#في_الكلاسيكو - نجم الزمالك الذي جاور رونالدو وفيجو ولم يخسر مطلقا أمام ريال مدريد

السبت، 21 نوفمبر 2015 - 08:15

كتب : نادر عيد

لاعب واحد فقط عبر التاريخ خاض لقاء القمة بين الزمالك والأهلي ولعب أيضا كلاسيكو الأرض بين برشلونة وريال مدريد.

كان أحد نجوم القلعة البيضاء الذين انتزعوا كأس السوبر الإفريقية تحت قيادة الجنرال محمود الجوهري من أنياب الأهلي بعد التتويج بدوري الأبطال وحصد الدوري المحلي مرتين متتاليتين.

هو أول لاعب غير مصري يشارك في كأس العالم وهو مسجل في قائمة ناد مصري.

إنه أحد نجوم منتخب النسور الخضراء في عهده الذهبي. إيمانويل أمونيكي.

منذ أن كان لاعبا في الزمالك لفت الأنظار بشدة خاصة بعد مشاركته الرائعة مع نيجيريا في كأس العالم 1994 بأمريكا التي ودعها منتخب بلده بشق الأنفس أمام إيطاليا في دور الـ16.

لم يستمر كثيرا في مصر عندما وقعت عليه الأعين في المونديال.

فبعد أن توج بلقب الدوري المحلي في نيجيريا ومصر وفوزه بدوري أبطال إفريقيا رحل عن القلعة البيضاء عام 1994 لينضم لسبورتينج لشبونة البرتغالي.

وفي عام 1996 عاد مرة أخرى لأمريكا لكن ليس من أجل كأس العالم وإنما للمشاركة في الأوليمبياد بولاية أتالانتا.

ساهم بقوة في تحقيق نيجيريا للمعجزة وفوزها بالميدالية الذهبية بعد إقصاء البرازيل ثم الأرجنتين ليقرر نادي برشلونة انتدابه في الشهر الأخير من العام.

الكلاسيكو

بعد أيام قليلة من انتقاله لبرشلونة اعتمد عليه المدرب السير بوبي روبسون أساسيا في مواجهة ريال مدريد في دور الـ16 من كأس ملك إسبانيا واستطاع قيادة البلوجرانا لإقصاء الميرنجي قبل أن يرفع الكأس بالفوز على ريال بيتيس في النهائي.

فاز برشلونة ذهابا في كامب نو 3-2 وتعادل في سانتياجو برنابو 1-1 وكان يضم بين صفوفه وقتها نجوما كبار مثل رونالدو وريفالدو ولويس فيجو وجوسيب جوارديولا.

Fc Barcelona - Real Madrid 3 - 2 1996 - 1997... by ArabMediaHub

وكانت مشاركته الثالثة والأخيرة ضد ريال مدريد في كأس السوبر الإسبانية في أغسطس 1997 إذ لعب مباراة الذهاب في برشلونة وفاز 2-1 وجلس بديلا في لقاء الإياب الذي حسمه الملكي 4-1.

إيمانويل كان سيء الحظ مع برشلونة فلقد حرمته إصابة قوية في الركبة من استكمال المسيرة مع الفريق وأبعدته أيضا عن كأس العالم 1998.

رحل عام 2000 إلى ألباثيتي الإسباني ثم لعب لبوسان الكوري والوحدات الأردني وأنهى مسيرته كلاعب عام 2004.

لكن يبدو أنه سيعود بقوة لملاعب الكرة. لما لا وقد قاد منتخب نيجيريا تحت 17 عاما للفوز بكأس العالم منذ أيام قليلة.

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك