تشيلي تتحدث الإنجليزية

السبت، 19 يونيو 2021 - 01:09

كتب : إسلام أحمد

بن بيريرتون - تشيلي - بوليفيا - كوبا أمريكا 2021

أول انتصار لـ تشيلي في كوبا أمريكا 2021 كتبه هدف بن بيريرتون دياز على حساب بوليفيا.

بن مولود في مدينة ستوك بإنجلترا لأم تشيلية وأب إنجليزي ومثّل منتخب إنجلترا تحت 19 و20 عاما بل وحصد لقب أوروبا تحت 19 عاما في 2017.

مهاجم بلاكبيرن روفرز الإنجليزي البالغ 22 عاما خاض أول مباراة دولية له بقميص اللاروخا أمام الأرجنتين كبديل.

وفي الظهور الأساسي الأول سجل هدف الفوز وحصد الانتصار الأول، لذلك فتشيلي ستتحدث اليوم الإنجليزية.

تشيلي 1-0 بوليفيا

ولم يعرف اللاروخا الخسارة من الأخضر البوليفي في كوبا أمريكا منذ 1975، إذ فاز في 4 مواجهات وتعادل في 1 خلال 46 عاما.

فوز رفع رصيد تشيلي إلى 4 نقاط في الصدارة بشكل مؤقت، بينما تذيلت بوليفيا الترتيب بدون نقاط من مباراتين.

وظل منتخب بوليفيا المُلقب بـ "الأخضر" دون فوز في كوبا أمريكا للمباراة العاشرة على التوالي.

تشيلي في الجولة المقبلة ستلتقي مع أوروجواي في الجولة الثالثة، بينما سيعود منتخب بوليفيا في الجولة الرابعة للمشاركة بمواجهة أوروجواي.

اللقاء شهد صافرة تحكيمية إسبانية بقيادة خيسوس خيل مانزانو في ظل اتفاقية الاتحاد الأوروبي وأمريكا الجنوبية.

التشكيل

أجرى مارتن لاسارتي تغييرا وحيدا على تشكيل اللاروخا عن مباراة الأرجنتين السابقة، إذ يشارك بن بريريتون عوضا عن المصاب كارلوس بالاسيوس.

فيما أجرى منتخب بوليفيا 4 تغييرات عن تشكيل مباراة باراجواي الماضية، إذ يعود الحارس المخضرم كارلوس لامبي للمشاركة أساسيا، وكذلك القائد خوان أرسي.

وصف المباراة

بدأ منتخب تشيلي اللقاء بقوة، ركنية من تنفيذ تشارليز أرانجويز تصل إلى جيان مينيزيس على حدود منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية أبعدها كارلوس لامبي بعيدا في الدقيقة الرابعة.

اسم حارس بوليفيا سيتكرر كثيرا في الشوط الأول بسبب تألقه، لكن في الدقيقة العاشرة، مرر إدواردو فارجاس الكرة إلى بن بيريرتون ليجعله منفردا بلامبي وسدد على يسار الحارس أرضا معلنا تقدم تشيلي.

بين الدقائق 14 و17، تألق لامبي في الزود عن مرماه، أولا لرأسية من بيريرتون، ثم تسديدة إريك بولجار من داخل منطقة الجزاء وأبعدها لركنية، ثم تصدى لتصويبة من مينيزيس من خارج منطقة الجزاء.

في الدقيقة 29 بدأ منتخب بوليفيا الخروج لتهديد مرمى كلاوديو برافو، توغل من إروين سافيدرا في الجهة اليسرى ويمرر عرضية أرضية تمر من الجميع، لكن روبرتو فيرنانديز يسدد برعونة مهدرا التعادل.

سافيدرا واصل تهديد مرمى برافو بتسديدة جاءت سهلة في يد حارس ريال بيتيس الإسباني في الدقيقة 34.

وفي الدقيقة 42 عاد الحُمر مرة أخرى للهجوم لكن رأسية فيدال جاءت سهلة في يد لامبي.

واختتم راميرو فاكا الشوط الأول بتصويبة صاروخية مرت أعلى من العارضة بقليل، فأنتهى الشوط الأول 1-0 لتشيلي.

الشوط الثاني

سافيدرا واصل محاولاته وفي الدقيقة 65 سدد كرة قوية أبعدها برافو لركنية.

وهدأت أحداث المباراة قليلا في ظل تراجع تشيلي للدفاع مقابل قلة حيلة لبوليفيا في إكمال الهجمات.

في الدقيقة 69 خطف أرتورو فيدال الأنظار بعدما أبدى امتعاضه أثناء خروجه بديلا لصالح توماس ألاركون.

دييجو بيخارانو صوب كرة قوية مرت بجوار القائم الأيسر لبرافو ليشعر لاعبو تشيلي بالخطورة في الدقيقة 72.

وبعد 3 دقائق كاد البديل بيناريس أن يسجل هدف إراحة الأعصاب لكن رأسيته جاءت في يد لامبي الذي أمسكها بثبات.

وقبل 10 دقائق على نهاية اللقاء عاد بيخارانو وكادت كرته أن تسكن الشباك بعدما سدد كرة ارتطمت بأقدام المدافعين لكنها مرت بجوار القائم.

وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدلا من الضائع سجل إدواردو فارجاس هدف تشيلي الثاني لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل، فانتهت المباراة بالهدف الإنجليزي.

التعليقات
قد ينال إعجابك