أنا أحمد أجوال (4) – عن خلافاته مع جوزيه.. والرحيل من الأهلي لينافس على هداف الدوري

الخميس، 21 يوليه 2016 - 16:17

كتب : أحمد شاكر

"في أول مران مع مانويل جوزيه بدأت خلافاتنا ولكن في النهاية أصبحت ثاني هدافي الدوري" هكذا تحدث أحمد بلال مهاجم الأهلي السابق عن كواليس حكاياته مع مدرب الفريق الأحمر السابق مانويل جوزيه.

ومن هنا نبدأ الرحلة في الحلقة الرابعة من أحمد اجوال والتي يتحدث فيها بلال عن سبب خلافاته مع جوزيه وكيف تحول لثاني هدافي الدوري في نهاية الموسم.

طالع الحلقة الأولى

أنا أحمد اجوال (1) – عن الاعتزال قبل بداية المسيرة.. و15 دقيقة خيالية حولته للأهلي

طالع الحلقة الثانية

أنا أحمد اجوال (2) – عن حادث كاد يعطل انتقاله للأهلي.. ومفاجأة سعيدة

طالع الحلقة الثالثة

أنا أحمد اجوال (3) – عن ظهور أول تاريخي.. وقرار عدم اللعب للأهلي بسبب المتهور ديكسي

وكل ما يلي على لسان أحمد بلال لـFilGoal.com.

خلاف مبكر

"عدت لمصر وفي أول مران لي مع مانويل جوزيه سألني أين واقي الساق –أي الشنكار- فقلت له ليس معي فطالبني بالذهاب وجلبه لارتدائه فرفضت".

"كل ذلك كان قبل مواجهة ريال مدريد الشهيرة لم أكن أعلم أنه من الضروري ارتداء الشنكار في المران وخرجت من المران وركض خلفي مختار مختار وطالبني بالإتيان به فرفضت مجددا".

"استبعدني جوزيه من مباراة ريال مدريد وقلت لنفسي ليست أزمة وجلبت عرضا من بلجيكا للأهلي من أجل الاحتراف".

عودة للتشكيل

"في أول مباراة في الدوري في موسم 2001-2002 هُزمنا بهدف دون رد في السويس وعندما عدنا للقاهرة وجدت اسمي في قائمة الـ19 لاعبا لمواجهة الاتحاد السكندري رغم إنني لا أتحدث مع جوزيه منذ واقعة الشنكار".

"شاركت في المباراة وسجلت الهدف الوحيد فيها وحققنا الانتصار وكل ذلك وأنا لا يشغل بالي سوى الاحتراف في شهر يناير فأنا لست مقيدا في القائمة الإفريقية".

"بالفعل جاء عرض رسمي لي في شهر ديسمبر مقابل 150 ألف دولار للأهلي وكان الفريق توج بلقب دوري الأبطال".

"كنا سنواجه المنصورة في ملعبهم يوم الاثنين ثم القناة في القاهرة يوم الجمعة وتحدد موعد سفري في يوم الجمعة أيضا وقمت بالذهاب لعلاء عبد الصادق من أجل توديعه قبل السفر".

"فوجئت به يقول لي إنني في قائمة مباراة القناة التي تسبق ميعاد سفري بساعات قليلة فقط رفضت بالطبع، ولكن في النهاية أقنعني عبد الصادق بالتواجد مع الفريق ثم الخروج من ستاد القاهرة للمطار مباشرة".

ثاني هدافي الدوري

"أثناء المحاضرة الأخيرة قبل المباراة كتب جوزيه اسمي كمهاجم أساسي فضحكت أنا وأمير عبد الحميد سويا على ما حدث واعتقدنا أنه أخطأ فهو لم يكن يحفظ أسامي اللاعبين".

"ولكن وجدت جوزيه يكرر اسم بلال أكثر من مرة فيما بعد، وسألني أمير هل أخبرك أحد بالمشاركة أساسيا؟ فقلت لا أعلم أي شيء".

"شاركت في المباراة وكانت النتيجة تشير للتعادل بهدف لمثله وسجلت هدف الفوز في الدقيقة 80، وبعد نهاية اللقاء كنت أركض من أجل اللحاق بموعد الطائرة".

"وجدت جوزيه وعلاء عبد الصادق وطارق سليم يرفضون سفري، فاعترضت وقلت لهم هذه فرصة لن تتكرر مرة أخرى في المستقبل".

"قام علاء عبد الصادق بإقناعي وتحدث مع الوسيط في الصفقة لتأجيل موعد سفري، وشاركت في مباراة أخرى وسجلت هدفين وفزنا بهما وذلك في ظل غياب خالد بيبو للإصابة".

"تمسك الأهلي بي في النهاية ورفض سفري بشكل قاطع ووعدوني بتجديد تعاقدي بمقابل مادي جيد وهذا لم يحدث". (ضاحكا)

"في النهاية أكملت الموسم مع الأهلي وشاركت في 14 مباراة سجلت خلالهم 15 هدفا وكنت ثاني هدافي الدوري بعد حسام حسن، وهداف الأهلي في ذلك الموسم بالطبع".

وعن مواقف لا تنسى مع حسام حسن وأحمد حسام "ميدو" ومحمد أبو تريكة ومشواره مع منتخب مصر انتظروا الحلقة المقبلة من أنا أحمد اجوال.

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك