لعبة في الجول – حازم إمام يحكي.. عن سر مسابقة بيبسي "حين هزمت بيكام بعد أكبر ييييه في حياتي"

الجمعة، 11 سبتمبر 2015 - 16:10

كتب : أحمد عز الدين

لو كنت من مواليد الثمانينات فأنت بلا شك عشت مرحلة "الهارد ديسك" والـ"جامبر".. وبما أنك في FilGoal.com فبالقطع أيضا أنت من مهاوييس كرة القدم وكان لديك ملفا كاملا لإعلانات بيبسي ونايكي لنجوم كرة القدم.

بين تلك الملفات بالتأكيد فيديو لحازم إمام وهو يتسلم من أليكس فيرجسون جائزة بطل مسابقة بيبسي. لكن هل تعلم أن الثعلب كان أصلا لا يعرف أنه على وشك دخول مسابقة فيها عمالقة الكرة في العالم؟

حازم بجوار ديفيد بيكام بل وينافسه على التصويب!

حسنا حازم محمد يحيى الحرية إمام يتحدث لـFilGoal.com عن تلك التجربة الاستثنائية في حياته، وما يلي يحكيه الثعلب على لسانه:

--

"هل تعلمون أني في 2006 كنت بطلا لحملة إعلانات بيبسي رغم أني كنت خارج قائمة منتخب مصر لكأس أمم إفريقيا وقتها؟".

"المهم. قصتي مع إعلانات بيبسي بدأت قبل كأس العالم 1998 حين كنت لاعبا في أودينيزي".

"كنت أول لاعب مصري يدخل في تلك النوعية من الإعلانات. في المعتاد كان معروفا أن المصريين يصورون الجزء الخاص بهم في بلدنا، ولا يسجلون لقطاتهم مع النجوم".

"أول إعلان صورته مع نجوم كرة القدم كان في إشبيلية بإسبانيا مع فالديراما وديل بييرو وفييري ومالديني وبيكام وأخرين. تجربة فريدة في حياتي وكنت سعيدا جدا بها".

"بعد فترة كنت في إجازة بمصر، لا أتدرب فقط أرتاح. جاء لي محمد طويلة رئيس لجنة نجوم المستقبل فريق بيبسي حاليا وعرض علي تصوير إعلان".

"في إعلان يا حازم بس ميزانيته قليلة؟ هكذا قال لي. وافقت على الفور لأن التواجد وسط تلك الكوكبة من النجوم ليس أمرا عاديا".

"سافرت وفي عقلي أن هذا الأمر يعد جزء من الإجازة، قضيت أغلب وقتي في التسوق بالمناسبة في إنجلترا".

"فجأة علمت بالحقيقة".

هاتفضح

"قالوا لي إنها مسابقة! وفيها نجوم بيبسي على مستوى العالم. حين دخلت القاعة وجدت معي بيكام وريفالدو وروي كوستا ودوايت يورك وفيرون!".

"كنت أنا وسامي الجابر فقط من الوطن العربي. طبعا قلت لنفسي يا انهار أبيض! هاتفضح. أنا لا أتدرب منذ فترة وغير جاهز".

"المسابقة الأولى هي التصويب على أقماع أمامنا. ومنافسي الاول من؟ ديفيد بيكام شخصيا ويلعب وسط جمهور إنجلترا".

ييييييه

"حين تسجل إصابة تطلق اللجنة صافرة معلنة هدفا لك. حين لا تسقط القمع يصدر الحضور صوتا عاليا (يييييييه".

"حسنا أول كرة والثانية سجلهما بيكام. طبعا أنا سمعت أكبر ييييييه في المكان".

"الأولى ضاعت مني. الثانية أيضا. قلت لنفسي كده شكرا، لكني سجلت الثالثة والرابعة حمدا لله".

"في المسابقة الثانية كانت كرة طائرة بالقدم، وقد فزت. هنا بدأت أشعر بالثقة".

"نظرت للوحة المسابقة وجدت أني في المركز الثالث، بعد قليل أصبحت الثاني. ثم هوووب أنا بطل المسابقة، وأمامي فيرجسون يهديني الجائزة".

"كانت من أجمل لحظات حياتي".

التعليقات
قد ينال إعجابك