ألعاب الأولمبياد – الفروسية.. رياضة الأمراء قد تشهد أول إنجاز مصري

الأربعاء، 14 يوليه 2021 - 22:06

كتب : أحمد العريان

ألعاب الأولمبياد - الفروسية

أحد أقدم الرياضات التي عرفتها البشرية، وأكثرهم نٌبلا.

ويستعرض لكم FilGoal.com الألعاب الأولمبية ويشرح طريقة لعبها.

الفروسية

تتواجد رياضة الفروسية كـ لعبة أولمبية منذ الدورة الثانية في باريس عام 1900.

اشتهرت "الفروسية" بأنها تخص الأثرياء، ويتم ممارستها في أماكن خاصة بها، ولها شروط ولوائح.

أنواع منافسات الفروسية

سباق قفز الحواجز. وهو النوع الأكثر شعبية.

تقفز الخيول فوق العقبات مع تجنب السقوط على الأرض، وتختلف أعداد الحواجز في السباقات.

سباق الترويض. تتسابق كل من السلالات الخفيفة والثقيلة وكذلك المهور، حيث لا يتضمن عقبات وحواجز.

سباق التحمل. يتم على مسافة محددة ويكون للخيول بداية متساوية بأول السباق، فوق التضاريس الجبلية أو غيرها من التضاريس الطبيعية.

المنافسات في طوكيو

تتواجد رياضة الفروسية في أولمبياد طوكيو بـ 3 منافسات للفرق، ومثلهم للفردي.

-سباقات الترويض: يؤدي الفارس والحصان سلسلة من التحركات المحددة، والمحفوظة في الذاكرة، وتظهر مدى التفاهم بين الفارس وجواده.

-محاكمة الخيول: منافسات تجرى عبر التخصصات الثلاثة في الترويض، والريف، والقفز. (الترويض، يليه القفز الاستعراضي، ثم الجري عبر الميدان واختراق الضاحية).

-قفز الحواجز: يتم اختبار قدرة الجياد على القفز ومهارة الفارس من خلال تخطي الموانع المختلفة، والفائز هو من ينهي السباق في الوقت الأسرع وبالعدد الأقل من الأخطاء أو العدد الأكثر من النقاط.

المشاركة المصرية

تم اختيار الرباعي عبد القادر سعيد، ونائل نصار، ومحمد طاهر زيادة، ومحمد طارق مصطفي لتمثيل مصر في أولمبياد طوكيو 2020 في منافسات قفز الحواجز للفردي والفرق.

مصر لا تملك تاريخا قويا في رياضة الفروسية، ولم يسبق لها المنافسة على ميدالية أولمبية، لكنها تملك جيلا قويا هذه المرة حققوا نتائج جيدة مؤخرا على عكس المتوقع.

وبجانب شهرته كونه لاعب فروسية، فلنائل نصار سبب آخر جعل له شهرة عالمية كونه، خطيب ابنة بيل جيتس رجل الأعمال الأمريكي الشهير للغاية.

التعليقات
قد ينال إعجابك