لم يعلموا بغياب الجماهير.. عائلة كولومبية تسافر للبرازيل وتفشل في حضور مواجهة الإكوادور

الثلاثاء، 15 يونيو 2021 - 13:24

كتب : FilGoal

عائلة كالديرون من أمام ملعب بانتانال

سافرت عائلة كولومبية تُدعى كالديرون من ولاية فلوريدا الأمريكية إلى البرازيل من أجل مشاهدة مباريات المنتخب في كوبا أمريكا 2021.

من المفترض أن تستضيف كولومبيا والأرجنتين البطولة كما كان محددا، لكن نقل البطولة إلى البرازيل قلب الأوضاع بسبب الاحتجاجات السياسية وأزمة كورونا في البلدين.

وبحسب موقع "UOL" لم تفكر الأم والأطفال مرتين في متابعة المنتخب من المدرجات واشتروا تذاكر لمشاهدة مباريات منتخبهم الوطني في الأراضي البرازيلية.

لكن ما لم يعرفوه هو أن المباريات لن تكون بحضور جماهيري في أي من الملاعب الأربعة للبطولة.

وسعى اتحاد أمريكا الجنوبية "كونميبول" لحضور 30% من سعة المدرجات للبطولة، إلا أن نقلها للبرازيل والوضع المتردي صحيا بفيروس كورونا حال دون ذلك.

وأضاف التقرير أن العائلة الكولومبية ستبقى في البرازيل حتى 28 يونيو دون أن تشاهد أي مباراة من الملعب.

منتخب كولومبيا يخوض مبارياته في ولايتي ريو دي جانيرو وجويانيا.

العائلة تواجدت خارح ملعب بانتانال قبل مباراة كولومبيا والإكوادور في الجولة الأولى على أمل أن يدخلوا إلى المدرجات، وانتظروا حافلة المنتخب على أمل محاولة الدخول، إلا أن الأبواب أغلقت أمامهم في ظل البروتكول الصحي الصارم المفروض من البلاد.

جوليا كالديرون والدة بريان وهاري قالت عبر الموقع: "كان مقررا في البداية أن نذهب إلى كوبا أمريكا في كولومبيا والأرجنتين، اشترينا تذاكر لبوينس آيرس (عاصمة الأرجنتين)، وقررنا تأجيلها إلى البرازيل، وها نحن في انتظار المنتخب".

الثلاثة تواجدوا ضمن 20 شخصا خارج الملعب لكن البقية تواجدوا لأسباب أخرى وهي الاحتجاج على الحكومة المحلية في ظل الأزمات والاحتجاجات التي تشهدها كولومبيا.

ويستعد منتخب كولومبيا لمواجهة ضد فنزويلا في ثاني جولات المجموعة الثانية فجر الجمعة المقبلة.

التعليقات
قد ينال إعجابك