10 مشاهد أسطورية لـ ميسي مع برشلونة

الأحد، 08 أغسطس 2021 - 15:50

كتب : نادر عيد

ميسي لحظة الاحتفال بالهدف السادس في شباك باريس سان جيرمان

لم تكن الرحلة كأي رحلة للاعب مع فريق، بل كانت أسطورية خالدة سطر خلالها النجم الأرجنتيني تاريخا لا يمحى.

ليونيل ميسي

النادي : باريس سان جيرمان

بعد 20 عاما في النادي الكاتالوني انتهى المشوار، ميسي خارج برشلونة، بعد مسيرة استثنائية بها العديد من اللحظات الأيقونية.

اختيار 10 منها أمر صعب، وإلا سيصبح التقرير بلا نهاية :)

ثلاثية تاريخية

كان الكلاسيكو الثالث له، وفي لقاء أسطوري على ملعب كامب نو كلما سجل ريال مدريد رد الساحر الأرجنتيني بالتعادل، لينتهي اللقاء 3-3.

أول كلاسيكو يسجل فيه ميسي نال من شباك ريال مدريد 3 مرات في 2007.

الهدف الأول

بعد تمريرة رونالدينيو الساحرة كان لابد من هدف استثنائي، قرر ميسي لعب الكرة من فوق الحارس مسجلا هدفه الأول في التاريخ مع برشلونة وكان الضحية فريق ألباسيتي في 2005.

خيتافي

إذا ذكر فريق خيتافي مع اسم ميسي يبدر للذهن فورا هدف الأخير الأيقوني في كأس ملك إسبانيا 2007. نسخة طبق الأصل تقريبا من دييجو مارادونا 1986.

نهائي الأبطال

غاب عن نهائي 2006 حين توج باللقب الأول، وفي 2009 قرر ترك علامته الخاصة في شباك العملاق فان دير سار، سجل برأسه مؤمنا تتويج برشلونة بالبطولة القارية.

مونديال الأندية

هذه المرة سجل بالصدر، مانحا برشلونة أول لقب له في كأس العالم للأندية عام 2009.

رباعية

كانت رباعيته الأولى في دوري أبطال أوروبا، جاء أرسنال إلى كامب نو معتقدا أن بمقدوره تجريد برشلونة من اللقب، لكن ميسي كان منفجرا في 2010.

صاروخ ويمبلي

عاد لنهائي الأبطال في 2011، ومثلما أسقط مانشستر يونايتد في 2009، لم يقدر الإنجليز على قذيفته في ملعب ويمبلي.

تشاو ريال مدريد

قبل مواجهة يونايتد في النهائي كان أمام ميسي مهمة أخرى، الإطاحة بالغريم التقليدي من الدور نصف النهائي، استلم الكرة في وسط الملعب ولم يتركها إلا وهي تغرد في شباك إيكر كاسياس.

ماذا حدث بواتينج؟

10 دقائق على النهاية، لابد من الإجهاز على بايرن ميونيخ، جيروم بواتينج حاول إيقافه، لكن الساحر قادر على التسجيل بقدمه اليمنى، ليضع الكرة في شباك مانويل نوير ويؤهل برشلونة لنهائي الأبطال 2015.

الهدف الـ500

كان التعادل قريبا جدا في ملعب سانتياجو برنابيو، لكن الأسطورة قرر انتزاع الفوز بطريقته الخاصة وفي الوقت القاتل عام 2017.

سجل هدفا حاسما كان الـ500 له مع برشلونة ليحتفل برفع قميصه أمام الجمهور قائلا لهم بصوت غير مسموع:"هذا أنا".

ريمونتادا

كان أحد الموقعين على الأهداف الستة لبرشلونة في عودة عظيمة على حساب باريس سان جيرمان بنتيجة 6-1.

عودة، تحققت في الثواني الأخيرة ليقف ميسي وسط الجمهور محتفلا بالانتصار التاريخي في 2017.

التعليقات