صور وفيديو - إلى من تحت الـ20 عاما.. هل شاهدت هؤلاء؟!

الإثنين، 25 مارس 2013 - 00:03

كتب : أحمد عز الدين

رسالة إلى مواليد 1993 فما فوق ذلك.. أنا واثق من معرفتكم التامة بأسماء روبرتو باجيو وخوسيه شيلافيرت ودافور سوكر وأندي كول مع دوايت يورك.. لكن هل شاهدتوهم يلعبون؟

سبع سنوات كان عمركم عام 2000.. ولذلك يعرض FilGoal.com لكن أسماء لاعبين اعتزلوا أو خفت بريقهم بحلول الألفية الجديدة لتعرفوا كم فاتكم من المتعة مع هؤلاء :)

خوسيه شيلافيرت

S0615_Ger_v_Par_SB011.jpg

لا يمكن أن يدخل مرماه هدف عادي.. لكن ليس هذا ما يميز أسطورة باراجواي الخالدة، والتي اعتزلت عام 2004.

شيلافيرت كان أشهر حراس العالم في تنفيذ الركلات الحرة وركلات الجزاء، النجم الأعسر الذي قاد بلاده بهدف في مرمى الأرجنتين إلى كأس العالم 1998 بفرنسا، وهناك نفذ ركلة جزاء خالدة في مباراة بلغاريا.

دافور سوكر

SAPA980709657840

لو كنت من عشاق المنتخب الألماني، فأنت محظوظ لأنك كنت صغيرا حين تلاعب سوكر بالماكينات وحطمها مع فريقه الكرواتي بثلاثية في كأس العالم.

عملاق ريال مدريد وأرسنال الذي اعتزل اللعب عام 2003 كان أحد أكثر المهاجمين تكاملا في التاريخ.

تيدي شيرنجام

2000041310200

رغم أنه اعتزل في 2008، لكن مجده كان في فترة تواجده مع مانشستر يونايتد ثم بدأ تدريجيا ينخفض بريقه مع توتنام حتى 2003.

العملاق الذي جمع بين المهارة والتهديف توقف عن مساعدة منتخب بلاده بعد 2002

مانويل روي كوستا

rui costa

الجيل الذي نخاطبه هو جيل كاكا.. لكن في الحقيقة كان هناك صانع للألعاب لا يقل عن النجم البرازيلي قيمة، وهو مانويل روي كوستا.

للقراء الذين تابعوا فترة التسعينيات، نحن نذكركم بأحد 3 أقطاب في فيورنتينا حين كان النادي البنفسجي واحد ممن يتواجدون فيما يسمى بـ"7 أعمدة للكالتشيو".

أندي كول – دوايت يورك

dwight-york-and-andy-cole

من أشهر ثنائيات الهجوم في التاريخ .. لا يفترق أسم احدهما عن الأخر، حين تفكر في كول فأنت تفكر في الوقت نفسه بدوايت يورك.

شاهدوا هذا الثنائي الذهبي معا في هدف رائع دك برشلونة.

زامورانو – سالاس

Zasa2411

في المعتاد، تكون مواجهة تشيلي سهلة .. إلا في الفترة التي تواجد فيها ثنائي هجوم من أفضل نجوم الكرة في التاريخ، زامورانو وسالاس.

أعتى خط دفاع قد ينهار أمام هذا الثنائي الرائع.. سالاس أبدع مع يوفنتوس ولاتسيو وريفير بلات في حين كان زامورانو يتعملق مع ريال مدريد وإنتر ميلان.

بيبيتو

bebeto

هل تعلم أنه صاحب احتفال خاص.. أي لاعب يحرك ذراعيه كإنه يهدهد طفلا فإنه يقتبس من بيبيتو.

مارك أوفرمارس

overmars

لم يكن يركض بل يسري.. سرعة فائقة وقدرة غير عادية على استخدام القدمين.. اختراع للأسف وماكينة كانت لا تكل قطع الكيلومترات حتى رحل عن برشلونة في 2004.

وربما اعتزل في برشلونة، لكن يظل أياكس أمستردام ثم أرسنال حيث سطع وظهر للملاعب وقطعا مع منتخب هولندا كذلك.

يكفي أوفر مارس، أنه من القلائل الذين جعلوا حياة باولو مالديني صعبة في المواجهات المباشرة!

روبرتو باجيو

Roberto-Baggio-3

ليس في الأمر أي غش.. فباجيو على عكس ما قد يعلمه الكثيرون لم يعتزل في التسعينات أو مطلع الألفية الجديدة بل استمر حتى منتصفها قبل أن يعلق الحذاء الذهبي ويترك الملعب.

باجيو لعب مع بريشيا منذ 2000 وحتى 2004 وشارك اندريا بيرلو في فريق واحد.

هل هناك كلمات تصف سحر باجيو؟

كلاوديو لوبيز

Winning Eleven 8-1 (6) Claudio Lopez Goal Celebration

القدم اليسرى الخزعبلية .. القادرة على إحراز هدف من 60 ياردة!

جابريل باتيستوتا

batigoal

من نجح في وضع الكرة "لوب" في بوفون؟ من تخلص من قبضة ياب ستام وسجل قذيفة صاعقة في مرمى يونايتد؟ من أعاد روما إلى منصات التتويج بعد كل هذا العمر؟

يمكنك وضع صورته في القاموس لشرح معنى "رأس الحربة الكلاسيكي" .. اللاعب الذي كان صاحب أقوى تسديدة وأدقها في النسخة الأولى اليابانية من "وينينج إليفن".

طبعا هناك أسماء أخرى عديدة تنتمي لهذا الجيل الذي اعتزل قرب بداية الألفية الجديدة، أمثال مايكل لاودروب وشقيقه براين وتوري أندري فلو وغيرهم من العمالقة، ربما نقدمهم في حلقة أخرى قريبا.

التعليقات
قد ينال إعجابك