يورو 2024 – كروس "وجهة الرومانسيين".. خليط بين الرياضة والفن

الأحد، 09 يونيو 2024 - 14:56

كتب : محمد مصطفى

صورة تقرير توني كروس

بعد سقوط جدار برلين، وقبل أشهر قليلة من توحيد ألمانيا، ولد نجم منتخب الماكينات توني كروس في 5 يناير 1990، في مدينة غرايفسفالد، والتي تعد مسقط رأس الرسام الألماني كاسبار فريدريش.

توني كروس

النادي : ريال مدريد

المدينة التي ولد فيها كروس أطلق عليها وجهة الرومانسيين، وجوهرة الشمال، حيث اشتهرت بـ"بورتريهات" كاسبار فريدريش، حتى أنه بعد توحيد ألمانيا ببداية التسعينيات تم إعادة إعمار جميع الأبنية التاريخية وإقامة الكثير من الفعاليات الفنية والموسيقية.

ونشأ كروس وسط عائلة رياضية، والدته بيرجيت بطلة كرة الريشة في ألمانيا الشرقية، ووالده رونالد مدرب كرة القدم، وشقيقه فيليكس لاعب كرة قدم محترف.

تأثر كروس بخليط الرياضة والفن، ليقدم منتجا مختلفا لكرة قدم، ويصنع مسيرة استثنائية: "لم يكن هناك أي احتمال بأنني لن أصبح لاعب كرة قدم".

عائلة رياضية

رونالد والد توني كروس، بدأ حياته كمصارع، لكنه اضطر لترك اللعبة بعد إصابة في يده، لينتقل لتدريب كرة القدم، فيما كانت بيرجيت والدة كروس، تلعب كرة الريشة بشكل احترافي، وتوجت بالعديد من الألقاب في البطولات الوطنية بألمانيا الشرقية، وتعمل الآن معلمة أحياء ورياضة.

وتولى والد كروس تدريب ابنيه فيليكس وتوني، وقام بإحضارهما إلى فريق الشباب في نادي اف سي هانزا روستوك، حيث كان يقوم بتدريب فريق الشباب هناك، قبل أن ينتقل لتدريب فريق غرايفسفالد المكان الذي ولد فيه توني كروس، وهو نادي يلعب في الدوريات الإقليمية في ألمانيا.

مدينة غرايفسفالد، والتي تقع في ولاية ميكلنبورغ فوربومرن، انضمت إلى ما يسمى اتحاد مدن الهانزا: "هامبورغ وبريمن وروستوك، بالإضافة إلى غرايفسفالد".

شاهد كروس شقيقه وهو يلعب لأندية يونيون برلين، وفيردر بريمن، وهانزا روستوك، وكذلك مثّل منتخبات ألمانيا تحت 16 سنة، و21 سنة.

فيليكس كروس كان لاعبا بوسط الملعب، سجل 45 هدفا وقدم 35 تمريرة حاسمة في أكثر من 240 مباراة في مسيرته الكروية.

بداية توني كروس

بدأ كروس لعب كرة القدم في فريقه المحلي غرايفسفالدر، ليصنع ذكريات مع أهالي البلدة ويعدهم بأن يكون لاعبا كبيرا في عالم كرة القدم منذ صغره.

فولفجانج تولنر، مدرب كروس السابق في فريق غرايفسفالدر، قال في مقابلة مع الاتحاد الألماني لكرة القدم:"كروس كان يعرف بالفعل كيفية ركل الكرة عندما انضم إلى الفريق، في الوقت الذي كان ما زال لا يعرف كيف يكتب".

أما أندريه جيلينتين، أحد الشهود على بداية مسيرة كروس في طفولته: "لقد كان أصغر من البقية بسنتين ونصف، ولكنه كان الأفضل في الفريق، ورث الأخوان كروس موهبة والدهما، وبفضل المرافق الرياضية في ألمانيا الشرقية، تم رعايتها على مر السنين."

فيليكس كروس الأخ الأكبر كان يحب "ستيفن بومغارت" نجم هانز روستوك، ومنتخب ألمانيا الشرقية، فيما كان يحب توني كروس لاعب الوسط الفرنسي يوهان ميكود، والذي خاض تجربة في فيردر بريمن الألماني خلال الفترة من 2002 حتى 2006، وكان يلعب في مركز الوسط المهاجم وساهم في تتويج فرنسا ببطولة يورو 2000، وتواجد في قائمة الديوك في مونديال كوريا الجنوبية واليابان 2002.

كروس في صغره كان يشبه ميكود في بنيته الضعيفة، حيث يفتقر إلى القوة العضلية وكان أبطأ قليلاً، ولكنه استطاع تطوير موهبته، واستغلال رؤيته الكروية خلال اللعب.

انتقلت عائلة كروس إلى مدينة روستوك، بعد توقيع الأخوين لنادي هانزا روستوك، ولكن توني كروس ظل مرتبطا ببلدته غرايفسفالد، يعود إليها كلما استطاع، حيث أصبح حلم الشباب، يرتدون قمصانه مع أي نادي ينتقل له بايرن ميونيخ أو ريال مدريد، أو قميص منتخب ألمانيا.

كروس كشف أن علاقته بوالده لم تكن متساهلة، وإنما كان صارما.

سر تعاسة كروس في بايرن

طرف آخر أثر في مسيرة توني كروس، وهي الممثلة الألمانية "جيسيكا" زوجة النجم الألماني، والتي تنحدر من نفس أصول كروس، في غرايفسفالد، تكبره بسنتين، وتعمل كمدربة محترفة للياقة البدنية.

وفي فيلم وثائقي عن كروس، كشفت زوجة اللاعب أنها غيرت وجهة توني من الرحيل عن ريال مدريد، وتمكنت من إقناعه بتجديد تعاقده ليقرر البقاء.

علاقة توني كروس مع مسؤولي بايرن لم تكن جيدة، رغم استمراره مع الفريق من انضمامه لفريق تحت 19 سنة قادما من هانزا روستوك، حتى الرحيل إلى ريال مدريد في صيف 2014.

بايرن قرر خروج كروس معارا إلى باير ليفركوزن في يناير 2009 ولمدة 6 أشهر، وبعد عودته تألق وساهم في تتويج بايرن بالسداسية التاريخية تحت قيادة المدرب الأسطوري يوب هاينكس.

جيسيكا زوجة كروس، كشفت أن كروس لا يرغب في العودة إلى ميونيخ لأنهم لم يكونوا حريصين على جعله أحد أعلى اللاعبين أجرا في الفريق، ليقرر الانتقال إلى ريال مدريد، ليعزز اسمه كرمز في تاريخ النادي الإسباني.

إعلان الاعتزال

يقدم الشقيقان كروس بودكاست عبر سبوتيفاي، وهو المكان الذي اختار توني أن يوجه فيه رسالته للجمهور وإعلامهم بخبر الاعتزال: "مدريديستا أريد أن أعلن شيء مهم عن مستقبلي، وليست كلمات سهلة، ولكن أريدكم أن تعرفوا أن هذا الموسم العاشر لي مع أفضل نادي في العالم مع ريال مدريد هو محطتي الأخيرة، وأعتقد أنكم تلاحظون أن قول هذا صعب علي بالحقيقة، ولكن أنا مقتنع أن هذا هو القرار الصحيح بالنسبة لي، فكرت عدة مرات، وللعديد من الأشهر بالفعل لما يمكن القيام به، ولكن في نهاية المطاف أنا مقتنع أن هذا هو ما أريده، وأعتقد أن هذا هو القرار الصحيح بالنسبة لي".

كان لدي دائما فكرة وهدف وهو إنهاء مسيرتي مع هذا النادي بأفضل طريقة، وهذا الموسم واحد من أفضل المواسم التي لعبتها ، وأعتقد أن هذا هو الوقت المناسب لأن نترك الأمر على هذا النحو"

توني كروس أعلن اعتزاله، وكشف عن مستقبله ما بعد كرة القدم: "سأقضي الوقت مع عائلتي أولاً، وسأستمر في بودكاست مع شقيقي فيليكس، ثم سأعمل في أكاديمية ريال مدريد".

ماذا يتبقى لكروس؟

توج توني كروس خلال مسيرته بالكثير من البطولات، إلا أن بطولة اليورو هي ما تبقت له، ليكون قد توج بكافة البطولات الممكنة وبأرقام قياسية.

وبطولة اليورو هي التي اختار أن يودع بعدها كروس الملاعب، وذلك بعد عودته من الاعتزال الدولي مارس الماضي، بعد اتفاق مع يوليان ناجلسمان المدير الفني للمنتخب الألماني.

كروس توج خلال مسيرته بألقاب كأس العالم 2014 مع المنتخب الألماني، و6 بطولات لدوري أبطال أوروبا بواقع 5 مع ريال مدريد، وواحدة مع بايرن ميونيخ، ومثلهم لكأس العالم للأندية، والسوبر الأوروبي 5 مرات.

كما توج ببطولة الدوري في إسبانيا 4 مرات، و3 مرات في ألمانيا، وبطولة لكأس إسبانيا، و3 بطولات لكأس ألمانيا، و4 بطولات للسوبر الإسباني، وبطولة للسوبر الألماني.

كما فاز كروس بجائزة لاعب العام في ألمانيا 2018.

المنافسة على الأفضل في العالم

برز اسمي الإنجليزي جود بيلنجهام، والبرازيلي فينسيوس جونيور مع ريال مدريد هذا الموسم، وتوجا بالدوري ودوري الأبطال، فيما يحاول اللاعبان التتوجي ببطولة مع منتخب بلادهما في اليورو، وكوبا أمريكا.

إلا أن عدم فوزها بالبطولة القارية، مع صعود اسم كروس مع الماكينات الألمانية وقيادتهم للتتويج باليورو للمرة الرابعة في تاريخ ألمانيا، لتكون ختام مثالي لمسيرة كروس، ربما تزيد من أسهم اللاعب الألماني في التتويج باللقب الفردي لأحسن لاعب في العالم في سيناريو رومانسي لمسيرة أسطورية جديدة في ملاعب كرة القدم.

التعليقات