لاعب البرازيل السابق: انضمامي لـ ريال مدريد كان اختيارا سيئا.. ورونالدو لم يلفت نظري

الخميس، 16 سبتمبر 2021 - 19:26

كتب : FilGoal

رودريجو فابري

أبدى البرازيلي رودريجو فابري ندمه على الانضمام إلى ريال مدريد عام 1998.

كريستيانو رونالدو

النادي : مانشستر يونايتد

صانع الألعاب البرازيلي بدأ مسيرته بقوة في نادي بورتوجيسا المحلي، قبل أن ينتقل إلى ريال مدريد الذي ظل في صفوفه 5 سنوات دون أن يخوض معه أي مباراة رسمية، واكتفى بالخروج معارا لخمسة أندية مختلفة.

وصرّح فابري عبر محطة Uol Esporte البرازيلية: "على المستوى الاحترافي، يجب أن أعترف أن الانتقال إلى ريال مدريد كان اختيارا سيئا".

وأوضح: "كنت في مستوى مميز هنا في البرازيل، وصلتني عروض من أندية أخرى مثل روما وديبورتيفو لاكورونيا، وهما ناديان كبيران حينها".

وكشف: "العروض كانت متقاربة ماديًا، لكني اخترت ريال مدريد بسبب مكانته العملاقة".

فابري لعب أيضا لأندية فلامنجو، وسانتوس، وبلد الوليد، وسبورتنج لشبونة، وجريميو، وأتليتكو مدريد، وأتليتكو مينيرو، وساباولو.

وخلال تواجده في سبورتنج موسم 2000\2001، تعرّف على كريستيانو رونالدو للمرة الأولى الذي بلغ وقتها 15 عاما.

وصرّح فابري: "عندما كنت في سبورتنج خضنا بعض التدريبات في مواجهة فريق الشباب، ورونالدو كان موجودا معهم، كان لا يزال صغيرا للغاية وقد أظهر جودته، لكن بصراحة لم يلفت نظري لدرجة أن أعتقد أنه قد يصير أفضل لاعب في العالم".

وأضاف: "عندما ترى ميسي ونيمار فإنك تدرك أن جودتهما غير عادية، لا يحتاجان إلى أن يكونا في قمة لياقتهما البدنية حتى يؤديان جيدا. لكن الوضع مختلف مع رونالدو، فإنه احتاج إلى التطور بدنيا وهو ما نجح في تحقيقه، وهذا يجعله أحد أفضل لاعبي التاريخ عن جدارة".

وتابع: "لو عقدنا مقارنة بينه ورونالدينيو الذي كان ساحرا وفضائيا يمارس كرة القدم، فلو تمتع رونالدينيو باحترافية رونالدو أين كان سينتهي به المطاف؟ كان سيحقق ما هو أكثر بكثير بالتأكيد".

وأتم: "أنا العاشق الأكبر لـ رونالدينيو، لكنها الحقيقة، لو تمتع بالتزام رونالدو لربما صار ثاني أفضل لاعبي العالم، لأن ليس هناك من يُقارَن بـ بيليه".

وخاض فابري 3 مباريات دولية في مطلع مسيرته مع منتخب البرازيل، وسجل هدفا وحيدا مع راقصي السامبا.

التعليقات