حكاية التوأم (6) - عن الهروب من "حلم لاتسيو" بسبب خسارة الأهلي من المريخ

الثلاثاء، 15 سبتمبر 2015 - 23:35

كتب : أحمد عز الدين

أنت تعيش في سويسرا مع أوائل التسعينات. معلوماتك عن مصر تستقيها من جرائد تصلك متأخرة وبرنامج اخترنا لك. واحدة من تلك المعلومات مثلت نقطة تحول في حياة التوأم حسام وإبراهيم حسن.

أنا حسام حسن، المهاجم ربما الأفضل في تاريخ مصر. وشقيقي هو غالبا أفضل ظهير أيمن شاهدته الملاعب في وطننا.

قصة حياة التوأم يحكيها حسام وإبراهيم على حلقات في قناة CBC، وتلك عن الاحتراف في أوروبا.

كل ما يلي يرد على لسان التوأم حسام وإبراهيم حسن..

--

"قبل كأس العالم رفض الأهلي عرضا من بروسيا مونشنجلادباخ الألماني مقابل مليون مارك. وقتها كان رئيس النادي عبده صالح الوحش".

"كان الأمر صعبا. فريق كبير يطلبنا بعدما سمع عن حسام حسن وشاهده يسجل".

"بعد كأس العالم تغير الحال. وبالفعل احترفنا في باوك اليوناني".

"حين نزلنا من الطائرة للانضمام لباوك وجدنا احتفالات كبيرة بنا. كانوا كأنهم يحتفلون معنا بإنجاز مصر في كأس العالم".

"كان الأمر مبشرا. وبالفعل قضينا سنة رائعة هناك قبل الانتقال إلى نيوشاتل السويسري".

سوبر هاتريك

"في سويسرا كنا الأفضل. لازال اسم حسام حسن يرن في تاريخ نيوشاتل بسبب سوبر هاتريك في مرمى سيلتك".

"وقتها كانوا في مصر يعرفون أخبارنا عن طريق برنامج اخترنا لك. كان يعرض أهدافنا!".

"لكن رغم كل هذا كانت الأجواء صعبة".

"انظروا للأمر بهذا المنطق: لم يكن هناك محترفون سبقونا من مصر إلى أوروبا. وبالتالي لم يكن هناك من يقدم لنا المثل أو الحافز".

لاتسيو والمريخ

"فكرنا في العودة إلى مصر".

"هنا حين تحدثنا مع رئيس نيوشاتل وجدت أنه يقول لي: هل تعلم يا حسام من يشاهدك؟ لاتسيو. لا تهدروا مستقبلكم واستثمارا مهما للنادي".

"لكن حين عدنا للمنزل وجدنا في البيت كابتن صلاح حسني!".

"قال لنا الأهلي يحتاجكم. لم نفكر".

"قبل تلك الزيارة المفاجأة بأيام كنا قد قرأنا في أحد الجرائد التي تصلنا متأخرا أن الأهلي خسر من المريخ ويحتل المركز العاشر في الدوري!".

"حسنا لم نفكر فعلا. حتى أننا خوفا من رفض رئيس نيوشاتل لرحيلنا قررنا أن نعود إلى مصر دون أن يعلموا".

"استيقظ النادي فلم يجدنا في سويسرا. وعدنا إلى وطننا الأهلي".

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك