كأس القارات يعود للأحضان اللاتينية

الأربعاء، 05 يونيو 2013 - 17:48

كتب : وكالات

القاهرة (إفي) - بدأت كأس القارات تجذب متابعة دولية أكبر بعد أن تبلورت الفكرة السعودية في النسختين الافتتاحيتين، وستبقى البطولة الثالثة في أراضي المملكة، قبل أن تطير بعيدا.

ولنسختين متتاليتين، عاد لقب البطولة إلى الأحضان اللاتينية، بعد أن اختطفت الدنمارك كأس النسخة الثانية من الأرجنتين حاملة لقب الأولى.

النسخة الثالثة 1997 بالمملكة العربية السعودية، البطل: البرازيل.

هي أول نسخة يتبناها الفيفا ويدرجها ضمن بطولاته الرسمية، وشارك بها ثمانية منتخبات أيضا انقسمت إلى مجموعتين، الأولى ضمت: البرازيل (بطلة مونديال 1994) وأستراليا (بطلة أوقيانوسيا 1996) والمكسيك (بطلة الكونكاكاف 1996) والسعودية البلد المضيف وبطلة آسيا 1996.

أما الثانية فضمت التشيك (وصيفة بطلة أوروبا 1996 ألمانيا التي اعتذرت عن المشاركة) وأوروجواي (بطلة كوبا أمريكا 1995) والإمارات (وصيف بطل آسيا 1996) وجنوب أفريقيا بطلة أفريقيا 1996.

تأهلت البرازيل وأستراليا عن المجموعة الأولى، وصعدت أوروجواي والتشيك من الثانية، إلى نصف النهائي.

نجح منتخب السامبا في تصدر مجموعته بالفوز على السعودية 3-0 بأهداف روماريو (هدفين)، وسيزار سامبياو، وتعادل سلبا مع أستراليا، ثم هزم المكسيك 3-2 بثلاثية روماريو ودي نيلسون وجونيور بايانو.

وفي نصف النهائي تفوق السيليساو على التشيك بثنائية نظيفة من توقيع روماريو ورونالدو، فيما فجرت أستراليا المفاجأة بإقصاء أوروجواي، لتتكرر مواجهة دور المجموعات في النهائي.

اكتسحت البرازيل أستراليا في المباراة النهائية 6-0 بـ"هاتريكين" لروماريو ورونالدو، لتظفر بلقبها الأول في كأس القارات.

اختير دي نيلسون كأفضل لاعب في البطولة، فيما ربح روماريو لقب الهداف بسبعة أهداف.

النسخة الرابعة 1999 بالمكسيك، البطل : المكسيك.

اعتذرت فرنسا بطلة العالم 1998 عن المشاركة، حيث تمسكت الأندية الأوروبية بالنجوم الفرنسيين.

ضمت المجموعة الأولى المكسيك (صاحبة الضيافة وبطلة الكونكاكاف 1998) والسعودية (بطلة آسيا 1996)، وبوليفيا (وصيفة بطلة كوبا أمريكا) ومصر (بطلة أفريقيا 1998).

أما المجموعة الثانية فشملت البرازيل (حاملة اللقب وبطلة كوبا أمريكا 1997 ووصيفة مونديال 1998) ، بجانب ألمانيا (بطلة أوروبا 1996) والولايات المتحدة (وصيفة بطل الكونكاكاف) ونيوزيلندا (بطلة أوقيانوسيا 1998).

تأهلت المكسيك والسعودية عن المجموعة الأولى، والبرازيل والولايات المتحدة عن الثانية إلى المربع الذهبي.

وفي نصف النهائي تغلبت المكسيك على الولايات المتحدة بهدف نظيف لبلانكو، أما البرازيل فاكتسحت السعودية 8-2 (هاتريك رونالدينيو، ثنائية أليكس وهدف لجواو كارلوس وزي روبرتو وروني).

ونال المنتخب الأمريكي المركز الثالث بالفوز على السعودية 2-0 ، بينما توجت المكسيك باللقب بعد مباراة ماراثونية هزمت فيها البرازيل 4-3 (ثنائية زبيدا وهدف لأبونديس وبلانكو، مقابل ثلاثة لسيرجينيو وروني وزي روبرتو).

فاز النجم البرازيلي رونالدينيو بجائزة أفضل لاعب، كما حصد لقب الهداف بالتساوي مع المكسيكي بلانكو والسعودي مرزوق العتيبي بستة أهداف.

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك