ماجد وياسين

الإثنين، 21 يونيو 2021 - 19:58

كتب : عمرو عبد المنعم

هولندا ومقدونيا

الثنائية الأشهر في مسلسل الكارتون الشهير (كابتن ماجد) كانت بين ماجد وياسين، لما ظهر بينهما من تفاهم في الملعب وتبادل صناعة الأهداف لبعضهما وتشكيل خطورة على دفاع أي فريق يلعب أمامها.

هذا ما فعله جورجينيو فينالدوم وممفيس ديباي ثنائي منتخب هولندا أمام مقدونيا الشمالية.

وقاد الثنائي فينالدوم وديباي منتخب هولندا للفوز على مقدونيا الشمالية بثلاثية دون رد في ختام مباريات المجموعة الثالثة ليورو 2020 في المباراة التي أقيمت بملعب يوهان كرويف.

فينالدوم وديباي كانا في المباراة مثل ماجد وياسين.

ديباي سجل الهدف الأول وصنع الهدفين الثاني والثالث بتفاهم كبير لزميله فينالدوم قائد منتخب الطواحين.

وبذلك تصدر منتخب هولندا المجموعة الثالثة بالعلامة الكاملة، ودع منتخب مقدونيا البطولة وهو في المركز الرابع دون نقاط.

واحتفل جوران بانديف أسطورة مقدونيا وقائد المنتخب بوصوله للمباراة الدولية رقم 122 وهي الأخيرة له بعدما أعلن اعتزاله الدولي.

وحرص فينالدوم قائد منتخب هولندا على تكريم بانديف قبل المباراة، وأثناء خروجه من الملعب تلقى تكريما من اللاعبين الذين وقفوا له في ممر شرفي لتحيته.

وبذلك يلتقي منتخب هولندا في دور الـ16 مع المنتخب صاحب أفضل مركز ثالث في المجموعات الرابعة والخامسة والسادسة.

وصف المباراة

سيطر منتخب هولندا على اللعب منذ البداية وكان الأخطر على المرمى لكن مقدونيا الشمالية انطلق للهجوم في الدقيقة 9 وسجل هدفا عن طريق إيفان ترايكوفسكي لكن الحكم لم يحتسبه بسبب التسلل.

ومرة أخرى كاد ترايكوفسكي أن يسجل هدفا في شباك هولندا بعدما سدد كرة قوية اصطدمت بالقائم وذهبت بعيدا عن مرمى الطواحين.

وجاء الرد من ديباي في الدقيقة 23 ليسجل الهدف الأول لهولندا من هجمة مرتدة سريعة قادها بنفسه ثم مرر الكرة إلى دولين مالين الذي أعادها له داخل منطقة الجزاء ليسددها بالقدم اليسرى في شباك مقدونيا.

سحر ماجد وياسين

في الشوط الثاني بدأ الاستعراض من الثنائي ديباي وفينالدوم أمام مقدونيا.

وانطلق ديباي من الناحية اليسرى ومر من دفاع مقدونيا وأرسل عرضية إلى فينالدوم الذي يقف أمام الشباك الخالية ليسجل الهدف الثاني في الدقيقة 51.

ومرة أخرى صنع ديباي هدفا لزميله فينالدوم بعد عدة تمريرات قبل أن تصل الكرة إلى ممفيس داخل منطقة الجزاء ليسدد بقوة ويتصدى الحارس للكرة ثم ترتد إلى فينالدوم ليسجل الثالث في الدقيقة 58.

تكريم الأسطورة

وغادر جوران بانديف الملعب وتوقف اللعب لتكريمه من قبل زملائه في منتخب مقدونيا بممر شرفي له، كما تلقى التحية أيضا من منتخب هولندا.

وكاد دي يونج أن يسجل الهدف الرابع لمنتخب هولندا في الدقيقة 67 لكن العراضة منعت الكرة من الدخول.

لتنتهي المباراة بفوز هولندا بثلاثية دون رد.

التعليقات
قد ينال إعجابك