برشلونة يسعى لتخطي الـ5-0 في كلاسيكو السرعات

السبت، 26 أكتوبر 2013 - 01:02

كتب : أمير عبد الحليم

ميسي+نيمار VS رونالدو+بيل .. هذا يلخص كم السرعات التي تنتظرك في مواجهة الكلاسيكو بين الغريمين ريال مدريد وبرشلونة يوم السبت.

ويستضيف كامب نو الكلاسيكو الأول هذا الموسم في الجولة العاشرة من الليجا.

ولأول مرة منذ موسم 2011-2012 يلتقي الفريقان في الليجا أولا، بعد أن تواجها في الموسمين السابقين في كأس السوبر قبلها.

فريال خرج الموسم الماضي خال الوفاض دون تحقيق أي بطولة، ليبدأ حقبة جديدة مع الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

وكذلك برشلونة الذي خسر مدربه تيتو فيلانوفا بسبب صراعه مع السرطان، ليلجأ إلى المدرسة اللاتينية متمثلة في الأرجنتيني تاتا مارتينو.

وأبلى برشلونة بلاء حسنا مع مارتينو فيدخل المباراة متصدرا للدوري بـ25 نقطة، بفارق ثلاث نقاط عن ريال مدريد الثالث.

ومع تاتا، غير برشلونة من فكره في الاستحواذ على الكرة بشكل أكبر وإصابة منافسه بالممل، فاستغنى عن استحواذه ولجأ إلى السرعات.

نحس الـ5-0

برشلونة يسعى للتخلص من عقدة الفوز التاريخي 5-0 والذي تحقق في نوفمبر 2010، حيث لم يفز الفريق الكتالوني من وقتها على ريال في كامب نو في الليجا.

فريال خطف لقب الليجا موسم 2011-2012 من كامب نو بالفوز 2-1، ورغم استعادة برشلونة للقب الموسم الماضي إلا أنه فشل في الفوز في المباراتين بالتعادل 2-2 في كامب نو والخسارة 2-1 في سنتياجو برنابيو.

بل أن ريال أيضا فاز في كامب نو الموسم الماضي 3-1 في إياب نصف نهائي كأس الملك.

والفوز الوحيد الذي تحقق في كامب نو كان في ذهاب كأس السوبر الموسم الماضي 3-2، ولكن ريال خطف اللقب في النهاية بالفوز على أرضه 2-1.

بيل VS نيمار

وعلى عكس المواسم السابقة، لا تتجه الأنظار للكلاسيكو على أنه صراع بين الثنائي ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو فقط، فقد انضم لهذا الصراع نيمار دا سيلفا لجانب برشلونة والويلزي جاريث بيل لريال.

بيل أغلى صفقة في الكوكب بـ100 مليون يورو عاد مؤخرا من الإصابة بحمل عضلي زائد، وشارك كبديل في مواجهة يوفنتوس يوم الأربعاء في دوري أبطال أوروبا.

وأفصح أنشيلوتي أن بيل بات جاهزا لأن يلعب أساسيا مع الميرنجي.

ولكن مشاركة بيل أساسيا تصطدم بتألق أنخيل دي ماريا هذا الموسم، خاصة أن أنشيلوتي أفصح أنه ينوي الاعتماد على النجم الويلزي في مركز الجناح الأيمن.

بيل بدأ مسيرته كظهير أيسر، ثم لعب متقدما كجناح أيسر، تحول بعدها لليمين ليصبح جناحا يستخدم قدمه العكسية، وفي النهاية شارك مع توتنام كمهاجم متأخر.

وقال أنشيلوتي: "جاريث بيل يحب اللعب على الجناح الأيمن.. هذا هو موقعه وسيستمر فيه معي".

في برشلونة، دخل نيمار أجواء كتالونيا سريعا وبدأ سحره في الظهور.

نيمار سجل مع برشلونة في الليجا قبل مواجهة الكلاسيكو الأولى هدفين وصنع خمسة أهداف، ونجح في تعوض الفترة التي غاب فيها ميسي للإصابة.

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك