حديثا..

منتخب مصر أحد مؤسسي الاتحاد الإفريقي لكرة القدم والبطل الأول للقارة والأكثر تتويجا بسبعة ألقاب.

عوامل لا تتوفر إلا في الفريق البطل، وإن تحدثنا عن ممثل قارة إفريقيا في كأس العالم، فيجب أن يكون بطلا كما يتوفر في مصر، لكن الحقيقة غير ذلك.

على مدار 20 نسخة سابقة من كآس العالم، لم يتأهل منتخب مصر سوى مرتين للبطولة الأعرق، فكيف حدث ذلك؟

FilGoal.com يستعرض لكم في تلك السلسلة، تاريخ مصر في تصفيات كأس العالم، والذي يفسر سبب قلة مشاركاتنا في النهائيات.

كيف رفضت مصر المونديال تاريخيا - (1) الباخرة أضاعت مشاركة تاريخية

مونديال السويد 1958

النسخة السادسة من نهائيات كأس العالم كانت في السويد. المسافة ليست بعيدة هذه المرة لننسحب كما فعلنا عام 1950، لكن ثمة سبب آخر للانسحاب..

منتخب مصر وصل للمرحلة الثانية في تصفيات كأس العالم ولم يعد التأهل بعيدا، لكن هنا حدثت المفاجأة.

قررت الحكومة المصرية انسحاب المنتخب من التصفيات وعدم اكتمالها، والسبب هو أن إسرائيل مشاركة في التصفيات.

منتخب مصر معه 5 منتخبات أخرى هم سوريا والسودان وقبرص وإندونيسيا والصين الشعبية انسحبوا من التصفيات اعتراضا على مشاركة إسرائيل، وهنا ضاع الحلم من جديد لأسباب سياسية.

مونديال تشيلي 1962

تصفيات قارة إفريقيا قُسمت إلى ثلاث مجموعات، كل مجموعه مكونة من فرقتين يصعد أول كل مجموعة للعب مباراة فاصلة يتحدد طرفيها بالقرعة، ثم يتأهل الأول للعب مع بطل المجموعة التاسعة من أوروبا مباراتين ذهابا وإيابا ليتأهل للبطولة.

مصر وقعت مع السودان في مجموعة واحدة، وحدد الاتحاد الدولي لكرة القدم موعد المباراتين.

البلدين اعترضا على ميعاد المباراتين بحجة أن المواعيد ستتعارض مع مواعيد الرياح الموسمية!

الاتحاد الدولي رفض حجة المنتخبين، وهنا قرر اعتبار البلدين منسحبين واستكمل التصفيات دونهما.

مونديال إنجلترا 1966

انسحاب جديد لمصر من التصفيات كان في كأس العالم 1966 لتمر فترة الستينات ومعها الحلم في المشاركة.

منتخب مصر بل والاتحاد الإفريقي لكرة القدم كله انسحب من التصفيات، والسبب هو أن البطولة أقيمت في إنجلترا.

إنجلترا حينها كانت تحتل أغلب دول إفريقيا، وبالتالي اتخذت الدول الإفريقية موقفا موحدا بعدم المشاركة في البطولة وقاطعوها.

مونديال المكسيك 1970

منتخب مصر الذي اعتذر عن النسخ السابقة من كأس العالم لأسباب سياسية، كان طبيعيا أن يعتذر عن البطولة الأهم في العالم هذه المرة ولسبب منطقي أيضا.

هذه المرة كان الانسحاب المصري من التصفيات بسبب ما ترتب على نكسة 67 وظروف حرب الاستنزاف التي سبقت حرب 6 أكتوبر عام 1973، ليكون ذلك هو الانسحاب الأخير لمصر من التصفيات.

مونديال ألمانيا الغربية 1974

أخيرا انتهت الحرب، وحان الوقت لأن تشارك مصر لأول مرة في تصفيات كأس العالم بشكل طبيعي وقد أصبح لقارة إفرقيا تصفيات منفصلة لأول مرة في التاريخ.

مصر التقت بتونس في التصفيات وفاز الفراعنة ذهابا في القاهرة بهدفين مقابل هدف، لكن تونس عادت وحققت الفوز إيابا بهدفين مقابل لا شئ لتودع مصر التصفيات بشكل مقبول بما إن الحرب لم يكن قد مضى على انتهائها سوى أشهر قليلة.

التعليقات
قد ينال إعجابك