70 مباراة و5 فرق و5 منتخبات في موسم واحد.. استاد القاهرة ظالم أم مظلوم؟

الثلاثاء، 09 يوليه 2024 - 19:49

كتب : عمرو عبد المنعم

استاد القاهرة

نشبت أزمة بعد مباراة الأهلي وطلائع الجيش في الدوري المصري عندما انتقد مارسيل كولر مدرب الأحمر أرضية استاد القاهرة.

لتبدأ أزمة جديدة في الكرة المصرية المليئة بالأزمات بالفعل.

كولر الذي سبق وأشاد كثيرا وكثيرا بملعب القاهرة الدولي وبجودة أرضيته ومدرجاته الكبيرة التي تمتلئ بالجمهور في المباريات المهمة للأهلي. انتقد الملعب بشدة هذه المرة.

وقال المدرب السويسري عقب مباراة الجيش في الدوري: "كنا نحب اللعب في استاد القاهرة لكن حالة الملعب الآن أصبحت سيئة للغاية بشكل غير عادي ولا أعرف هل المسؤولين عن صيانة الملعب تركوه أم لا، الملعب من سييء إلى أسوأ والحفر تزداد كل يوم ويتم هرس العشب، استاد القاهرة كان أفضل ملعب في مصر وواجهة مصر ولا أعرف كيف حدث له ذلك".

الأمر الذي أثار غضب وليد عبد الوهاب رئيس هيئة استاد القاهرة ولم يعجبه تصريحات كولر عن الملعب.

ليرد عبد الوهاب على كولر قائلا: "استاد القاهرة يستقبل مباريات الدوري بصورة شبه يومية، واستقبلنا مباراة لمنتخب مصر و9 تدريبات ومباراتين للمنتخب الأولمبي ولذلك لم نتمكن من إجراء الصيانة في فترة التوقف الدولي".

وأوضح "نجري عمليات الصيانة قدر الإمكان وأقول لمن يتضرر من الملعب: لو تُفضل اللعب في استاد اخر فنحن لن نمانع".

وواصل "هناك مباراة كل يوم على الملعب ولكى نجري صيانة كاملة نحتاج 10 أيام على الأقل".

وأكد عبد الوهاب أنه سيتم غلق استاد القاهرة يوم 26 يوليو الجاري لإجراء عملية الصيانة، مما يعني نقل مباريات الدوري إلى ملاعب أخرى.

لكن رابطة الأندية تدخلت وقال مصدر لـFilGoal.com: "خاطبنا استاد القاهرة لتأجيل غلق الملعب للصيانة والمقرر له يوم 26 يوليو إلى نهاية الدوري".

الأمر لم ينته هنا، وليد عبد الوهاب استمر في التصعيد وأكد صباح اليوم الثلاثاء، أنه يرفض استضافة مباراة الأهلي وبيراميدز يوم الجمعة المقبل بسبب تصريحات كولر.

بعدها تراجع وليد عبد الوهاب عن موقفه ووافق على استضافة استاد القاهرة لمباراة الأهلي وبيراميدز بعد تدخل بعض أعضاء مجلس إدارة النادي الأحمر بالتأكيد على تقديرهم واحترامهم لمجلس إدارة استاد القاهرة والمجهود المبذول منهم لمساعدة الأهلي".

*****

الآن استعرضنا كامل الأزمة التي حدثت خلال الـ24 ساعة الماضية، ولكن ما هو السبب الذي أوصلنا إلى ذلك؟ دعونا نستعرض لكم الأمر من البداية.

البداية كانت مع انطلاق الدوري المصري الموسم الحالي عندما أصبح استاد القاهرة هو الملعب الخاص لـ5 فرق من أندية الدوري، أكثر من ربع فرق المسابقة اختارت استاد القاهرة ليكون ملعبها الأساسي، وإدارة استاد القاهرة وافقت على ذلك.

بدأ الدوري وبدأت الفرق تلعب مواجهتها على استاد القاهرة، الأهلي والزمالك وزد والبنك الأهلي ومودرن سبورت.

ليس ذلك فقط، بل هناك أيضا مباريات الأهلي والزمالك في دوري أبطال إفريقيا ودوري السوبر الإفريقي والكونفدرالية الإفريقية.

بالإضافة إلى مباريات كأس مصر المتبقية من الموسم الماضي للأهلي والزمالك.

مع مباريات منتخب مصر الأول والمنتخب الأولمبي.

وحتى وقتنا هذا وصل عدد المباريات التي استضافها استاد القاهرة 61 مباراة، والتي جاءت كالتالي:

الدوري المصري: 40 مباراة

دوري أبطال إفريقيا والدوري الإفريقي والكونفدرالية: 8 مباريات

كأس مصر: مباراتين

منتخب مصر: 3 مباريات

المنتخب الأولمبي: مباراتين

كأس العاصمة: مباراتين

بالإضافة إلى تدريبات بعض الفرق على استاد القاهرة في المباريات الإفريقية، وتدريبات منتخب مصر الأول بالكامل وتدريبات المنتخبات التي ستخوض المباريات على الملعب.

ليكون بذلك استاد القاهرة استقبل طوال الموسم الجاري مباريات 5 فرق من الدوري، ومنتخب مصر الأول والأولمبي ومنتخبات تونس ونيوزيلاندا وكرواتيا في كأس العاصمة.

****

61 مباراة والموسم لا يزال مستمرا حتى الآن على ملعب واحد رقم كارثي.

حاولنا إيجاد أحد الملاعب في العالم يستضيف مباريات أكثر من فريق في الموسم لمقارنته مع استاد القاهرة، ووجدنا أفضل مثال على ذلك هو ملعب سان سيرو الخاص بفريقي ميلان وإنتر في إيطاليا.

وبحساب كل المباريات التي استضافها سان سيرو في الموسم المنقضي في أوروبا وجدنا أنه استضاف 51 مباراة.

ما بين مباريات الدوري الإيطالي لـ ميلان وإنتر، ومباريات دوري أبطال أوروبا للفريقين أيضا وبعض مباريات كأس إيطاليا ومباراة واحدة لمنتخب إيطاليا.

أي أنه استضاف أقل من استاد القاهرة بـ10 مباريات حتى الآن، لأن القاهرة سيُلعب عليه مباريات أخرى في الدوري حتى نهايته.

وبالتأكيد لم يخرج أي فريق بشكوى من حالة الملعب.

وبحساب باقي المباريات المتبقية والتي ستُلعب على استاد القاهرة حتى نهاية الدوري فسيستضيف الملعب 9 لقاءات أخرى، ليصل المجموع النهائي للمباريات التي استضافها طوال الموسم 70 مباراة.

أكثر بـ19 مباراة من استاد سان سيرو.

****

سبب أكبر للأزمة

بالتأكيد هي أزمة واضحة للجميع، استضافة مباريات 5 فرق على ملعب واحد طوال الموسم أمر صعب للغاية ويجعل حالة عشب الملعب غير جيدة بسبب ضغط المباريات.

ولكن الأمر في بداية الموسم كان عاديا بسبب أن بعض المباريات كانت تؤجل، ويحدد لها موعد لاحق.

إلا أن الأزمة ازدادت في الوقت الحالي بسبب لعب المباريات المؤجلة.

أصبح استاد القاهرة يستضيف مباريات الأهلي والزمالك وزد والبنك ومودرن فيوتشر في الدوري بشكل عادي، بالإضافة إلى مباريات مؤجلة كثيرة للأهلي والزمالك.

لتقام بذلك المباريات على استاد القاهرة بشكل يومي تقريبا.

فمثلا استضاف استاد القاهرة الأسبوع الماضي 5 مباريات في 6 أيام فقط وهي:

مودرن سبورت × بلدية المحلة - الأربعاء

الأهلي × الداخلية - الخميس

البنك الأهلي × زد - السبت

الزمالك × الإسماعيلي - الأحد

الأهلي × طلائع الجيش – الإثنين

******

150 ألف جنيه هي تكلفة إيجار استاد القاهرة لكل مباراة تدفعها الفرق التي تلعب عليه.

ومن الطبيعي أن ترغب الأندية التي تدفع هذا المبلغ في كل مباراة لها على استاد القاهرة أن تكون أرضية الملعب في أفضل حالة، خاصة أن هذه الأندية تدفع أكثر بقليل من 2.5 مليون جنيه إلى إدارة استاد القاهرة في 17 مباراة في الدوري طوال الموسم.

فهذه الأندية ترى أنها تدفع الأموال مقابل إيجار استاد القاهرة، فمن المنطقي أن يكون الملعب في أفضل حالة.

لكن الناحية الأخرى ترى هيئة استاد القاهرة أن ضغط المباريات يتسبب في عدم وجود فترة كافية لإجراء الصيانة الدورية للملعب والتي تجعله في حالة مميزة دائما.

ولكل طرف الحق في موقفه ومطالبه بالتأكيد.

*****

مباريات كثيرة وفرق كثيرة تلعب على استاد القاهرة ومن الطبيعي أن تتأثر أرضية الملعب بسبب كل هذا الكم غير الطبيعي من اللقاءات.

وإذا كنت تنتظر عزيزي القارئ منا إيجاد الحل لهذه الأزمة فأنت مخطئ لأن الحل بالتأكيد سيكون بنسبة كبيرة إذا انتظم الدوري المصري بشكل طبيعي أولا مثلما يطالب الجميع في الفترة الأخيرة. مع تقليل عدد الفرق التي تلعب على استاد القاهرة.

فهل سيحدث ذلك في الموسم المقبل من الدوري المصري؟ دعونا ننتظر ونرى.

التعليقات