أبو تريكة: لم أصافح أبو زيد لأنه انقلابي؟ لدي سبب آخر

السبت، 30 نوفمبر 2013 - 12:07

كتب : أمير عبد الحليم

نفى محمد أبو تريكة نجم الأهلي أن يكون سبب عدم صعوده لمنصة تتويج دوري أبطال إفريقيا يعود إلى خلاف سياسي مع طاهر أبو زيد وزير الدولة لشؤون الرياضة.

وكان الأهلي غرم لاعبه 50 ألف جنيه بعدما رفض الصعود لمنصة تتويج دوري الأبطال، واستلام ميداليته من أبو زيد.

وخرجت تقارير تشير إلى أن قرار أبو تريكة الذي يُحسب على جماعة "الإخوان المسلمين" بسبب الخلاف السياسي بينه وبين أبو زيد الذي جاء بعد الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي.

وقال أبو تريكة لصحيفة "المشعل" المغربية: "تعمدت عدم الصعود لمنصة التتويج ليس لرفضي أبو زيد كوزير في حكومة الانقلاب كما ردد البعض، فلو أنني رفضت التعامل مع كل من يرى من وجهة نظر الإخوان أنه انقلابي، لخاصمت معظم أصدقائي".

وتابع "الموضوع كان له علاقة بما صرح به الوزير حيث اتهمني بالتطاول وإهانة ضابط الجيش الذي كان مكلفا بحماية بعثة الأهلي العائدة من الكونجو بعد مواجهة ليوبار".

وأوضح "حيث كذب كلامي بعدما أكدت أنني لم أتطاول على الضابط أو غيره، وهي تصريحات أصابتني بالحزن، ثم كان الفتور الذي تعامل به معي في مباراة المنتخب أمام غانا في كوماسي، حيث داعب لاعبي المنتخب ثم مد يده ليصافحني بفتور".

وأتم "فقررت رد اعتباري بعدم الصعود لمنصة التتويج".

التعليقات