في المدرج - يكرهون الرجاء لأنه مونديالي .. وجمهور زيورخ يتعاطى مخدر حب النادي

الجمعة، 20 ديسمبر 2013 - 14:56

كتب : أحمد أمين

في المدرج هو موضوع جديد أسبوعي يستعرض فيه FilGoal.com أبرز ما حدث في المدرجات الأوروبية والعالمية من دخلات وترحالات كبيرة والتحديات التي تغلبت عليها الجماهير في شتى أنحاء القارة العجوز.

والموضوع مزود بالصور سنستعرض البعض منها هنا كما يمكنك مشاهدة جميع الصور الأخرى من تلك المباريات عبر حساب فليكر .. إضغط هنا للذهاب إليه

نبدأ مع الحدث الكروي الأبرز حاليا وهو كأس العالم للأندية، البداية كانت مع أصحاب الأرض جمهور الرجاء استطاعوا خطف أعين الجميع بدخلات متميزة ذات معاني رائعة كان أولها في مباراة أوكلاند، إذ قاموا بكتابة بالجلاد حروف ناديهم بالإنجليزية قبل أن يقلبوه للوجه الآخر ليكشف عن جملة "Equipo non grata ... mundialista" والتي تعني باللاتينية الفريق المنبوذ .. مونديالي!

اما في المباراة الثانية فقاموا بكتابة كلمة Vamos بالإسبانية والتي تعني تقدم بالعربية والرسالة كانت "الحفل لم يكتمل" في نداء للاعبي فريقهم لإستكمال مشوار البطولة.

أما في المباراة الثالثة كتبوا كلمة "الملحمة" بالجلاد والرسالة كانت "بالروح والقتال وعزيمة الرجال" واصفين مشوار فريقهم في البطولة، وبعد المباراة خرجت جماهير الرجاء في كل مكان للإحتفال.

نذهب لجمهور الأهلي الذي سافر بعدد لا بأس به وعلى رأسهم مجموعتي أولتراس أهلاوي وأولتراس ديفلز وقدموا دخلة في أولى مبارياتهم لنسر كبير يمثل النادي مرتدياً قميص بالألوان المميزة للقارة السمراء وعلى ذراعه شارة للـ74 شهيد وساندً الذراع الآخر على سور الصين العظيم -بلد منافسه في هذا اللقاء- موجها رسالة "انا بطل إفريقيا" الأوحد في إشارة لمشاركة الفريق الإفريقي الآخر باعتباره منظم للبطولة ليس أكثر.

وفي المباراة الثانية قاموا بإشعال الشماريخ خلف رسالة تتضمن عبارة "بالعافية أفريقيا .. الأحمر بقى لونها" ويتوسط الكلام خريطة إفريقيا، وتم إلقاء أحد الشماريخ داخل الملعب قبل أن يخرجه وائل جمعة قائد الفريق.

جمهور بايرن ميونخ حضر هو الآخر إلى المغرب بأعداد جيدة إلى حد ما، وكان له ظهور مميز أيضا بعكس أبطال أوروبا في أغلب النسخ السابقة من البطولة.

بعيدا عن كأس العالم نذهب لمدينة بازل في سويسرا، ومباراة شهدت تواجد الثلاثي المصري صلاح والنني وكهربا بين المتصدر بازل وملاحقه بفارق نقطة لوزيرن.

جمهور بازل أشعل الشماريخ في بداية المباراة وقام بنفس الفعل مرة أخرى في نهاية المباراة واستمروا في التشجيع حتى نهاية المباراة .. جمهور لوزيرن ساند فريقه واستطاعوا خطف نقطة من بازل المتصدر على ملعبه وأشعلوا الشماريخ أيضا ليقدم جمهور الفريقين لوحة جمالية رائعة في المدرجات.

ومن بازل لزيورخ، وديربي العاصمة بين ناديي زيوريخ وجراسهوبر، جمهور زيوريخ قام برفع دخلة عبارة عن ذراع تم ربطه استعدادا للحقن بمخدر وأشاروا إلى أن المخدر هو حب النادي والذي يجعلهم سعداء.

وبعد ذلك ظهرت على الذراع حروف مختصرة لإسم النادي. وفي الجانب الأخر الجمهور الضيف قام بعمل رسالة مضادة لدخلة جمهور زيورخ وأشار إلى أن الحقنة هي حقنة "أستروجين" وهو الهرمون الأنثوي.

وفي إيطاليا مهد حركة الأولتراس كنا على موعد مع مباراتين من العيار الثقيل، الأولى كانت في جنوب إيطاليا بمدينة نابولي بين نابولي وإنتر، ويعتبر جمهور نابولي من أكثر الجماهير هوسا وشغفاً بالكرة في العالم وأكثرهم إضفاءً للرعب في قلوب المنافسين.

وفي مباراة ميلان وروما أعاد جمهور ميلان رفع دخلة العام الماضي أمام برشلونة والتي هي عبارة عن صورة لمؤسس النادي هيربرت كيلبن ومصحوبة بتاريخ تأسيس النادي وهو 16 ديسمبر 1898، ومعها "114 عاما من التاريخ الحافل .. كل عام وانت بخير يا ميلان".

وفي فرنسا في مباراة قوية بين أوليمبيك ليون وأوليمبيك مارسيليا، قام مجموعة الباد جون بدخلة زينت شكل المدرج بالكامل وتضم شعار الفريق القديم والشعار الجديد والرسالة كانت "تقدم يا ليون"، أما جمهور مارسيليا فقد حضر بأعداد ضعيفة من مارسيليا وعلى رأس الترحال كانت مجموعتي ساوث وينرز وكوماندو ألترا.

وستمر تفوق جمهور نورنبرج من الأسبوع الماضي إذ قدموا دخلة خارج ملعبهم في مباراة هانوفر بعنوان "لأجلك نسافر عبر البلاد" وأثناء المباراة رفعوا رسالة بعنوان "لا نندم على هذا الحب" إشارة منهم إلى حب ناديهم.

وفي المانيا ايضا ولكن في الدرجة الثانية قام جمهور كايزرسلاوترن بتكريم أحد رؤوساء النادي السابقين، جدير بالذكر أن عدد سكان المدينة بالكامل 100 ألف نسمة إلا أن كل مباراة لا يقل عدد الجمهور عن 50 ألف.

وفي قبرص كانت الشماريخ هي العنوان في اللقاء بين فريقي أبويل وأومونيا، الجماهير ظلت طوال اللقاء تقدم لوحة جمالية في المدرجات بإشعالها الشماريخ والغناء لفريقها.

التعليقات