عصر الفايكنج

الجمعة، 18 يونيو 2021 - 16:55

كتب : محمد يسري

السويد - سلوفاكيا

مثلما سيطر محاربو الفايكنج على قارة أوروبا من القرن الثامن وحتى القرن الحادي عشر؛ سيطر أحفادهم على سلوفاكيا في الأراضي الروسية.

وفازت السويد على سلوفاكيا بهدف على ملعب كريستوفسكي، بمدينة سان بطرسبرج الروسية، في الجولة الثانية لمباريات المجموعة الخامسة ليورو 2020.

إيميل فورسبيرج كان صاحب الهدف الوحيد من ركلة جزاء سجلها في الدقيقة 77 خلال المباراة التي لم تشهد العديد من الأحداث.

ورفعت الدولة الاسكندنافية رصيدها من النقاط إلى 4 لتتصدر المجموعة مؤقتا قبل مواجهة إسبانيا وبولندا، غدا السبت.

أما سلوفاكيا فتجمد رصيدها بـ3 نقاط، بعد فوزها على بولندا في الجولة الأولى.

وتلعب السويد ضد بولندا في الجولة الثالثة والأخيرة على نفس الملعب، بينما تطير سلوفاكيا لإشبيلية لمواجهة إسبانيا.

وحافظت السويد على سجلها التاريخي ضد سلوفاكيا دون هزيمة بعدها حققت الفوز الخامس خلال 7 مباريات.

التشكيل

دفع يان أندرسون مدرب السويد بنفس تشكيله الذي لعب ضد إسبانيا دون أي تغييرات، حيث تواجد ألكسندر إيزاك وماركوس بيرج في الهجوم.

أما منتخب سلوفاكيا فاعتمد على ماريك هامشيك في وسط الملعب مع يوراي كوتشكا، على أن يقود ميلان شكرينار خط الدفاع.

شوط ممل

بعد مرور 3 دقائق سدد سباستيان لارسون كرة من خارج من منطقة جزاء سلوفاكيا تصدى لها مارتن دوبرافكا ليبدو وأن الشوط الأول سيكون ناريا لكنها كانت أخطر فرص السويد في أول 45 دقيقة.

وظلت أحداث الشوط الأول دون أي إثارة على الإطلاق بعد تسديدة لارسون.

فماريك هامشيك نجم سلوفاكيا أرسل كرة ركنية لكن رأسية يوراي كوتشكا ذهبت بعيدا عن المرمى.

وحصل إيزاك على الكرة في الجانب الأيسر لسلوفاكيا ولم يجد مفرا للتصرف بالكرة إلا بالتسديد للحصول على ركلة ركنية نُفذت دون أي خطورة.

بعدها سيطرت السويد على الكرة مع تراجع سلوفاكيا لمناطقها الدفاعية، وهو ما منع رفاق إيزاك من تهديد مرمى دوبرافكا، وهو الوضع الذي استمر أغلب دقائق الشوط الأول.

في الدقيقة 40 كنا لنشاهد فرصة أخطر من تسديدة لارسون، حين أرسل مارتن كوشيلينك عرضية أرضية لأوندري دودا في منطقة جزاء السويد، لكن المهاجم السلوفاكي لعبها بكعب بقدمه برعونة شديدة لتصل سهلة لروبن أولسن.

وأثناء صعود السويد بالهجمة، أخطأ ليندلوف في التمرير لتصل الكرة لدودا الذي مررها لهامشيك على حدود منطقة الجزاء ليسدد بعيدا عن المرمى.

الشوط الثاني

ضغطت سلوفاكيا مع بداية الشوط لتسجيل الهدف الأول وسدد دودا من داخل منطقة الجزاء لتمر الكرة أعلى العارضة.

واستغل شاتكا ركلة حرة نفذها هامشيك ولعبها برأسه نحو المرمى السويدي في أخطر فرص اللقاء، لكن أولسن تصدى لها بشكل رائع، قبل أن يُعلن الحكم عن تسلل المدافع السلوفاكي.

طوفان سويدي

وفي الدقيقة 64 أجرى يان أندرسون تغييرين بنزول روبن كوايسون وفيكتور كلايسون بدلا من ماركوس بيرج وكريستوفر أولسون.

ردت السويد بقوة على محاولات سلوفاكيا لكن دوبرافكا وقف لهم بالمرصاد.

أرسل لارسون عرضية من الجانب الأيمن لتجد رأس أوجوستينسون لكن دوبرافكا حولها لركنية.

بعدها سدد إيزاك كرة قوية أنقذها الحارس السلوفاكي ببراعة.

وحاول إيزاك مجددا وراوغ لاعبي سلوفاكيا وسدد من خارج منطقة الجزاء لكنها اصطدمت بأحد المدافعين وتحولت لركنية.

ركلة جزااااء

في الدقيقة 75 انطلق البديل كوايسون نحو المرمى وحاول مرواغة دوبرافكا ليُعرقل من قِبل الحارس السلوفاكي ويحتسب الحكم ركلة جزاء.

ونفذ فورسبورج ركلة الجزاء بنجاح بعدما وضعها على يسار دوبرافكا الذي ذهب معها لكنه لم يلحق بها.

وعقب الهدف تراجعت السويد لمناطقها للحفاظ على الهدف.

ومن مرتدة سويدية كاد إيزاك أن يُضيف الهدف الثاني لبلاده لكن تأخره في التسديد جعل شكرينار يستخلص الكرة من أمامه بنجاح.

وحاولت سلوفاكيا إدارك التعادل في الدقائق المتبقية لكن تراجع السويد حرمها من الوصول لمرمى أولسن لتتلقى هزيمتها الأولى في البطولة.

التعليقات
قد ينال إعجابك