أنا الشاطر (8) – عن نقطة سوداء في مسيرته.. وكواليس ترشيحه لمدير الكرة في الأهلي

الأربعاء، 06 يوليه 2016 - 12:01

كتب : أحمد شاكر

هناك نقطة سوداء في مسيرة إسلام الشاطر تجعله يشعر بالحزن كلما تذكرها ذلك قبل أن يكون مرشحا لتولي منصب مدير الكرة بالأهلي ولكن في النهاية ذهب المنصب لسيد عبد الحفيظ.

ومن هنا نبدأ الرحلة في الحلقة الثامنة مع إسلام الشاطر لاعب الإسماعيلي والأهلي ومنتخب مصر السابق والتي يتحدث خلالها عن سبب عدم انضمامه لمنتخب مصر باستمرار وكواليس ترشيحه لمنصب مدير الكرة في الأهلي.

طالع الحلقة الأولى

أنا الشاطر (1) – عن انضمامه لمنتخب السلة.. ومخالفة التعليمات في أفضل مبارياته

طالع الحلقة الثانية

أنا الشاطر (2) – عن فوز تاريخي على الأهلي.. وذبابة أحمد فتحي

طالع الحلقة الثالثة

أنا الشاطر (3) – عن إجباره على العودة للزمالك بعد رفضه.. وإنقاذ اتحاد جدة لمسيرته

طالع الحلقة الرابعة

أنا الشاطر (4) - عن الشرب من مياه البحر في الزمالك وتحقق حلم الأهلي.. والبكاء بسبب أول هزيمة

طالع الحلقة الخامسة

أنا الشاطر (5) – عن الرحيل بطريقة غريبة من الأهلي وموقف الخطيب.. وآخر حديث مع عبد الوهاب

طالع الحلقة السادسة

أنا الشاطر (6) – عن ذكريات لا ينساها لجوزيه وسبب الاختلاف معه.. ومواقف رائعة لأبو تريكة

طالع الحلقة السابعة

أنا الشاطر (7) – عن سبب الانتقال لحرس الحدود والمشير طنطاوي.. وأشهر اعتذار لجوزيه

وكل ما يلي على لسان إسلام الشاطر في حديثه لـ FilGoal.com.

نقطة سوداء

"لماذا لم أنضم لمنتخب مصر؟ هذا السؤال يوجه إلى حسن شحاتة المدير الفني للفريق في ذلك الوقت وشوقي غريب المدرب العام وحمادة صدقي المدرب المساعد".

"ففي ذلك الوقت كان شحاتة يعتمد على مجموعة اللاعبين الذين دربهم مع منتخب الشباب مثل أحمد فتحي وعماد متعب وحسني عبد ربه".

"وحتى حينما كانت هناك مشكلة في الناحية اليمنى فكان يتم الاعتماد على محمد بركات أو أحمد حسن في بعض الأحيان".

"توجت بـ24 أو 25 بطولة طوال مسيرتي مع مختلف الأندية التي لعبت فيها ولكن لم أحصد مع منتخب مصر على أي بطولة وظفرت فقط مع المنتخب الأوليمبي بلقب دورة الألعاب الإفريقية".

"كلما أتذكر عدم تتويجي ببطولة مع منتخب مصر أشعر وكأنها نقطة سوداء في مسيرتي، فمسيرة اللاعب يكون تتويجها بالحصول على بطولة مع المنتخب".

"لعبت في أكبر ثلاثة أندية في مصر لكن لم أنضم للمنتخب لسبب غير معروف، وفي النهاية هي وجهة نظر".

"إجمالي مسيرتي مع منتخب مصر كانت 27 مباراة دولية ما بين ودية وتصفيات مؤهلة لكأس أمم إفريقيا أو كأس العالم، لكن لم أشارك في كأس الأمم".

مدير الكرة

"وجدت مكالمة من عبد العزيز عبد الشافي "زيزو" يقول لي خلالها أنت لك سمات شخصية رائعة والكل يحبك ولديك شخصية قيادية وتستطيع اتخاذ قرارات هامة لذلك تم ترشيحك لمنصب مدير الكرة في الأهلي".

"كنت عارف إنني قريب من تولي المنصب لكن قبل المؤتمر الصحفي لجوزيه بيسيرو حدثني زيزو مجددا واعتذرلي وقال لي إنه تحدث معي حتى قبل إعلام سيد عبد الحفيظ بتوليه المنصب".

"زيزو أكد لي أن ما رشح كفة سيد عبد الحفيظ هي أنه عمل من قبل في نفس المنصب ولديه ما يكفي من الخبرات للتعامل معه".

"لم أحزن أبدا فسيد عبد الحفيظ شخص رائع وهو كان سببا رئيسيا في فتح الطريق أمام جميع من هم في نفس جيلنا للعمل مبكرا في تلك المناصبا الإدارية".

"بالطبع لدي طموح أن أكون متواجد في الأهلي، فالأهلي دائما شرف لأي شخص وحينما يطلب النادي مساعدة أي من أبنائه لا تستطيع إلا أن تقبل".

"لكن حاليا أنا تركيزي في وسائل الإعلام وأحب خوض تجربة التدريب في يوم ما لكن حاليا ليس لدي قرارا نهائي في ذلك الشأن".

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك
مقالات حرة