"شوماخر كان يتزلج بسرعة طبيعية ولكن خارج المسار"

الأربعاء، 08 يناير 2014 - 15:56

كتب : وكالات

باريس، (إفي): أظهرت التحقيقات التي تجريها السلطات الفرنسية أن مايكل شوماخر، بطل سباقات سيارات الفئة الأولى (فورمولا1) السابق، كان يتزلج بسرعة "طبيعية" ولكن خارج المضمار ذي الحدود الواضحة حين تعرض لحادث خطير في 29 ديسمبر/كانون أول الماضي، دخل على إثره في غيبوبة.

وأشار قائد حرس الدرك بمدينة ألبرتفيل (شرقي فرنسا)، ستيفان بوزون، خلال مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء إلى أن تحليل الفيديو المسجل عبر الكاميرا الموجودة بخوذة شوماخر أثناء تزلجه لا يثبت وجود "نية على سرعة زائدة" بل إنه كان يتزلج "بسرعة طبيعية تماما".

وأوضح المدعي العام الذي يباشر التحقيقات، باتريك كانسي أن "السرعة ليست عاملا هاما في نتائج التحقيق"، مبينا أنه ليس بمقدوره تحديدها بعدد من الكيلومترات في الساعة، الأمر الذي قد يكون ممكنا حال تقطيع الشريط المصور الذي تبلغ مدته دقيقتين والتدقيق فيه.

وأشار المسئول إلى أن مسارات مضمار التزلج بمنتجع ميريبل الفرنسي، حيث كان شوماخر وبعض أفراد أسرته وأصدقاؤه يتزلجون وقت وقوع الحادث، محددة جيدا بموجب القواعد السارية، مضيفا أن الفيديو لا يظهر كذلك أن شوماخر خرج عن المسارات لإنقاذ شخص آخر قد وقع، كما قيل.

وبين أنه خلال التحقيقات التي أجريت مع أفراد أسرته وأصدقائه الذين كانوا برفقته وشهود عيان آخرين، لم يؤكد أحد منهم أن نجم سباقات فورمولا 1 السابق قد أنقذ أحدا.

وأضاف المدعي العام أن هذا ينم عن أن شوماخر قرر متعمدا الذهاب لهذه المنطقة خارج المسارات، مؤكدا أن "شوماخر متزلج جيد، يعرف جيدا ميريبل، الذي زاره بشكل منتظم".

وكان شوماخر قد تعرض لهذا الحادث الخطير جراء اصطدام رأسه بصخرة أثناء تزلجه، ونقل على أثر ذلك إلى مستشفى بمدينة جرينوبل، حيث خضع لجراحتين بينما لا يزال في غيبوبة.

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك