في عيد ميلاد المعلم.. نجوم الجيل الذهبي لـ في الجول: كان أبا لنا.. وهكذا كان يوجه لاعبي المنتخب

السبت، 19 يونيو 2021 - 23:41

كتب : أحمد شاكر

حسن شحاتة

يحتفل اليوم حسن شحاتة نجم الزمالك السابق والمدير الفني لمنتخب مصر بعيد ميلاده الـ72.

FilGoal.com تواصل مع أبرز نجوم الجيل الذهبي لمنتخب مصر إبان حقبته التدريبية والتي حقق خلالها الفراعنة 3 ألقاب متتالية لكأس أمم إفريقيا.

في البداية قال سيد معوض ظهير أيسر المنتخب السابق: "قبل بطولة أمم إفريقيا 2008 كان لدي مشكلة بسبب انتقالي من الإسماعيلي للأهلي وكنت أرغب في الاعتذار عن البطولة حتى تنتهي المشكلة لكن أثناء عودتنا من البرتغال بعد مواجهة أنجولا قال لي: ماذا ستفعل حين تجلس في مصر؟ عليك أن تأتي معنا و(ربنا هيكرمك). وبالفعل ذهبت مع المنتخب وبعدها انتقلت لتركيا ثم إلى الأهلي".

أما عمرو زكي مهاجم الزمالك السابق فتذكر ما قاله شحاتة أثناء حادثة مباراة السنغال الشهيرة مع أحمد حسام ميدو، وكشف "أثناء نزولي للمباراة قال لي: ركز في الملعب فقط. وسجلت بعدها هدف من أول لمسة لي في اللقاء".

وكشف عن أمر أخر "حين كان يريد توصيل رسالة للاعبي المنتخب الكبار كان ينظر نحوي ويعنفني، لم أكن أنا المقصود لكنه كان يستخدمني حتى لا يتسبب في إحراج من يريد الحديث عنه وهذا لأن كنت قريبا منه وأجعله يضحك في أصعب الأوقات".

ووجه رسالة له قائلا "انت بمثابة الأب بالنسبة لي، تعلمت منك الكثير خارج وداخل الملعب".

فيما اكتفى عماد متعب مهاجم الأهلي السابق بقول: "يكفي أن أقول له "انت مثل أبي".

وتحدث طارق السيد ظهير الزمالك السابق، وقال: "بعد سفرنا لغانا في 2008، دخل غرفتي في الفندق ووجد بها أصناف طعام كثيرة اصطحبتها من مصر، فقال لي: (انت فتحت مصنع أكل؟) وضحك لأوضح له أنني جلبت طعام لكل لاعبي المنتخب أيضا وليس لي فقط".

بينما قال أحمد سمير فرج ظهير الإسماعيلي السابق: "هو الأب الروحي لي. لعبت معه في منتخب الشباب وكنت أصغر من ينضم للمنتخب وقتها وكان سببا في احترافي بفرنسا".

فيما كشف أمير عبد الحميد حارس الأهلي السابق عن رغبة حسن شحاتة في ضمه للزمالك، وقال: "كان يعرفني جيدا وطلب ضمي للزمالك حين كان مدربا للفريق".

وواصل "بعد انتقالي للمصري قرر ضمي للمنتخب وكان يتحدث مع دائما بشكل إيجابي لكن من سوء حظي هو تكرار إصابتي قبل بطولة إفريقيا".

أما عبد الظاهر السقا مدافع المنتخب السابق، فقال عنه: "هو أول من أعطاني الفرصة لكي أكون مدربا حينما عملت معه في العربي القطري".

وأتم "هناك موقفا لا يُنسى خلال مباراة الجزائر الشهيرة. بعد 2006 كنت قد اعتزلت دوليا، لكن قبل استدعائي مجددا، تحدثت معي زوجتي وقالت لي (حلمت إنك بتلعب مع المنتخب ضد الجزائر) وأثناء مكالمتي معها، اتصل بي ليخبرني بعودتي للمنتخب".

التعليقات
قد ينال إعجابك