الهتافات العنصرية تجتاح ملعب البرنابيو مرة أخرى

الأربعاء، 24 نوفمبر 2004 - 14:43

كتب : محمد سيف

عاد ملعب سانتياجو برنابيو معقل ريال مدريد الإسباني ليدخل في أزمة عنصرية جديدة ، بعد تلك التي تفجرت الأسبوع الماضي خلال مباراة المنتخب الإسباني الودية مع نظيره الانجليزي.

فقد التقط مصور قناة "سكاي سبورتس" الرياضية لقطة لعدد من جماهير ريال مدريد وهم يؤدون التحية النازية خلال مباراة فريقهم مع منافسه الألماني باير ليفركوزن التي انتهت بالتعادل 1-1 ، فيما يعد إهانة للألمان.

ولم تكن التحية النازية ، التي تثير الذكريات المأسوية للحرب العالمية الثانية في أوروبا بأسرها ، هي الإهانات العنصرية الوحيدة من جماهير الريال أثناء اللقاء ، بل هتفت ضد المدافع البرازيلي روكا جونيور لاعب ليفركوزن لكونه أسمر اللون.

وتأتي تلك الحوادث المؤسفة عقب أسبوع واحد فقط من حادث الهتافات العنصرية للجماهير الإسبانية ضد لاعبي المنتخب الإنجليزي أثناء المباراة الودية التي جمعت بين المنتخبين ، وأثارت الكثير من الجدل وردود الفعل الغاضبة في الشارع الإنجليزي.

ومن المتوقع أن يجري الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تحقيقا موسعا في الواقعة ، وهو ما يضع العملاق الإسباني المترنح في الآونة الأخيرة عرضا لعقوبات قد تحرمه من اللعب على ملعبه التاريخي لعدد من المباريات.

التعليقات
قد ينال إعجابك