#في_الكلاسيكو - 10 تصريحات تفسر كراهية جمهور ريال مدريد للويس إنريكي

الأحد، 22 مارس 2015 - 13:32

كتب : أحمد مصطفى

كان من الممكن لجماهير ريال مدريد أن تقبل بخيانة لويس إنريكي حين قرر الانتقال لمعسكر الغريم برشلونة بمحض إرادته بعد 5 أعوام ارتدى فيها قميص الملكي، لكنها لم ولن تغفر له أبدا تصريحاته المستفزة عقب إتمام الصفقة، ونصّبته العدو الأول للميرنجي.

زيارات إنريكي لملعب سانتياجو برنابيو سواء كلاعب لبرسا، أو كمدرب لسيلتا فيجو كانت تملأ مدرجاته بالكراهية والغضب، صافرات الاستهجان والشتائم لم تكن تتوقف.

وتأججت مشاعر الكراهية تجاه إنريكي بالطبع مع تولي مهمة تدريب الفريق الكتالوني مطلع الموسم الجاري، ونال قسطا وفيرا من السباب في زيارته لبرنابيو خلال الدور الأول، ليلقى أول خسارة في الكلاسيكو من مقعد المدرب.

وها هو إنريكي يحلم بإلحاق الخسارة بعدوه المدريدي حين يحل ضيفا سهرة الأحد على كامب نو، مستغلا مؤازرة الجماهير الكتالونية، والحالة الرائعة التي يمر بها فريقه مؤخرا، بينما يمر الميرينجي بأسوأ فتراته هذا الموسم، لذا لا توجد فرصة أفضل من تلك للانتقام والشماتة.

وFilGoal.com يستعرض 10 تصريحات لإنريكي غيرت تماما مكانته لدى جماهير ريال مدريد من لاعب محبوب الى عدو لدود:

1 - "أحب أن أرتدي قميص برشلونة في البرنابيو، هناك أشعر بالفخر كوني أحد مشجعي البرسا".

2 - "كنت أشاهد نفسي في التلفزيون وأشعر بالتعجب لأنني أرتدي القميص الأبيض، أعتقد أن قميص البلاوجرانا يليق بي بشكل أفضل".

3 - "هل يريد لورينزو سانز (رئيس ريال مدريد الأسبق) أن أبكي بعد تسجيل هدف في البرنابيو بقميص برشلونة؟".

4 - "أي لاعب في برشلونة يشعر بقمة الفخر حين يتعرض لصافرات استهجان في البرنابيو".

5 - "مباراة 6-2 في البرنابيو كانت مثل النشوة الجنسية، على ملعب المنافس الأزلي الممتليء بأنصاره".

6 - "من الرائع أن تكون مشجعا للبرسا، أشخاص قليلون يدركون الاختلاف الكبير مع جماهير الريال".

7 - "دائما كنت عاشقا لبرشلونة، في البداية كنت أشجع سبورتنج خيخون، ثم البرسا، بعد خروجي من ريال مدريد اتصلت بشقيقي، وهو مشجع للبرسا ايضا، وقلت له (الآن يمكنني الاستمتاع)".

8 - "لا يمكن أن أدرب ريال مدريد، حتى إسبانيول لا أكرهه بمقدار كراهيتي لمدريد".

9 - "لن أتكلم عن ريال مدريد، قلت كل شيء حين كنت لاعبا، كانت تجربة وانتهت".

10 - "حقبتي مع الريال لا يوجد بها ذكريات جميلة".

ما سر تلك العداوة؟

قضى إنريكي مع الريال فترة بين عامي 1991 و1996 ، شارك في 157 مباراة وسجل 15 هدفا، وتوج بالليجا وكأس الملك والسوبر المحلي.

كان المدرب الإيطالي فابيو كابيللو يريد الاعتماد على إنريكي في بداية فترته الأولى مع ريال عام 1996 ، لكن اللاعب مر بعام سيء في نهاية عقده مع النادي، ووجهت له الجماهير صافرات استهجان في بعض المباريات، لكن لم يكن بمفرده.

وعرض الرئيس لورينزو سانز تجديد العقد على إنريكي، لكن الأخير طلب مبلغا ماليا ضخما، ومنح سانز مهلة لأيام معدودة، وحين لم يرد سانز توجه إنريكي للتوقيع مع برشلونة دون إخبار أحد في إدارة الميرنجي.

كان كابيللو قد أجرى اجتماعا مع سانز قبل رحيل إنريكي، وطلب منه تجديد عقده، وحاول إقناعه بأنه سيطور المهام الهجومية له على الجانب الأيمن، وستتحول صافرات الاستهجان الى تصفيق، لكن سانز رفض ونصح المدرب بنسيان الفكرة.

وعاش إنريكي مع برشلونة أفضل فترات مسيرته بين عامي 1996 و2004 ، حيث شارك في 207 مباراة وسجل 73 هدفا، وتوج بالليجا مرتين وكأس الملك مرتين، والسوبر المحلي مرة، بجانب بطولة أوروبا أبطال الكؤوس والسوبر القاري.

وخلال مباريات الكلاسيكو سجل إنريكي 5 أهداف في مرمى ريال، 3 في كامب نو و2 في سانتياجو برنابيو، وكانت احتفالاته استفزازية دوما للجمهور المدريدي بالركض في الملعب بحماس والإمساك بقميص البرسا امام مدرجات لوس بلانكوس.

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك
مقالات حرة