منافس الأهلي - كايزر تشفيز.. نادي الزعماء الذي تأسس بالانشقاق عن أورلاندو بايرتس

الخميس، 15 يوليه 2021 - 20:23

كتب : محمد عبد العظيم

كايزر تشيفز

ظهرت خلال عام 1969 أزمة كبيرة داخل جدران نادي أورلاندو بايرتس الجنوب إفريقي، بعدما علمت ادرة النادي بأن ثلاثة لاعبين من الفريق الأول قد تدربوا مع نادي جاربوني يونايتد أحد أكبر الأندية في بتسوانا دون إذن من أحد من مسؤولي النادي بل ولعبوا بعض المباريات الودية.

اللاعبو الثلاثة هم: توماس جونسون وراثا موجواتلهينج وإدوارد خوذا والذي سيكون لهم دورا كبيرا بعد ذلك في تأسيس كايزر تشيفز.

صدى الأزمة وصل للجماهير التي قامت بالإعتداء على اللاعبين الثلاثة رغم أنهم نجوم الفريق والثلاثي المفضل للجماهير، وبدأت إدارة النادي في التحقيق في الواقعة ليتبين أن الأمر تم بموافقة مدير الفريق حينها إيورت نيني والذي حاول الدفاع عن اللاعبين بحجة أنهما لعبوا في فترة العطلة الموسمية لمواصلة الاستعدادات للمباريات المقبلة في الدوري الجنوب إفريقي.

وأن هناك بعض اللاعبين ذهبوا لدول أخرى للعب المباريات مثل تشيبا مولوي الذي لعب في سوازيلاند ولم تتخذ الادارة قرارا بشأنه، غضب الجماهير تواصل تجاه إيورت نيني ليتقدم بإستقالته ويرحل هو والثلاثة لاعبين عن النادي بعد فسخ تعاقدهما مع النادي بقرار من الإدارة.

إيورت نيني كان من كبار المسؤولين داخل نادي أورلاندو بايرتس منذ بداية عمله في النادي ومن أصحاب التأثير الكبير على تطور كرة القدم في جنوب إفريقيا، وكان من أحلامه الدائمة هو تأسيس ناد لكرة القدم.

حلم إيورت نيني يتحقق

بعد رحيل نيني عن أورلاندو بايرتس، اجتمع مع كايزر موتاونج، وهو أحد أبرز لاعبي كرة القدم الجنوب إفريقية خلال تلك الفترة.

كايرز موتاونج كان عائدا من رحلة الاحتراف في الولايات المتحدة الأمريكية في نادي أتلانتا تشيفز بعد اعتزاله كرة القدم وهو في عمر 30 عاما.

يمكن القول بأن كايزر موتاونج هو أحد أبناء إيورت نيني بعدما اكتشفه وهو لاعبا صغيرا وضمه لأورلاندو بايرتس قبل رحلة الإحتراف.

خلال الاجتماع تحدث كايزر موتاونج عن رغبته في تأسيس نادٍ لكرة القدم في جنوب إفريقيا وهدفه السيطرة على كرة القدم في البلاد لسنين طويلة بعد رفضه عرضا من نادي أتلانتا تشيفز مقابل مليون دولار لإكمال مسيرته داخل النادي.

رغبة تقابلت مع رغبة إيورت نيني الدائمة في تأسيس ناد لتبدأ عملية تأسيس نادي "كايزر تشيفز".

استدعى إيورت نيني الثلاثي المطرود من أورلاندو بايرتس ليخبرهم عن فكرة النادي الجديد وطموح كايزر موتاونج وكونوا حجر الأساس في تكوين أول فريق للنادي واقتنع اللاعبون الثلاثة بالمشروع وبدأ إيورت نيني رحلته في تكوين الفريق في عام 1970.

Kaizer Motaung age, children, grandchild, wife, parents, position, cars,  house and net worth

الاستقرار على اسم النادي وشهرته

في يوم 7 يناير لعام 1970 استقر الثنائي موتاونج ونيني على تسمية النادي بإسم كايزر نسبةً إلى كايزر موتاونج الذي تعهد بأن يكون هو مصدر الإنفاق الأول على الفريق.

ثم أضاف إلى الاسم كلمة تشيفز وهى الجزء الأخر من اسم نادي أتلانتا تشيفز الذي لعب له موتاونج.

ويدين بفضل كبير لمالك نادي اتلانتا تشيفز، ديك سيسيل والذي جلبه من زامبيا إلى الولايات المتحدة الأمريكية في إحدى اختبارات كرة القدم وهو في سن السادسة عشر، لدرجة انه عندما أنجب طفلا أطلق عليه اسم سيسيل على اسم ديك سيسيل.

أطلق الثنائي لقب شهره على النادي وهو "Amakhosi" وهو يعني نادي الزعماء والملوك في اللغة المحلية في جنوب إفريقيا "الزولو".

كما قد تم اختيار اللونين الذهبي والأسود ليكونا ألوان الفريق وهى نفس ألوان نادي أتلانتا تشيفز وأيضا نفس شعار النادي.

فيما أنشئ مقر النادي في منقطة سويتو بجوهانسبرج ليكون بجوار نادي أورلاندو بايرتس، وتبدأ العلاقة التاريخية بين الغريمين أورلاندو بايرتس وكايزر تشيفز.

تكوين الفريق وانتقال كبير

نجح "المدير البارع" إيورت نيني كما لقبته الصحافة الجنوب إفريقيا حينها، بتكوين النادي في أسرع وقت، وأبهرت أموال كايزر موتاونج العديد من نجوم الدوري الجنوب إفريقي خاصةً لاعبي أورلاندو بايرتس الذين انضموا لكايزر تشيفز.

وتواصلت كراهية جماهير القراصنة لإيوريت نيني وأيضا للنادي الجديد الذي يهدد سيطرة أورلاندو بايرتس والأندية الأخرى صاحبة التاريخ على الكرة في البلاد كما سافر إلى موزمبيق وناميبيا وبتسوانا للتعاقد مع بعض النجوم هناك.

ولكن الانتقال الأكبر والذي أحدث صدى كبيرا في جنوب إفريقيا كان عندما نجح إيورت نيني وكايزر موتاونج في عام 1975 التوقيع مع فينتورا جارزينيو بطل كأس العالم 1970 مع منتخب البرازيل وشريك الأسطورة بيليه في خط هجوم السامبا.

Kaizer Chiefs – Ponta de Lança – Medium

سافر الثنائي بطائرة خاصة للبرازيل لإحضار اللاعب الذي نجح في تسجيل 7 أهداف في أول 3 مباريات له بقميص كايزر تشيفز.

انتقال جازرينيو لكايزر تشيفز ساعد في زيادة شعبية النادي داخل جنوب إفريقيا، كذلك بدأ يحقق كايزر موتاونج عوائد كبيرة للنادي من الإعلانات والرعاة.

النادي الأكثر شعبية والأغلى

"أحلم بأن أرى مشجعين لنا في جميع أنحاء البلاد وأن نكون رقم 1 هنا" تصريح قديم لكايزر موتاونج بعد تأسيس النادي بسنوات قليلة.

لم يكن الأمر بالحلم فقط بالنسبة لكايزر موتاونج لكن تحول لحقيقة، فـ كايزر تشيفز حاليا هو النادي صاحب الشعبية الأولى في جنوب إفريقيا، حيث حسب تقديرات بعض التقارير في جنوب إفريقيا قد وصلت شعبية الفريق إلى 16 مليون مشجعا في أنحاء البلاد ونجح في الفوز بما يقرب من 76 بطولة رسمية وغير رسمية.

وبالرغم من غياب النادي عن الفوز ببطولات قارية وقد اكتفى بكأس الكؤوس الإفريقية عام 2001 إلا أنه أكثر الأندية في البلاد جلبا للرعاه والإعلانات.

وتحصل النادي على عقد رعاية من شركة "فوداكوم" مقابل 5 ملايين دولار، بالإضافة لوجود بعض الرعاه الكبار للنادي مثل شركة تويوتا.

وبعد إحصاء لما يتقاضاه النادي من الشركات الراعية له وصل الرقم إلى 10 ملايين دولار كأحد أكبر أندية القارة حصولا على أموالا من الرعاية والتسويق.

وحسب بعض التقارير الجنوب إفريقية فإن قيمة النادي حاليا إذا قرر كايزر موتاونج بيع النادي تصل إلى مليار راند جنوب إفريقي وهى قيمة تتخطى قيمة نادي ماميلودي صنداونز والذي يسيطر على الكرة في جنوب إفريقيا مؤخرا وقد وصلت قيمته التسويقيه إلى 800 ألف راند.

سيطرة عائلة موتاونج

بجانب مالك ورئيس النادي كايزر موتاونج صاحب الـ 76 عاما فقد سيطرت عائلة وأبناء كايزر موتاونج على أبرز المناصب داخل النادي.

يتولى جونيور موتاونج منصب المدير الرياضي للنادي، وبوبي موتاونج منصب مدير الفريق، وجيسيكا موتاونج منصب مديرة التسويق، وكيمسيو موتاونج منصب مديرة المركز الإعلامي كذلك يعد سيسيل موتاونج مسئولا عن العلاقات العاملة وادارة علاقة النادي بالمشجعين.

تأثير كايزر موتاونج على كرة القدم في جنوب إفريقيا

قبل عام 1970 كان الدوري الجنوب إفريقي يقام على مجموعات حسب المناطق، ليقدم فكرته بتأسيس دوري موحد حمل لقب "الدوري الوطني لكرة القدم".

ووافقت جميع الأندية على إنشاءه وبدأ عام 1971، ونجح كايزر تشيفز في تحقيق أول ألقابه المحلية بتتويجه بالدوري عام 1974 ثم الكأس في نفس العام ليكون هذا العام تتويجا لنجاح فكرة كايزر موتاونج.

ساهم كايزر موتاونج في تأسيس اتحاد كرة القدم في جنوب إفريقيا عام 1982 كذلك قام مع إيرفين خوذا رئيس نادي أورلاندو بايرتس بتأسيس أول دوري محترفين في جنوب إفريقيا عام 1996.

السعي خلف النجمة الأولى

بالرغم من معاناة النادي في الموسم المحلي السابق واحتلاله المركز الثامن نتيجة تأثره بقرار فيفا بمنعه من التعاقدات لمدة فترتين بسبب بعض المخالفات التعاقديه، إلا انه نجح في التأهل لنهائي دوري أبطال إفريقيا لأول مرة في تاريخ النادي.

وتعد هى الحلم الأكبر لكايزر موتاونج وأسرته لمعادلة ما حققه أورلاندو بايرتس وماميلودي صنداونز في التتويج بالبطولة القارية.

التعليقات
قد ينال إعجابك