بنشرقي يُظهِر وجهيه.. الزمالك يعبر الإسماعيلي بصعوبة في كأس مصر

الخميس، 27 مايو 2021 - 23:09

كتب : FilGoal

لاعبو الزمالك يحتفلون بهدف أشرف بنشرقي في الإسماعيلي

تأهل الزمالك إلى ربع نهائي كأس مصر بفوزه على ضيفه الإسماعيلي بهدف وحيد في استاد السويس الجديد بدور الـ16 للمسابقة.

وسجّل أشرف بنشرقي هدف اللقاء الوحيد في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول.

ليضرب الزمالك موعدا مع مصر للمقاصة في ربع النهائي الذي أطاح بـ سيراميكا كليوباترا في 20 أبريل الماضي.

وعرفت المباراة إثارة كبيرة خصوصا في نهايتها عندما طُرد بنشرقي، وطُرد مدربه باتريس كارتيرون بعد اقتحام أرض الملعب.

وتلقى إيهاب جلال 3 هزائم متتالية في مواجهاته أمام الزمالك للمرة الأولى في مسيرته، وسقط أمام فريقه السابق للمرة السابعة عموما.

وتعد تلك المواجهة الثانية بين إيهاب جلال والزمالك في كأس مصر بعد 13 عاما من الصدام الأول في 2008 وقتما كان مدربا لـ كهرباء الإسماعيلي، وخسر يومها بثلاثية.

وجوه تعود بعد غياب

أجرى باتريس كارتيرون المدير الفني للزمالك عدة تعديلات في تشكيله للتكيف مع الغيابات.

المدرب الفرنسي أقحم محمود عبد العزيز في الوسط على حساب محمد أشرف روقا، في ظل إيقاف طارق حامد.

ويعد ذلك الظهور الأول لـ عبد العزيز في تشكيل الزمالك الأساسي منذ عامين تقريبا، إذ لم يظهر أساسيا منذ 30 مايو 2019 أمام الإنتاج الحربي.

كما شارك محمد عبد السلام في عمق الدفاع لتعويض غياب محمود علاء المصاب ومحمد عبد الغني الموقوف.

وهو الظهور الأول لـ عبد السلام كأساسي مع الزمالك منذ لقاء بريميرو دي أجوستو الأنجولي في دوري أبطال إفريقيا يوم 1 فبراير 2020.

وشارك محمود عبد الرازق شيكابالا، مع إبقاء يوسف أوباما على مقاعد البدلاء.

كما دفع كارتيرون بـ حازم إمام في الجهة اليمنى على حساب التونسي حمزة المثلوثي.

في المقابل قرر إيهاب جلال المدير الفني للإسماعيلي الإبقاء على بينسون شيلونجو صاحب هدفي الانتصار في اللقاء الماضي على مقاعد البدلاء.

وعوّل جلال في هجومه على التونسي فخر الدين بن يوسف، والقائد شكري نجيب، وأحمد مدبولي لاعب الزمالك السابق.

القائد عواد

وواصل كارتيرون الاعتماد على محمد عواد في حراسة المرمى، واستبعد محمد أبو جبل من قائمة اللقاء مع تواجد محمود جنش على مقاعد البدلاء.

وارتدى عواد شارة قيادة الزمالك للمرة الأولى في مواجهة فريقه السابق الإسماعيلي.

عواد المولود في الإسماعيلية تكوّن في ناشئي الإسماعيلي وتم تصعيده لفريقه الأول في 2012، قبل أن يعار لاحقا للمصري والهلال.

وانتقل عواد من الإسماعيلي إلى الزمالك في صيف 2019، ليكون هذا الظهور هو الثاني له ضد الإسماعيلي بعد مشاركته أمامه بقميص المصري في 2015.

فرص بالجملة

الشوط الأول كان سريعا ومثيرا وشهد الكثير من الفرص للطرفين.

التهديد الأول كان بعد 3 دقائق عندما تسلم أحمد سيد زيزو الكرة داخل منطقة جزاء الإسماعيلي وأطلق تسديدة يسارية أرضية مرت بجوار القائم.

الرد جاء سريعا، فهدد شكري نجيب مرمى عواد بالدقيقة الخامسة، لكن قائد الزمالك تصدى بنجاح قبل أن يتكفل محمد عبد الشافي بإبعاد الكرة قبل أن يتابعها محمد صادق في الشباك الفارغة.

أخطر فرص الزمالك جاءت في الدقيقة 14 عندما سدد بنشرقي من داخل منقطة الجزاء، ليتصدى محمد فوزي وتكفل محمد هاشم بالإبعاد من على خط المرمى في إنقاذ هائل.

الزمالك بحث بشراسة عن الهدف الأول، فاخترق محمود الونش دفاع الدراويش بشجاعة وانفرد بمرمى فوز الذي تصدى لتسديدته في الدقيقة 20.

إصابة

الدقيقة 24 عرفت التغيير الأول في المباراة بإصابة حازم إمام، ليعوضه التونسي المثلوثي.

الإسماعيلي استفاق بعدها وأهدر أخطر فرصه بواسطة شكري نجيب في الدقيقة 27 عندما خرج عواد من مرماه وتصدى ببسالة.

المثلوثي من جانبه احتاج 8 دقائق ليحصل على بطاقة صفراء، كان ذلك عندما تدخّل على شكري نجيب على حدود منطقة الجزاء.

نجيب تكفل بنفسه لتنفيذ المخالفة التي كان من مكان مميز، لكن تسديدته افتدت للدقة واصطدمت بالحائط البشري وضاعت خطورتها في الدقيقة 34.

شيكا يقدّم الهدايا

الشباك اهتزت أخيرا في الدقيقة 41 بواسطة المغربي بنشرقي الذي انفرد بـ فوزي ولعب الكرة من فوقه بعد تمريرة حريرية من شيكابالا.

ليسجل بنشرقي أول هدف له في كأس مصر هذا الموسم، ويرفع رصيده من الأهداف إلى 12 عموما هذا الموسم.

ويعد ذلك الهدف هو الأول لـ بنشرقي في كأس مصر منذ ثنائيته أمام سموحة يوم 3 ديسمبر 2019.

بينما قدّم شيكابالا تمريرته الحاسمة الخامسة مع الزمالك هذا الموسم.

فوضى

نهاية الشوط الأول شهدت أحداثا ساخنة بدأت في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

بنشرقي تدخل بالمرفق على لاعب الإسماعيلي، ليشهر له أمين عمر بطاقة صفراء.

لكن الدولي المغربي اعترض على القرار بقوة، ليعاجله أمين عمر بإنذار ثانٍ سريع ويطرده بالبطاقة الحمراء.

الفوضى عمت المكان عندما اقتحم المدرب كارتيرون أرض الملعب، ليشهر أمين عمر البطاقة الحمراء في وجهه أيضا.

وتعد تلك البطاقة الحمراء هي الأولى لـ بنشرقي بقميص الزمالك.

المباراة ظلت متوقفة بعدها لـ6 دقائق كاملة مع رف بنشرقي وكارتيرون مغادرة أرض الملعب.

في النهاية غادر المغربي ومن بعده الفرنسي، واستكملت الثواني المتبقية من شوط أول كان مثيرا وانتهى على أحداث نارية.

جلال يلقي بأسلحته

الفريقان دخلا الشوط الثاني بملامح مختلفة، فـ كارتيرون كان جالسا في المدرجات بدلا من دكة البدلاء، وبنشرقي هداف الزمالك ترك زملاءه بنقص عددي.

في المقابل، أجرى إيهاب جلال التبديل الهجومي الأول بإقحام الأنجولي أري بابل بدل من صادق بين الشوطين.

الزمالك عانى من ضغط شديد في بداية الشوط الثاني، لكن ذلك لم يمنع شيكابالا من تنفيذ ركلة حرة بعيدة المدى في الدقيقة 51 بشكل مباشر، لكنها مرت أعلى العارضة.

جلال واصل إلقاء أسلحته الهجومية وأجرى تغييرا جريئا للغاية في الدقيقة 55 بإقحام شيلونجو بدلا من قلب الدفاع محمد هاشم.

لكن ورغم دخول بابل وشيلونجو، بـ شكري نجيب كان مصدر الخطورة الأبرز للإسماعيلي.

قائد الدراويش أطلق تسديدة أرضية صاروخية مرت بجوار قائم عواد مباشرة في الدقيقة 57، وقائد الزمالك سقط أرضا للمرة الثالثة في المباراة وطلب دخول الجهاز الطبي.

هجمات الإسماعيلي جاءت من كل حدب وصوب، فاضطر فرجاني ساسي إلى مساندة قلبي دفاعه وإبعاد عرضية خطيرة بالدقيقة 60، لكنها كادت تستقر بالخطأ في شباكه ومرت بجوار القائم.

بابل ظهر في الدقيقة 63 وأرسل عرضية دقيقة نحو نجيب الذي أطلق رأسية استقبلها عواد بشكلٍ أكروباتي حافظ بها على نظافة شباكه.

ضغط الإسماعيلي تواصل وهذه المرة بواسطة محمد حسن لاعب الزمالك السابق الذي أطلق تسديدة صاروخية مفاجئة من 35 ياردة في الدقيقة 68 مرت أعلى العارضة بقليل.

عواد سقط للمرة الرابعة في المباراة بالدقيقة 69 بعد التحام مع عبد الله جمعة عواض.

وأثناء تلقي عواد العلاج، أجرى الزمالك تغييرين بدخول يوسف أوباما وإسلام جابر بدلا من محمود عبد العزيز وشيكابالا.

إنقاذ خارق

أخطر فرص الزمالك في الشوط الثاني جاءت في الدقيقة 74 عندما نفذ زيزو ركلة حرة نحو منطقة الجزاء، قابلها الونش برأسية صاروخية من مسافة قريبة، تصدى لها فوزي بأعجوبة.

في المقابل، سقط عواد للمرة الخامسة بالدقيقة 80 بعد التحام مع بن يوسف.

وبعد تلقي عواد للعلاج، أشهر أمين عمر البطاقة الصفراء في وجهه لإهدار الوقت.

إيهاب جلال واصل إجراء تغييراته الهجومية ودفع بالجناح أحمد مصطفى بدلا من مدبولي.

في المقابل دخل مروان حمدي في هجوم الزمالك بدلا من الجزيري باللحظات الأخيرة.

واحتسب أمين عمر 6 دقائق وقت محتسب بدل من ضائع ليمد عمر الإثارة أكثر.

البطاقات لم تتوقف، فتحصل محمد حسن على بطاقة صفراء ثانية وبالتالي حمراء في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع بعد تدخُل على البديل مروان حمدي.

في النهاية خرج الزمالك منتصرا بعد 90 دقيقة شرسة، وودع الإسماعيلي كأس مصر.

التعليقات
قد ينال إعجابك