معركة على خطى الأجداد

الجمعة، 18 يونيو 2021 - 22:55

كتب : أحمد العريان

إنجلترا - اسكتلندا

حين تكون إنجلترا واسكتلندا هما طرفا المواجهة، فتيقن من تقديم كل من على أرض الملعب أفضل ما لديه، لكن القتال وحده لا يكفي.

إنجلترا تعادلت مع اسكتلندا بلا أهداف على ملعب ويمبلي، ضمن مباريات الجولة الثانية للمجموعة الرابعة من يورو 2020. صدق أو لا تصدق، هو التعادل السلبي الأول في تاريخ الفريقين على ملعب ويمبلي، والرابع بشكل عام.

المباراة الأقدم بين منتخبات كرة القدم. بدأت في 1870 بتعادل سلبي، واليوم تتكرر نتيجة الأجداد بتعادل جديد.

إن كنت تظن بأن إنجلترا صاحبة اليد العليا بفارق كبير نظرا لفارق الأسماء بين المنتخبين، فاعلم أن تاريخيا فازت إنجلترا في 48 مباراة، مقابل 41 لـ اسكتلندا.

التعادل رفع رصيد إنجلترا إلى النقطة الرابعة في المركز الثاني خلف التشيك بفارق الأهداف، فيما ارتفع رصيد اسكتلندا إلى نقطة في المركز الرابع.

التشكيل

جاريث ساوثجيت بدأ اللقاء بـ هاري كين كمهاجم، ومن خلفه رحيم ستيرلينج، وماسون ماونت، وفيل فودين.

أما رييس جيمس، ولوك شو فدخلا كظهيرين أيمن وأيسر على حساب كيران تريبيير، وكايل ووكر.

في المقابل، بدأ ستيف كلاك بثلاثي دفاعي بينهم سكوت ماكتوميناي كقلب دفاع.

وتواجد تشي آدمز، ولينكون ديكيس كثنائي هجومي.

وصف المباراة

المباراة كانت مثيرة، وتبادل فيها الفريقان التهديد منذ البداية.

فرص متبادلة

الفرصة الأولى كانت في الدقيقة الثالثة لـ اسكتلندا. عرضية من ستيفين أودونيل، قابلها تشي آدمز بتصويبة مباشرة أنقذها جون ستونز قبل أن تسكن الشباك.

وردت إنجلترا في الدقيقة الـ12. ركنية، قابلها جون ستونز برأسية في العارضة.

إنجلترا واصلت الضغط في الدقيقة الـ16 بطولية وصلت إلى فيل فودين، والذي استلم الكرة وسدد بجانب القائم بقليل جدا.

وكانت فرصة أخرى في الدقيقة الـ28 بعد عرضية، قابلها هاري كين برأسية من الوضع طائرا بجانب القائم.

أما أخطر فرص اسكتلندا فكانت بالدقيقة الـ31 بعد عرضية من الجهة اليسرى، قابلها ستيفين أودونيل بتصويبة على الطائر، لكن جوردان بيكفورد تألق وتصدى لها ببراعة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني

إنجلترا بدأت الشوط الثاني أقوى. ماسون ماونت أطلق صاروخا في الدقيقة الـ47، لكن ديفيد مارشال تألق وتصدى لها إلى ركنية.

سيطرة اسكتلندية

ورغم رغبة الإنجليز في الفوز، لكن اسكتلندا كانت الأخطر. ركنية في الدقيقة الـ61، قابلها لينكون دايكس بتصويبة قوية، وأنقذها رييس جيمس برأسه من على الخط ببراعة.

هنا تدخل جاريث ساوثجيت ودفع بـ جاك جريليش بدلا من ماسون ماونت في الدقيقة الـ62.

وبعد فترة جديدة من الهدوء، عادت الخطورة في الدقيقة الـ73 بعد تبادل رائع للكرة بين لوك شو وماونت، ثم تصويبة من شو بجانب القائم.

ساوثجيت تدخل مجددا في الدقيقة الـ74 بدخول ماركوس راشفورد بدلا من هاري كين.

ورد ستيف كلارك في نفس الدقيقة بدخول ستيوارت أرمسترونج بدلا من بيلي جيلمور.

فرص متأخرة

اسكتلندا كادت تباغت إنجلترا بهدف أول في الدقيقة الـ78. عرضية من روبيرتسون مرت من الجميع، قابلها تشي آدمز بتصويبة مباشرة فوق المرمى بقليل.

وكان ثاني تبديلات اسكتلندا في الدقيقة الـ85 بدخول كيفين نيسبيت بدلا من تشي آدمز.

الوقت الضائع كاد يحمل هدف الفوز لـ إنجلترا في الدقيقة الـ91. كرة عرضية وصلت إلى راشفورد، لكن سكوت ماكتوميناي استبسل أمامه، وتكاتلت الدفاعات الاسكتلندي، فتحول الأمر إلى شبه شجار بين لاعبي الفريقين للحصول على الكرة. لقطة كانت معبرة عن سير أحداث المباراة بين الفريقين، لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

التعادل رفع رصيد إنجلترا إلى النقطة الرابعة في المركز الثاني خلف التشيك بفارق الأهداف، فيما ارتفع رصيد اسكتلندا إلى نقطة في المركز الرابع.

إنجلترا ستواجه التشيك في الجولة الثالثة يوم الثلاثاء المقبل على ملعب ويمبلي، فيما ستلعب اسكتلندا مع كرواتيا في نفس التوقيت على ملعب "هامبدين بارك".

التعليقات
قد ينال إعجابك