الكلاسيكو - في 2013.. رونالدو 10-9 ميسي

الثلاثاء، 29 يناير 2013 - 12:50

كتب : أمير عبد الحليم

سيمثل كلاسيكو كأس الملك الإسباني يوم الأربعاء أخر مباريات الغريمين ريال مدريد وبرشلونة في شهر يناير الذي شهد انطلاقتين رائعتين لنجميهما كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي.

وتألق الثنائي تهديفيا في أول أشهر عام 2013، وهو ما يبشر بكلاسيكو ساخن في نصف نهائي كأس الملك.

وخاض الثنائي ست مباريات في بداية 2013 من أصل سبع مباريات لعبها كلا من ريال مدريد وبرشلونة سواء في الليجا أو الكأس.

ولكن رونالدو ماكينة الأهداف البرتغالية تفوق على ميسي أفضل لاعب في العالم للسنوات الأربعة الأخيرة بفارق هدف وحيد.

فرونالدو سجل للملكي عشرة أهداف في انطلاقة 2013، في مقابل تسعة أهداف سجلها ميسي لبرشلونة.

رونالدو

سجل رونالدو في شهر يناير سبعة أهداف في الليجا، مقابل ثلاثة سجلهم في الكأس.

وغاب رونالدو عن مواجهة أوساسونا في الجولة الـ19 من الليجا بسبب الإيقاف، وهي المباراة الوحيدة التي لم يهز فيها ريال الشباك في 2013 وانتهت بالتعادل السلبي.

بدأ رونالدو 2013 بتسجيل هدفين في الفوز على ريال سوسيداد 4-3 في الجولة الـ18 من الليجا في السادس من يناير.

وبعدها سجل رونالدو ثلاثة أهداف "هاتريك" ضمن رباعية ريال في سيلتا فيجو في إياب دور الـ16 من كأس الملك، ليعوض خسارة الذهاب 2-1.

وبعدها تغيب ماكينة الاهداف البرتغالية عن مواجهة أوساسونا في الليجا، وشارك في الفوز على فالنسيا في ذهاب ربع نهائي الكأس 2-0 دون تسجيل أهداف.

واستعاد رونالدو عافيته أمام فالنسيا في الجولة الـ20 من الليجا، مسجلا هدفين ضمن خماسية حطمت الخفافيش في شوط واحد.

وغاب قائد منتخب البرتغال عن التسجيل في مباراة فالنسيا في إياب ربع نهائي الكأس والتي انتهت بالتعادل 1-1.

قبل أن يكتسح شباك خيتافي بهاتريك في 10 دقائق ضمن رباعية الملكي في الجولة الـ21 من الليجا.

ميسي

طاقة ميسي وقدراته التهديفية لا تنضب، بل زاد التتويج بجائزة الكرة الذهبية للمرة الرابعة على التوالي من شهيته في دك حصون الخصوم.

فالساحر الأرجنتيني سجل لبرشلونة سبعة أهداف في الليجا في شهر يناير، مقابل هدفين سجلهما في الكأس.

وبدأ ساحر كتالونيا رصيده التهديفي في 2013 أمام إسبانيول في الجولة الـ18 من الليجا يوم السادس من يناير.

وقاد ميسي برشلونة لاكتساح غريمهم الكتالوني 4-0 في شوط واحد.

بعدها غاب ميسي عن المشاركة في مواجهة قرطبة في إياب دور الـ16 من كأس الملك بعدما فضل تيتو فيلانوفا إراحته، واكتفى رفاقه بخماسية في غيابه.

بعدها سجل ميسي هدفا ضمن الفوز على مالاجا 3-1 في الجولة الـ19 من الليجا.

وعاد ميسي للتسجيل مجددا في مرمى الفريق الأندلسي، ولكن هذه المرة في ذهاب ربع نهائي الكأس.

وسجل الساحر الأرجنتيني هدفا في التعادل 2-2 في كامب نو.

وبرغم الخسارة من سوسيداد 3-2 في الجولة الـ20 من الليجا، وهي الخسارة الأولى لبرشلونة محليا.

إلا أن ميسي واصل هوايته المفضلة مسجلا للمباراة العاشرة على التوالي ليتساوى مع رقمي البرازيلي رونالدو، الذي حقق نفس الإنجاز بموسم 96-97 مع الفريق الكتالوني، وكذلك لاعب البراوجرانا مارتن بين موسمي 42-43 و43-44.

وشارك ميسي في تخطي عقبة مالاجا في إياب ربع نهائي الكأس 4-2، مسجلا هدفا.

وسن ميسي سلاحه استعدادا للكلاسيكو بتسجيل أربعة أهداف في مرمى أوساسونا في الجولة الـ21 من الليجا.

وأصبح ميسي أول من يسجل في 11 مباراة متتالية في الليجا.

كما تخطى حاجز الـ200 هدف في الليجا، مسجلا 202 هدفا.

التعليقات
قد ينال إعجابك