أنا هاني رمزي (5) – السر وراء مباراة أيرلندا.. وألاعيب جاري لينكر التي جعلتني زميلا لشيرار

الأربعاء، 09 ديسمبر 2015 - 11:22

كتب : أحمد عز الدين

"من شوبير لهاني رمزززي. من هاني رمزي لشوبيير".. هذه الجملة لازالت مرتبطة في أذهان من شاهد مباراة مصر وأيرلندا والتي تم وصفها بأنها الأكثر مللا في تاريخ كرة القدم.

لهذا الاسلوب الدفاعي الذي اعتمده منتخب مصر ما يبرره ويحكيه هاني رمزي في رحلته التي يستعرضها FilGoal.com في تلك السلسلة.

تلك الحلقة يحكي رمزي عن كأس العالم 1990 ما بعد مباراة هولندا. يتحدث عن موقعة إنجلترا التي كادت تجعه نجما لساوثامبتون.

كل ما يلي يرد على لسان هاني رمزي..

من رمزي لشوبير

"لم يطلب منا كابتن محمود الجوهري أن ندافع أمام أيرلندا. بل ربما على العكس، في أحيان كثيرة كان يطالبنا بالتقدم، لكننا لم نستطع تنفيذ تعليماته".

"فكم السعادة التي حصلنا عليها بعد مباراة هولندا كانت السبب الرئيسي في لعبنا بشكل دفاعي وإهدارنا للوقت بهذا الشكل".

"لم نكن نرغب في خسارة ما حققناه أمام هولندا. لم نرغب في المخاطرة ولم نمتلك الخبرة التي تجعلنا نهاجم دون خوف من استقبال هدف".

"لهذا ودون اتفاق وجدنا أنفسنا جميعا كلاعبين نخطط للخروج بتعادل سيجعلنا نظل سعداء بنتيجة لقاء هولندا، ولنلعب بعدها أمام إنجلترا ونحن لدينا أمل للتأهل".

"كذلك منتخب أيرلندا كان قويا ويمتلك جيلا ذهبيا فعلا. لهذا ظلت المباراة مقتصرة على جملة واحدة، من هاني رمزي لشوبير. ومن شوبير لهاني رمزي".

"ربما أنا لمست الكرة في مباراة أيرلندا أكثر من أي لقاء أخر".

تهديد شوبير

"التصريحات السلبية من مدرب أيرلندا ضدنا جعلتنا نستفيق. قال إننا نقدم كرة عقيمة وهذا جعل فريقنا غاضبا منه ويريد الرد".

"لهذا لعبنا بشكل هجومي أمام منتخب إنجلترا. لكن كانت هناك مشكلة في انتظاري، وهي إصابتي قبل نهاية الشوط الأول".

"حين أصبت سألني الجوهري إذا كنت قادرا على اللعب أم لا".

"وقتها هدد شوبير كابتن الجوهري. قال له: لو هاني خرج أنا هاخرج".

"كنا نثق في بعضنا البعض ونسير بشكل جيد في الدفاع مع شوبير لهذا أراد أن أبقى. ظللت أفكر".

"هذا كأس عالم. أنا لا أعلم متى سألعب بطولة كبيرة مجددا مثل تلك، وبالتالي لن أخرج. قلت لكابتن الجوهري سأكمل اللقاء، وربطت (بلاستر) بقوة كبيرة حتى أواصل اللعب".

"نزلت مبكرا قبل بداية الشوط الثاني بخمس دقائق لأختبر نفسي، شعرت بأني جيد مع الوقت رغم أن الإصابة في الحقيقة كانت كبيرة وظللت بعد اللقاء أصرخ من الألم و(اتجبست) الساعة 5 فجرا".

جاري لينكر

"عدنا إلى مصر ووصلني بعد أسابيع عرضا للاختبار في ناد إنجليزي. لا أحد ربما يعرف تلك القصة".

"النادي هو ساوثامبتون والعرض جاء من وكيل أعمال فرنسي كان يتابعني في كأس العالم".

"صورتي ظهرت كثيرا في الإعلام البريطاني بعد مباراة مصر وإنجلترا خاصة وأني قدمت مباراة كبيرة وأنا مصاب أمام جاري لينكر".

"لينكر أسرع من فان باستن بالمناسبة ومشاكس جدا. يقف خلفك و(يدبدب) في الأرض ليجعلك ترتبك حتى قبل أن تصله الكرة. مشاكس وصعب، لهذا النجاح أمامه منحني سمعة طيبة في إنجلترا".

ألان شيرار

"ذهبت للفريق الرديف وقضيت 6 أيام هناك للاختبار. كان مهاجم هذا الفريق لاعب صاعد وقتها يتوقعون له مستقبلا جيدا، اسمه ألان شيرار".

"كانوا سعداء بالمستوى الذي قدمته. وعرضوا على الأهلي 400 ألف جنيه استرليني للتعاقد معي".

"الأهلي طلب مليون دولار، أي أن الفارق بين ما يعرضه ساوثامبتون ويطلبه النادي 600 الف استرليني".

"لكن في هذا الزمن لم يكن لنا وكلاء للتحدث معنا. فبالنسبة لي الأمر كان منتهيا، الأهلي يقول لا إذن لا. سأنتظر فرصة أخرى للاحتراف".

"وبالفعل جاء بعد ذلك نيوشاتل".

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك