حكايات السوبر الإفريقي – هادي خشبة لـ في الجول: هكذا سجل الحضري ضد كايرز تشيفز

الجمعة، 28 مايو 2021 - 15:24

كتب : محمد يسري

هادي خشبة - الأهلي - كأس العالم للأندية

"كان قادما للكرة بحماس شديد وكأنه يعلم ما سيحدث" – هادي خشبة قائد الأهلي السابق.

في عام 2002 فاز الأهلي بكأس السوبر الإفريقي للمرة الأولى في تاريخه بعدما انتصر على كايرز تشيفز الجنوب إفريقي.

تحقيق اللقب جاء بعد الفوز بدوري أبطال إفريقيا الذي تحقق عام 2001، وجاء بعد عودة الأهلي للمشاركة في البطولات القارية من جديد بعد فترة من الانقطاع بدأت من عام 1995 لـ1998.

فكيف استعد الأهلي للمباراة التي انتهت بانتصاره بنتيجة 4-1 وشهدت تسجيل عصام الحضري لهدف؟

FilGoal.com يستعيد ذكريات فوز الأهلي بالبطولة، قبل مواجهته لفريق نهضة بركان المغربي في السوبر الإفريقي 2021.

يتذكر هادي خشبة قائد الأهلي في هذه المباراة ما دار قبلها ويقول لـFilGoal.com: "لم يضع جوزيه كعادته قبل المباريات الهامة أي ضغط على اللاعبين".

وتابع "قال لنا لا تجعلوا المباراة صعبة على أنفسكم، لأن الأمر الطبيعي هو أن نفوز بالمباراة".

وواصل "كنا نلعب ضد فريق رائعا ويعتمد على التمرير الأرضي والسريع وهذا ما جعلنا نتعامل مع المباراة بشكل جيد".

وحول أهمية اللقاء "المباراة كانت بداية عودة الأهلي لإفريقيا بعد فترة من الغياب لذلك كنا نرغب في تحقيق البطولة بعد دوري أبطال إفريقيا".

وعن حديثه مع اللاعبين قبل اللقاء، كشف "تحدثت مع اللاعبين وقلت لهم علينا أن نحافظ على النظام وأن نلعب بهدوء طول المباراة، حتى لو استقبلنا أي أهداف وألا يتقدم أي من اللاعبين للأمام ويترك مركزه حتى لو استقبلنا هدفا".

قبل المباراة قرر الاتحاد الإفريقي أن يغير من أرقام قمصان اللاعبين على عكس المتعارف عليه في بطولات إفريقيا.

ويوضح هادي خشبة "خلال الاجتماع الفني للمباراة تم إبلاغنا أن أرقام اللاعبين ستكون من 1 لـ 18".

لذلك كان على أي لاعب يرتدي قميص برقم 19 أو ما فوق تغيير رقمه إذا دخل في قائمة المباراة.

ومن بين اللاعبين كان هادي خشبة نفسه الذى ارتدى رقم 20 في هذه الفترة.

ويواصل خشبة "اخترت رقم 2 لأنني كنت ألعب برقم 20، ولأنه رقم قريب من رقمي. فكل لاعب يعتز برقمه".

خشبة لم يكن الوحيد الذي غير قميصه. فلعب وائل جمعة برقم 3 بدلا من 26، وارتدى رضا شحاتة رقم 11 بدلا من 24.

المباراة التي سيطر الأهلي على أغلب مجرياتها، شهدت تسجيل الحضري للهدف الثالث في الدقيقة 65 من ركلة حرة سددها من قبل منتصف الملعب.

فما الذي دار قبل أن يسدد الحضري؟

يشرح خشبة "كنت ألعب في مركز الليبرو، والكرة كانت قريبة لي فذهبت لكي ألعبها لكن الحضري طلب مني أن أتركها له".

وأضاف "كان قادما للكرة بحماس شديد وكأنه يعلم ما سيحدث".

وشدد "لم يتوقع أي شخص أن يسدد الحضري من هذه المسافة وأن تذهب الكرة بهذه الدقة في المرمى بعد أن اصطدمت في القائم".

حيث سدد الحضري الكرة لتصطدم بالقائم الأيسر ثم بـ براين بالويي حارس كايرز تشيفز وتسكن الشباك.

ورغم أن البطولة كانت الأولى للأهلي إلا أن الاحتفال بها كان عاديا.

فيوضح خشبة "قيمة المكافآة التي حصلنا عليها كانت عادية وليست استثنائية وذلك وفقا للائحة الأهلي".

وأتم "لكن المكافآت في ذلك التوقيت لم تكن كبيرة مثل الأيام الحالية".

التعليقات
قد ينال إعجابك