بسبب الأرض والرمز.. قصة تجدد العداء بين إنجلترا والأرجنتين قبل يورو 2012

الأربعاء، 09 يونيو 2021 - 22:25

كتب : أحمد العريان

عداء إنجلترا والأرجنتين التاريخي

عام 2012 وفي خضم استعدادات إنجلترا لليورو، كنا على موعد مع فصل جديد من عداء إنجلترا والأرجنتين التاريخي.

إعلان دعائي لمنتخب إنجلترا قبل البطولة. يظهر فيه دييجو أرماندو مارادونا يمسح أرضية أكاديمية مشجعين إنجلترا.

ما علاقة مارادونا باليورو؟ ولماذا تٌقحم إنجلترا، الأرجنتين في دعايتها لبطولة أوروبية لن تشارك فيها الأرجنتين؟ هذا نا سنعرفه.

الأكاديمية هي فكرة الإعلان. 3 مشجعين في جولة داخل أرجاء أكاديمية لتعليم جماهير إنجلترا فنون التشجيع قبل البطولة.

ولماذا الأرجنتين تحديدا؟ لأن بلاد مارادونا كانت البادئة بالاستفزازات في رأيهم.

حملات مقاطعة كبيرة دشنها الأرجنتينيون ضد شركة "كارليسبرج" صاحبة الإعلان، مع مطالبة باعتذار رسمي بسبب إهانة رمزهم.

أما عن سبب إقدام إنجلترا على تصرفها، فهذا هو السبب.

__ _

للعداوة بين إنجلترا والأرجنتين فصول كثيرة، والسر دائما في أمرين. الفوكلاند، والكرة.

فوكلاند هي مجموعة جٌزر صاحبة حكم ذاتي. نزاع الأرجنتين وإنجلترا عليها ممتد منذ سنوات عديدة. وفي النزاع العسكري عليها سنة 1982، انتصرت إنجلترا انتصار ساحق.

هل تذكرون هدفا مارادونا التاريخيين في إنجلترا بمونديال 1986؟ عنهما قال "في الهدف الأول كنت أشعر بأنني أركض وأمر من جنود الاحتلال الإنجليزي مثلما كانت تفعل المقاومة".

Watch: Diego Maradona's 'Goal of the Century' against England in 1986 World  Cup

وعن الهدف الثاني بيده قال مارادونا "إنه يد الرب". القصد من تصريح مارادونا هنا إنها يد العدالة ضد المحتل الإنجليزي في نظره.

صيف 2012 كان ساخنا جدا. أوليمبياد في لندن، ويورو في بولندا وأوكرانيا، وكان أيضا الذكرى الـ30 لحرب الفوكلاند.

كل حدث رياضي مثل ذلك، يكون مصحوبا بحملات إعلانية كبيرة بطبيعة الحال.

الأرجنتين اختارت الدعايا لقضيتها من خلال الأوليمبياد.

قبل الأوليمبياد، دشنت الأرجنتين إعلانا من بطولة فيرناندو زيلبيربيرج، لاعب منتخب الأرجنتين للهوكي، والمشارك في الأوليمبياد.

الإعلان يبدأ لمشاهد على شاطئ جزيرة. يخرج فيرناندو من بيته ويبدأ الركض ضمن تدريباته.

تظهر كابينة تليفونات إنجلترا التاريخية، وساعة كبيرة تشبه الـBig ben.

وينتهي الإعلان بجملة "للمنافسة على أراضي إنجليزية، نتدرب على أراضي أرجنتينية". في إشارة لتبعية جزيرة الفوكلاند لـ الأرجنتين.

إعلان الأرجنتين أغضب الإنجليز بشدة. ووصل الأمر لمناوشات سياسية أيضا بين الحكومتين.

الحكومة الأرجنتينية علقت "بعثتنا ستسافر إلى إنجلترا للتمثيل الرياضي فقط، وبإيمان تام بأن جزر الفوكلانت أرجنتينية بالكامل".

وكان الرد الإنجليزي..

أحد الإعلانات الترويجية لمنتخب الأرجنتين قبل البطولة، كانت فكرته هي تجول 3 شباب إنجليز في أكاديمية تعليم فنون التشجيع لجماهير منتخب إنجلترا.

وفي وسط الإعلان، ظهر شبيه مارادونا من ظهره يمسح الأرض.

Mop of God: Argentine anger over Carlsberg beer ad that shows Diego Maradona  scrubbing floors for England football fans | Daily Mail Online

ثانيتان فقط كانا كفيلين لوجود اعتراضات قوية غاضبة من جماهير الأرجنتين. وصلت لحملات مقاطعة لهذا المنتج.

وبعد تبادل التلميحات في الإعلانات، و الاعتراضات. في النهاية غاب فيرناندو زيلبيربيرج عن قائمة الأرجنتين النهائية لفريق الهوكي في الأوليمبياد.

وعلى الجهة الأخرى، لم تستمر إنجلترا لأطول من ربع النهائي في يورو 2012 كالعادة.

التعليقات
قد ينال إعجابك