إغلاق ملعب بوكا احترازيا بسبب أحداث السوبر كلاسيكو

الجمعة، 15 مايو 2015 - 18:33

كتب : وكالات

(إفي): أصدر النائب العام بمدينة بوينوس آيرس الأرجنتينية أمرا بإغلاق ملعب "لا بومبونيرا" معقل فريق بوكا جونيورز لكرة القدم، بشكل احترازي خلال التحقيقات في أعمال الشغب التي وقعت خلال مباراة "السوبر كلاسيكو" أمام ريفر بليت في إياب الدور الـ16 ببطولة كأس ليبرتادوريس، والتي ألغيت بعد الاعتداء على لاعبي ريفر بمادة مهيجة.

وأعلن النائب العام مارتين أوكامبو الإغلاق الاحترازي للملعب، مشيرا لى أنه سيتم تفتيشه اليوم لجمع أدلة حيث سيتم تفقد النفق المطاطي المؤدي للملعب والذي شهد واقعة الاعتداء.

وقال أوكامبو في تصريحات لمحطة (C5N): "لا أستطيع أن أقول إن الأمن أخفق لأنه يجب التحقيق".

وأضاف "النفق به طبقتان، لا بد أنهم قاموا بقطعهما حتي يصل رذاذ الفلفل، إذا كانت هذه الفرضية صحيحة".

وتحولت مباراة السوبر كلاسيكو إلى فضيحة عندما ألقى مشجعون لبوكا مادة مهيجة على لاعبي ريفر لدى خروجهم عبر النفق للملعب لخوض الشوط الثاني من المباراة، التي كان شوطها الأول قد انتهى بالتعادل السلبي.

وأصيب أربعة لاعبين من ريفر بليت بالتهاب القرنية الكيميائي في الحادث، الذي ألغيت المباراة على إثره على الرغم من أن الفريقين انتظرا ساعة و14 دقيقة في الملعب قبل أن يتوجها إلى غرف خلع الملابس.

وعندما حاول لاعبو ريفر مغادرة الملعب، قام المشجون بإلقاء أغراض عليهم من المدرجات.

ومن المثير للجدل أيضا خلال المباراة تحليق طائرة بدون طيار داخل الملعب وبها رسالة سخرية من ريفر.

ويجب على اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) أن يقرر اليوم مصير مباراة الإياب بين بوكا وريفر، علما بأن لقاء الذهاب كان قد انتهي بفوز ريفر بهدف نظيف.

وسيواجه الفريق المتأهل في ربع النهائي كروزيرو البرازيلي.

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك