الأقرب إلى إجابة سؤال "من يحمل علم مصر بافتتاح أولمبياد طوكيو؟"

الأربعاء، 30 يونيو 2021 - 00:28

كتب : محمد سمير

من يحمل علم مصر في أولمبياد طوكيو؟

تمثيل بلادك في الأولمبياد هو الشرف الذي يبحث عنه كل رياضي، وحمل علمها هو التكريم الأكبر والحلم الذي يبتغيه الجميع، ولا يفوقه سوى جلب الانتصار الذي يجعل العالم يستمع لنشيد وطنك على منصة التتويج بعد تحقيق الميدالية الذهبية.

أحمد حسنين أول من نال شرف حمل علم مصر في افتتاح أولمبياد ستوكهولم 1912، وأحمد الأحمر كان آخرهم في افتتاح ريو دي جانيرو 2016، فمن يحمل علم مصر في طوكيو؟

شريف العريان أمين عام اللجنة الأوليمبية المصرية، تحدث عن اختيار حامل علم مصر في أولمبياد طوكيو، فقال "جرت العادة على تحديد حامل العلم بعد السفر إلى البطولة. ويكون ذلك عن طريق المشاورة بين رئيس البعثة والمشاركين".

وواصل "هذا الأمر يضعنا في ورطة بسبب عدم وجود آلية محددة للاختيار، ما قد يسبب مشاكل بين اللاعبين. لكننا مضطرين على السير بنفس النهج".

العريان أتم "اللجنة الأوليمبية تفرض علينا تحديد حامل العلم قبل 3 أو 4 أيام من حفل الافتتاح، مع إرسال سيرته الذاتية لتكون متاحة لمعلقي الحفل. غالبا يكون الاختيار لصاحب التاريخ الأكبر في الأولمبياد".

مصر تشارك ببعثة هي الأكبر في تاريخها بالأولمبياد، قوامها 134 لاعبا على الأقل ضمنوا التأهل بالفعل.

أهم المشاركين أصحاب الإنجازات كالتالي:

-علاء أبو القاسم (فضية أولمبياد لندن 2012 في السلاح).

-هداية ملاك (برونزية أولمبياد ريو 2016 في التايكوندو).

-أحمد الأحمر (أسطورة كرة اليد).

-إيهاب عبد الرحمن (صاحب فضية بطولة العالم في رمي الرمح 2015).

-عزمي محيلبة (ذهبية كأس العالم للرماية 2021).

-فريدة عثمان (برونزية بطولة العالم للسباحة 2019).

- هادية حسني (ثالث مشاركة في الأولمبياد بلعبة الريشة الطائرة، وأول برلمانية أولمبية في نفس التوقيت).

-جيانا فاروق (بطلة العالم في الكاراتيه).

- علي الصاوي (صاحب ذهبية الدوري العالمي في الكاراتيه).

-محمد كيشو (ذهبية بطولة العالم تحت 23 سنة للمصارعة).

-ميار الشريف (إنجازات غير مسبوقة لمصر في التنس).

-رمضان درويش (بطل الجودو)

لا توجد آلية اختيار لحامل علم مصر في الافتتاح كما أشار شريف العريان السكرتير العام للجنة الأولمبية المصرية، فهناك من يرى أن الاختيار بناء على الإنجازات العالمية وهناك من يرى أنه بناء على من سبق له تحقيق ميدالية أولمبية وآخرون بناء على شهرة اللاعب.

في وجود محمد صلاح نجم كرة القدم المصرية، كان سيصبح الأقرب لحمل علم مصر، لكن المؤشرات تفيد باقتراب غيابه بسبب رفض ليفربول مشاركته في البطولة، كونها غير مدرجة في أجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

ومع غياب محمد صلاح، سنلجأ إلى أصحاب الإنجازات الأكبر في تاريخ الأولمبياد.

ستٌحرم مصر من المشاركة في منافسات رفع الأثقال خلال دورة طوكيو بسبب أزمة المنشطات، وبالتالي سيغيب البطلين محمد إيهاب، وسارة سمير عن المشاركة.

لو تواجد أحدهما لكان الأقرب لحمل العلم. محمد إيهاب وسارة سمير حصلا على برونزيتين في أولمبياد ريو 2016.

الآن نملك في بعثتنا بطلين أوليمبيين سابقين سبق لهما تحقيق ميدالية. علاء أبو القاسم، وهداية ملاك الأول حصل على فضية أولمبياد لندن بينما بطلة التايكوندو حصلت على برونزية ريو.

أحمد الأحمر حمل العلم في افتتاح أولمبياد ريو دي جانيرو، وهداية ملاك حملت العلم في ختام دورة ريو دي جانيرو.

لا يوجد ما يمنع تكرار حامل العلم مجددا. البطل الأوليمبي محمد خورشيد على سبيل المثال حمل علم مصر في افتتاح دورتي سيول 1988، وبرشلونة 1992، وبالمناسبة خورشيد هو الرياضي المصري الوحيد الذي شارك في 5 دورات أوليمبية متتالية.

هل يرفع أبو القاسم علم مصر كتكريم له إذ لم يسبق له حمل علم مصر؟ سيكون ضمن أبرز المرشحين بالتأكيد، مع هداية ملاك، وأحمد الأحمر، وهادية حسني.

إن كان القرار في يدك، فمن ترشح لحمل علم مصر بافتتاح الأولمبياد؟

التعليقات
قد ينال إعجابك