خلطة تركية فاسدة

الأربعاء، 16 يونيو 2021 - 20:13

كتب : أحمد العريان

تركيا - ويلز

تركيا المشتهرة بخلطات طعامها الجميلة، والتي حضرت إلى اليورو بمنتخب واعد، الآن في مهب الريح بالهزيمة الثانية على التوالي.

فازت ويلز على تركيا بهدفين مقابل لا شيء على ملعب "باكو الأوليمبي" بـ أذربيجان، ضمن مباريات الجولة الثانية للمجموعة الأولى من يورو 2020.

سجل آرون رامسي، وكونور روبيرتس هدفا ويلز في اللقاء.

خلطة سينول جونيس مع تركيا لا تجدي نفعا في البطولة حتى الآن.

الفوز رفع ويلز إلى 4 نقاط في صدارة ترتيب المجموعة الأولى مؤقتا، فيما تجمد رصيد تركيا عند لا شيء من النقاط.

التشكيل

سينول جونيس مدرب تركيا أبقى ميريح ديميرال على مقاعد البدلاء بعد الأداء غير المقنع أمام إيطاليا، فيما بدأ روبيرت بادي بـ جاريث بيل كأساسي مع ويلز.

وصف المباراة

ويلز بدأت الضغط مبكرا، لكن آرون رامسي أهدر كثيرا.

جاريث بيل مرر كرة رائعة في الدقيقة السادسة إلى آرون رامسي داخل منطقة الجزاء، لكن رامسي راوغ سيونشو بمهارة فائقة ثم سدد، لكن تشاكير يتألق ويحولها إلى ركنية بقدمه.

جينكيز أوندر أرسل عرضية في المقابل بالدقيقة التاسعة، وقابلها بوراك يلماز بلمسة متقنة، لكن بجانب القائم بقليل.

وكانت أخطر الفرص في الدقيقة الـ23. بينية إلى رامسي الذي استلم الكرة واستدار وسدد من داخل الست ياردات، لكن فوق المرمى.

وردت تركيا في الدقيقة الـ29 بعد ركنية، قابلها أيهان برأسية، لكن جو موريل أنذها من على خط المرمى.

ثم جاء الهدف أخيرا بالدقيقة الـ43. بينية ساقطة رائعة من بيل إلى رامسي الذي يستلم ويسدد في المرمى بشكل رائع مسجلا الهدف الأول.

الشوط الثاني

تركيا بدأت الشوط الثاني بتبديلين. يوسف يازيتش، وميريح ديميرال شاركا بدلا من أوكاي يوكوسلو، وأوزان توفان.

ويلز بدأت الشوط الثاني قوية أيضا. دانييل جيمس سدد بقوة في الدقيقة الـ48، لكن الحارس تشاكير تصدى لها.

ورد يلماز بتصويبة في الدقيقة الـ58، لكن بعيدة عن المرمى.

بيل يهدر ولا ييأس

ومن مجهود فردي، تحصل جاريث بيل على ركلة جزاء بخبرة في الدقيقة الـ59.

جاريث بيل سدد ركلة الجزاء بنفسه، لكنه صوبها فوق المرمى، ليهدر فرصة قتل المباراة.

جاريث بيل أصبح أول لاعب يسدد ركلة جزاء خارج إطار المرمى في اليورو منذ راؤول جونزاليس في يورو 2000.

تركيا اضطرت لإجراء تبديل اضطراري في الدقيقة الـ73. شارك ميريت ميلدور بدلا من أوميت ميراس.

في المقابل ردت ويلز بدخول إيثان إمبادو بدلا من جو ألين في نفس الدقيقة.

تركيا لم تكتف بذلك، فشارك خليل درويش أوغلو بدلا من كينان كارامان في الدقيقة الـ75 كحل جديد.

محاولات ويلزية

ورغم التقدم، لكن ويلز استمرت كطرف أقوى وأخطر في اللقاء.

جاريث بيل سدد برأسية رائعة في الدقيقة الـ78، تصدى لها تشاكير بصعوبة.

وكانت آخر أوراق تركيا في الدقيقة الـ83 بدخول إرفان كاهفيتش بدلا من جينكيز أوندر.

أما ويلز، فدفعت بـ هاري ويلسون في الدقيقة الـ85 بدلا من آرون رامسي.

وكادت تركيا تتعادل في الدقيقة الـ86 من ركنية، قابلها ديميرال برأسية متقنة، لكن داني وارد حارس ويلز تصدى لها ببراعة.

ويلز كادت تسجل الثاني في الدقيقة الـ88 بعد انطلاقة رائعة من دانييل جيمس، لكنه أرسل عرضية أطول من المهاجم، لتخرج من الجهة الأخرى.

نيكو ويليامز شارك بدلا من دانييل جيمس في الدقيقة الـ92 لإهدار الوقت.

وفي وقت كانت تركيا مطالبة فيه بالهجوم، ظلت ويلز ضاغطة وسجلت الثاني في الدقيقة الـ94. ركنية نفذت قصيرة إلى جاريث بيل الذي راوغ بشكل رائع ودخل منطقة الجزاء ومرر إلى كونور روبيرتس الذي أودعها المرمى مسجلا الثاني، لتفوز ويلز بهدفين مقابل لا شيء.

الفوز رفع ويلز إلى 4 نقاط في صدارة ترتيب المجموعة الأولى مؤقتا، فيما تجمد رصيد تركيا عند لا شيء من النقاط.

التعليقات
قد ينال إعجابك