بسبب التعنت وخصم النقاط من الإسماعيلي.. طلب إحاطة لحل اللجنة الثلاثية لاتحاد الكرة

الجمعة، 28 مايو 2021 - 20:02

كتب : ياسر الشريف

بينسون شيلونجو - الإسماعيلي - الصورة من الحساب الرسمي للإسماعيلي

أصدر مكتب النائب أحمد عثمان عضو محلس النواب، بيانا جاء فيه أنه سيتم تقديم طلب إحاطة موجه بالبرلمان ضد اللجنة الثلاثية التي تدير اتحاد الكرة المصري.

وسيأتي طلب الإحاطة بسبب تعنت اللجنة –حسب البيان- في التعامل مع الإسماعيلي وخصم النقاط قبل نهاية الموسم، في الوقت الذي يتم فيه التفاوض بين النادي الإ ونادي النجوم حول طريقة دفع الغرامه وجدولتها.

وأضاف البيان بأن ما يحدث من اللجنة الثلاثية التي تدير اتحاد الكرة مع النادي الإسماعيلي تحديدا، مخالف تماما لقرارات مماثلة تمت من قبل مع أنديه أخرى، وتم خصم النقاط في نهاية الدوري، بالإضافة إلى أن الاسماعيلي تقدم باستئناف ضد قرار خصم النقاط في المحكمة الدولية الرياضية وسيتم البت فيه خلال أيام.

وأكد البيان أن النائب أحمد عثمان قد اجتمع من قبل مع اللجنة الثلاثية لاتحاد الكرة وتم الاتفاق على أن يكون الخصم في نهاية الدوري لحين انتهاء التفاوض مع نادي النجوم ومتابعة نتيجه الطعن على الحكم في المحكمة الدولية.

وأضاف أن النائب أحمد عثمان والهيئة البرلمانية سيتوجهون للدكتورأشرف صبحي وزير الشباب والرياضة وسيتم أيضا تقديم شكوى رسمية ضد اللجنة الثلاثية لاتحاد الكرة المصري، فيما يخص الإخلال بمبدأ تكافؤ الفرص وضغط مباريات الإسماعيلي تحديدا دون أي مراعاة للوقت، فالإسماعيلي لعب يوم 24 مايو مع المقاصة ويوم 27 مع الزمالك، وله مباراه مع نادي بيرامدز يوم 30 مايو وهذه المباريات كلها على سبيل المثال في مدن مختلفة. في الوقت الذي تم فيه تأجيل مباراة لبيراميدز.

ويرى النائب في بيانه، بأن هذا ما يظهرالتعنت الواضح ضد الأنديه الشعبية، وعدم مراعاة ما تعانيه هذه الأندية من مشاكل ماليه وقلة الموارد، بخلاف أندية البترول والشركات والبنوك وغيره، وما تأثرت به الأندية الشعبية أيضا من توقف النشاط الرياضي في السنوات السابقة من خسائر شديدة تدفع ثمنها حتى اليوم.

وفي سياق متصل، ستقوم اللجنة البرلمانية بالاسماعيلية بالاجتماع بنواب البرلمان ولجنة الشباب والرياضة خلال الساعات القادمة للمطالبة بحل اللجنة الثلاثية لإدارة الاتحاد، لتعنتها الواضح ضد الإسماعيلي والأندية الشعبية، وأن ردود أفعال اللجنة الأخيرة سيؤدي إلى إثارة الجماهير ضد الأندية الشعبية، دون أي مراعاة للظروف التي تواجهها هذه الأنديه في الوقت الحالي.

التعليقات
قد ينال إعجابك