كتب : أحمد نجيب | السبت، 23 يوليه 2016 - 12:39

النفسية محتاجة بريمييرليج..

عطلة صيفية كئيبة ومملة تلك التي تخلو من متعة كرة القدم ومنافساتها.. رغم ظهور كوبا أمريكا بنسخة استثنائية وحلول بطولة يورو 2016 في تلك الأيام الصيفية الحارة إلا أن قوة البطولات الأوروبية المحلية أصبحت لا تُضاهي في المواسم الأخيرة..

يتبقى المونديال كاستثناء لتلك القاعدة بحلوله في أفضل شكل ممكن كل أربعة أعوام.. ولكن ذلك الأمر استمراره ليس بالمضمون حتى إن صحت تلك الأقاويل المتداولة عن تغيير شكل منافسات دوري أبطال أوروبا من أجل العمل على إيجاد مباريات أكثر بين الأندية الكبيرة..

ما سبق سيؤدي بطبيعة الحال لزيادة عدد المباريات على مستوى الأندية وارتفاع نسقها وقوتها وبالتالي يصير اللاعبون أكثر إنهاكاً وأقل زخماً عند الحديث عن بطولة دولية في نهاية موسم محلي حتى لو كان المونديال نفسه..

هل تتساوى قوة كل البطولات المحلية؟

الإجابة عن السؤال السابق ليست على قدر كبير من الصعوبة طالما توافرت معايير المقارنة اللازمة بين البطولات المختلفة لتحديد مدى قوتها وتميز أحدهم عن البقية..

الأمر الأخر أن تفوق أحد البطولات في نقطة أو اثنتين لا يعني التفوق التام ولكن الأهم دائماً هو التفوق في المجمل واجتماع كل تلك المعايير في البطولة التي قد يتفق الجميع على أنها الأقوى..

طبقت المعايير التالي سردها على البطولات الأوروبية الأهم ووجدت أن الدوري الإنجليزي الممتاز هو البطولة الأفضل والأكثر اكتمالاً على مستوى البطولات الأوروبية المحلية.. قد يختلف البعض أو يتفق حول تلك النتيجة لكن الأمر محسوم من وجهة نظري..

للتوضيح فقط يجب القول إن مقارنة سمات كل بطولة على حدة لا تعني بالضرورة أن فرق تلك البطولة أقوى من نظيرتها في البطولات الأخرى.. لا يوجد فريق في إنجلترا حالياً يستطيع التفوق على ريال مدريد أو برشلونة في البطولات الأوروبية ولكن ذلك لا ينفي حقيقة تفوق مواصفات البطولة الإنجليزية على نظيرتها الإسبانية..

1. تداول الفوز بالبطولة..على مدار التاريخ يوجد عدد ليس بالكبير من الفرق التي استطاعت الفوز ببطولات بلادها المحلية.. إن ذكرتكم أن ليستر سيتي الصاعد من الدرجة الأولى قبل عامين هو حامل لقب الدوري الإنجليزي سيكون من السهل عليكم استنتاج أن الدوري الإنجليزي هو الأكثر تداولاً لسلطة الفوز بالبطولة فيما بين أنديته..

الدوري الإنجليزي له 24 بطل.. يليه الدوري الفرنسي 19 بطل ثم الدوري الإيطالي 16 بطل.. الدوري الألماني كذلك له 12 بطل فيما أن الدوري الإسباني له 9 أبطال فقط على مدار تاريخ كل تلك البطولات منذ نشأتها..

2. كلاسيكو كل إسبوع..

أي كان مستوى البطولة المحلية وطبيعة المنافسة داخلها يُطلق لقب الكلاسيكو على المباراة التي تجمع فيما بين الفريقين الكبيرين.. ريال مدريد وبرشلونة في إسبانيا، بوكا جونيورز وريفربليت في الأرجنتين، الأهلي والزمالك في مصر، يوفنتوس وميلان في إيطاليا.. ربما يتواجد فريق يزاحم الكبيرين ولكن ذلك ليس بالأمر الدائم حتى لو امتد لبضعة سنوات..

انجلترا تملك العديد من الفرق الكبيرة ولا يقتصر الأمر على فريقين فقط.. ليفربول، مانشستر يونايتد وأرسنال كانوا الكبار الثلاثة قبل ظهور تشيلسي وبداية عهد الـ Big Four كما يحلو للإنجليز تسميته.. قبل سنوات ظهر مانشستر سيتي ليصبحوا الخمسة الكبار قبل أن تتسع الرقعة مؤخراً بانضمام ليستر سيتي وتوتنام..

3. أسلوب اللعب..

اللعب السريع المباشر هو عنوان الدوري في إنجلترا.. لا يوجد ما يستدعي أن يمرر أحد اللاعبين تمريرة زائدة أو للخلف.. التمرير دائماً للأمام.. المخاطرة في التمرير دائماً حاضرة طالما كانت هناك فرصة متاحة لكسر خطوط المنافس..

عند فقدان الكرة الكل يتحرك بسرعة جنونية للمرتدات.. ربما لا يوجد اختلاف كبير في معدلات الجري من حيث عدد الكيلومترات عند المقارنة بالبطولات الأخرى لكن الفارق يظهر بوضوح في عدد مرات ومعدلات الانطلاق السريع بدون الكرة Sprint.. كذلك يتضح الفارق في عدد مرات التحولات من الدفاع للهجوم وبالعكس Offensive Turnover & Defensive Turnover..

على سبيل المثال ظهر مدرب قدير من نوعية لويس فان جال فاشلاً في إنجلترا بسبب طريقة لعبه البطيئة المملة الخالية من المخاطرة الهجومية وهي أصل متعة اللعب في البطولة الإنجليزية مع السرعة.. بعض البطولات الأخرى قد تتحلي مجموعة من فرقها بتلك الميزة ولكن الأكيد أن الدوري الإنجليزي هو فقط من يقتات على اللعب المباشر عند مقارنته بالآخرين..

4. وقت اللعب الفعلي..

واحدة من أهم صفات الدوري الإنجليزي هي قلة استخدام الحكم لصافرته من أجل احتساب الأخطاء.. فقط الاحتكاكات الخشنة ذات الطبيعة العنيفة هي ما يتم احتسابها مع التغاضي عن كل ماهو احتكاك مشروع من وجهة نظر قضاة الملاعب..

بطبيعة الحال يساعد ذلك على الاحتفاظ بنسق المباريات مرتفعاً والتسارع في الأداء معدلاته ثابتة.. كذلك سلوك اللاعبون في ادعاء الإصابة أفضل كثيراً عند مقارنته باللاعبين في البطولات الأخرى لأنهم يدركون تماماً عواقب ذلك لو ثبت ادعائهم للإصابة وهو ما لا تجده في إسبانيا على سبيل المثال حيث يتبارى الحكام في إطلاق صافراتهم لحماية نجوم ريال مدريد وبرشلونة..

5. دوري كامل العدد..

الجماهير قريبة للغاية من الملعب.. لا توجد مقاعد خالية ولا أسوار فاصلة أو شباك عازلة مثل الدوريين الإيطالي والألماني.. زئير المدرجات لا ينقطع ولا تؤثر عليه نتيجة المباراة أو العوامل الجوية القاسية..

ربما يتفوق الدوري الألماني في عدد الجماهير الحاضرة كل موسم عن البطولات الأخرى ولكن تلك المقارنة ليست موضوعية تماماً إن علمت أن سعة ملاعب ألمانيا أكبر كثيراً من نظيرتها في انجلترا..

6. أجواء الملاعب وتفاصيلها..

متعة النقل التليفزيوني من كل الملاعب تجعلك تعيش الحدث داخل كل تلك التفاصيل الخاصة بأجواء كل ملعب على حدة.. البابلز في مدرجات وستهام.. النسور في ملعب كريستال بالاس.. ذلك المشجع الهندي الذي يحضر كل مباريات مانشستر يونايتد في أولد ترافورد ويجلس دوماً في نفس ذاك المقعد من أجل أن يصافح السير أليكس فيرجسون في كل مباراة.. نشيد لن تسير وحدك أبداً وهو ينطلق من مدرج الكوب في ملعب ليفربول.. إلقاء الحلوى Toffies على اللاعبين في ملعب إيفرتون..

كل ذلك مع تفاصيل وأجواء أخرى عديدة لن تراها بمثل ذاك الوضوح سوى في إنجلترا ولن تتذكر أكثر من فريقين أو ثلاثة ربما لديهم مثل تلك الفعاليات المبهجة في بطولات أخرى..

7. مباريات الدربي..

يزهو البعض بنفسه عند مشاهدة دربي مدريد أو برشلونة وقد يتخطى الأمر ذلك عند التحدث عن دربي الأندلس أو الباسك في إسبانيا.. أما في إيطاليا يتمتع دربي الغضب في ميلانو بالصخب الأكبر فيما يأتي خلفه دربي روما و ومثيله في جنوى..

ولكن هل تعلم عدد الدربيات الموجودة داخل البريمييرليج؟

يوجد داخل مباريات كرة القدم المقامة في إنجلترا بمختلف درجاتها ما يقرب من 96 مباراة دربي تقام سنوياً.. تختلف طبيعة وظروف تلك المباريات بحسب صعود وهبوط أطرافها فيما بين الدرجات المختلفة في كل موسم..

ولكن حتى تجوز المقارنة فقد أقيمت في الدوري الإنجليزي وحده 30 مباراة دربي ذهاباً وإياباً في الموسم الماضي فقط تتمتع جميعها بالتنافسية الشديدة والصراع على إثبات أحقية زعامة تلك المنطقة التي يتواجد فيها الفريقين المتباريين.. ربما يتواجد أكثر من ناديين في منطقة واحدة وهنا تتسع رقعة الصراع وتصبح مباريات كل تلك الأطراف بمثابة دربيات..

لندن وحدها تملك 5 فرق تتنافس جميعها على الزعامة في المُطلق وقد يصبح الأمر أكثر خصوصية وقوة مثل دربي شمال لندن بين أرسنال وتوتنهام.. الأمر قد يمتد ليشهد صراعاً من أجل البقاء مثل دربي تاين وير بين نيوكاسل وسندرلاند وعندها يصبح الأمر مسألة حياة أو موت عند جماهير الفريقين..

صعود بيرنلي - ميدلسبره وهال سيتي في الموسم المقبل من شأنه أن يزيد عدد الدربيات لتواجد تلك الفرق في نفس المناطق التي يتواجد فيها بعض من فرق الدوري الممتاز الأخرى..

8. معجزة ليستر..

كل شيء قابل للحدوث في الدوري الإنجليزي.. من نجا من الهبوط بأعجوبة في الموسم الماضي يستطيع الفوز بالدوري في الموسم الحالي.. كل شيء ممكن حدوثه في المباريات، الفريق المتقدم بثلاثة أهداف ممكن أن يخسر المباراة في النهاية والمتأخر في النتيجة لا ييأس والمشاهد يظل متحفز حتى النهاية الكل يعلم أنه لا يوجد مستحيل..

معجزة ليستر سيتي ليست ببعيدة.. عودة مانشستر من التأخر برباعية أمام توتنام ليفوز 5-4 من عدة سنوات ليست في طَي النسيان بعد.. انتصار ليفربول على نوريتش سيتي بنتيجة 5-4 في الوقت القاتل ليست بالأمر السهل.. حامل اللقب تشيلسي يصارع من أجل البقاء في البطولة أمر ليس بغريب على البطولة..

9. مباريات لا تتوقف في الأعياد..

عن ذلك الوقت المنتظر في منتصف الموسم الذي يتزامن مع الكريسماس حين تتوقف الحياة في أوروبا وتتوقف معها كل البطولات من أجل العطلات والاحتفال بالأعياد ولكن لا تتوقف المتعة في إنجلترا.. يسمونه في إنجلترا Boxing Day حين تُلعب 3 جولات متتالية من الدوري في إسبوع واحد على سبيل الهدية للجماهير احتفالاً بالعام الجديد..

الأجمل من ذلك أن منظمي البطولة يحرصون على وضع الكثير من الدربيات في تلك الفترة من أجل تقليل تنقلات الجماهير في العُطلة فتتضاعف المتعة..

10. صراع الجبابرة..

هل فكرت في مطالعة أسماء مدربي فرق الدوري الإنجليزي في الموسم القادم من أجل التأكد أن المتعة مضمونة؟ راجع صورة المقال لتتأكد بنفسك مع ترك المجال مفتوحاً للمفاجأة من فرق مثل واتفورد وميدلسبره مع مدربين من أمثال والتر ماتزاري وإيتور كارانكا على الترتيب..

Follow: @ahmednaguibgad>

مقالات أخرى للكاتب
نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك