تحليل بالأرقام – مأساة عبد الشافي.. ما حدث، والأسباب

الأحد، 18 أغسطس 2013 - 15:00

كتب : أحمد عز الدين

3 أهداف من جبهة محمد عبد الشافي الظهير الأيسر للزمالك سكنت شباك الفريق الأبيض في رباعية فاز بها أورلاندو بايرتس الجنوب إفريقي مساء السبت.

أورلاندو بايرتس استضاف الزمالك في الجولة الثالثة من مرحلة المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

والنتيجة السلبية التي خرج بها الزمالك أزمت موقفه بشكل كبير، بعدما تجمد رصيده عند نقطة من 3 لقاءات وتذيل الترتيب.

ما الذي جرى مع عبد الشافي؟ ولماذا؟ الأرقام توثق وتوضح ما حدث.

عبد الشافي

عبد الشافي كان أكثر لاعبي الزمالك فقدا للكرة في أرض الملعب، فقد تماما الترابط بينه ووسط الملعب.

فقد عبد الشافي الكرة 22 مرة، أكثر من رأس الحربة نفسه أحمد عيد عبد الملك، وهو معدل غير عادي بالنسبة لظهير مدافع.

Picture3

في أوقات كثيرة يكون انكشاف الظهير معناه أنه قرر الهجوم على حساب الدفاع.

لكن في الحقيقة عبد الشافي كان هزيلا في الهجوم تماما مثلما كان في الدفاع، إذ لم يرسل سوى عرضية واحدة طوال اللقاء وكانت بعيدة لم تجد من يلتقطها.

Picture4

وفشل عبد الشافي في الأمام والخلف يعني بأن المشكلة لم تكن فردية، بل تتعلق بأنه لم يجد دعما هجوميا أو حماية ومساعدة من الناحية الدفاعية.

وهذا يلقي بالصورة على خطة الزمالك التي اعتمدها حلمي طولان للمباراة.

السبب

في المعتاد يلعب عبد الشافي ويتمركز أمامه محمد إبراهيم كجناح، يعينه دفاعيا ويتواصل معه هجوميا.

لكن في تلك المباراة جلس إبراهيم بديلا، واحتل موقعه إسلام عوض مع مهام تتعلق أكثر بالعمق من الجناح.

عوض لم يسترجع الكرة طوال اللقاء سوى مرة واحدة فقط، وهو ما يفسر عدم وجود أي معاونة دفاعية لعبد الشافي على الجبهة.

Picture1

Picture2

التعليقات
قد ينال إعجابك